العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2B

Ad Zone 2B

هل كُتِب على اللبنانيين قَدَر التعثُّر في كل الملفات؟

Ad Zone 4B

الجميع مسافرون، ربما يتفقون في الخارج… هكذا علق رئيس مجلس النواب نبيه بري على سفر رئيس الجمهورية ورئيس الحكومة المكلف، لكنه لم يكتفِ بذلك بل عبّر عن الأسى مما آلت إليه الأوضاع معتبراً أنَّ السلبية هي الحاكمة لكل وضع التأليف.

فعلاً الجميع تقريباً في الخارج:
رئيس الجمهورية العماد ميشال عون لديه ثلاث وجهات:
إلى ستراسبورغ، مقر البرلمان الأوروبي، ونيويورك، لإلقاء كلمة لبنان أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة، وأرمينيا، حيث ستُعقد القمة الفرنكوفونية.

رئيس الحكومة المكلَّف سعد الحريري في لاهاي لمتابعة أعمال المحكمة الخاصة بلبنان والمرافعات في قضية اغتيال الرئيس الشهيد رفيق الحريري. ووزير الخارجية في حكومة تصريف الأعمال جبران باسيل إلى مونتريال أواخر هذا الأسبوع، ومعه وفد وزاري، في محطة لمؤتمر الطاقة الإغترابية في كندا.

المشهد فيه شيء من الغرابة بالنسبة إلى الناس، فبداعي السفر فإنَّ تشكيل الحكومة معلق، فإذا لم تنجح المساعي للتشكيل حينما يكون الجميع في لبنان، كيف لها أن تنجح حين يكون المعنيون بالتشكيل موزَّعين بين نيويورك ولاهاي ومونتريال؟

وما يزيد من تعقيدات التشكيل أنَّ المواقف متباعدة، حتى ولو أعتبر أصحاب هذه المواقف أنَّهم على حق في ما يطرحون:
فرئيس حزب القوات اللبنانية الدكتور سمير جعجع رسم خارطة طريق تحرك القوات في مختلف الملفات، فبالنسبة إلى التفاهم مع التيار الوطني الحر إعتبر أنَّه مهما حصل فمن بعد تفاهم معراب يجب ألا يردّنا أي شيء إلى الوراء.
وبالنسبة إلى الأحجام في الحكومة العتيدة قال:
أنادي الرئيس عون للمبادرة إلى إنقاذ عهده بيده، بدءاً من تأليف الحكومة الجديدة، فجلَّ ما هو مطلوب منه أن يشهد للحق ويلجم طمع البعض وينقذ التسوية الرئاسية الكبرى المهددة فعلاً في الوقت الراهن.
ليصل إلى القول في الملف الأكثر تعقيداً، ملف الكهرباء، ما يلي:
يكفي أن نبدأ بملف الكهرباء حيث العمل النظيف وحده قادر من جهة على تأمينها 24/24 وبتكاليف أقل من التي ندفعها في الوقت الراهن، ومن جهة أخرى توفير نحو ملياري دولار أميركي سنوياً أي نصف العجز السنوي على خزينة الدولة.

لكن هذا الكلام لم يمر مرور الكرام عند التيار الوطني الحر، فسارع وزير الطاقة سيزار أبي خليل إلى الرد مفنداً هذا الكلام بالقول:
خطة الكهرباء التي وضعناها ووافق عليها مجلس الوزراء حازت على تنويه أعلى المراجع الدولية لمواءمتها كل المعايير الدولية. عرقل تنفيذها البعض الذي يسعى للتمويل من لامركزية إنتاج الكهرباء.
ولم يأتِ الجواب من وزير الطاقة فقط، بل إنَّ قيادات عدة في التيار الوطني الحر انتقدت بعض مضمون خطاب الدكتور جعجع، ما يؤشِّر إلى أنَّ التباعد ما زال قائماً على الجبهة المسيحية، إذا صح التعبير، في موضوع التشكيل.

على سائر الجبهات الموضوع ليس أفضل. وتحدث كل هذه السجالات في وقت بدأت الملفات تتراكم، وها هو مطر أيلول قد بدأ يكشف ترهُّل البنى التحتية حيث بعض الفيضانات دقت ناقوس الخطر إلى ما ينتظر اللبنانيين في الشتاء، هذا في الوقت الذي ما زالت قضية ملف المطار تتفاعل.
فهل كُتب على اللبنانيين قدَر التعثر في كل الملفات؟

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.