العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

معادلة وزير العمل محمد كبارة: تلازم ظروف المؤسسات والأوضاع الإنسانية

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

لعلّ كلمة العمل هي المصطلح السحري الذي يؤرِق اللبنانيين، مسؤولين ومواطنين عاديين، بالنظر الى الظروف الدقيقة التي يمر بها البلد خصوصًا على الصعيد الاقتصادي والإجتماعي.
مكابرٌ مَن يعتقد بأن الأمور على ما يرام، وبأن أحوال العمل والوظائف تسير وكأننا في ظروف طبيعية… من دون مغالاة، البلد يعيش في أزمة، وهذه الأزمة ليست بنت ساعتها لكنها تتصاعد وتزيد استفحالاً لأن الأفق السياسي شبه مقفل، وبما ان الأوضاع الاقتصادية دائمًا مرتبطة بالظروف السياسية، وبما ان الظروف السياسية غير مريحة، فإن الأوضاع الاقتصادية هي بالتالي غير مريحة.

وَقع هذه الأمور هو أكثر إيلامًا على وزير العمل في حكومة تصريف الأعمال محمد كبارة، هذا السياسي والنائب هو مواطن بالدرجة الأولى، يعيش في مدينته طرابلس، يتحسس وضع الشركات والمحلات والمواطنين، وانطلاقًا من هذا الدور وهذه المسؤولية فإنه يعرف تمامًا تلازم الظروف الاقتصادية والانسانية في كل لبنان.

يعرف الوزير محمد كبارة ان معادلة الانتاج في لبنان قائمة على ركيزة اساسية: وضع الدولة واقتصادها، وأي خلل من شأنه أن يؤدي الى خلل عام… ان دقة مسؤولية الوزير محمد كباره وفريق عمله من مديرات ومدراء عامين، هي إحداث التوازن المقبول. وللأسف الاحوال الاقتصادية المتعثرة تنعكس على الجميع دون استثناء.

هذا الدور الصعب والدقيق يدركه الوزير محمد كباره، صحيح انه في حكومة تصريف أعمال لكن الأعباء الملقاة على عاتقه تجعله يتحمّل المسؤولية مضاعفة لأن المشاكل الاجتماعية باتت مضاعفة.
وصعوبة ما يقوم به وزير العمل انه يضع نصب عينيه التوفيق في هذه الظروف القاهرة، فتطبيق القوانين المرعية الاجراء عملية سهلة لكن من ناحية اخرى إن لم تكن الأوضاع سيئة لدرجة لما كانت لتقفل المصانع والشركات والى ما هنالك.

الوزير كباره ثوابته معروفة: أوضاع المؤسسات وموظفوها. وهذا المنحى هو الذي دَرَجَ عليه طوال فترة مسؤوليته في وزارة العمل، والمستمرة الى اليوم. وهذا ما يجعله يقول في أكثر من مناسبة: منذ أن تسلمت وزارة العمل، آليت على نفسي أن أعالج المشكلات الاجتماعية التي أعرفها جيداً، فنحن نعرف تمامًا كيف آلت اليها الامور الاجتماعية في الوطن وعلينا ان نكون واقعيين. ما يمكننا ان نوفق حسب الامكانيات. ان المشكلات الاجتماعية تتضاعف في لبنان، وان الهواجس من المستقبل تقلق اللبنانيين.

وطالما ان حكومة تصريف الأعمال مستمرة، فان مسؤولية الوزير كبارة مستمرة وتتضاعف.

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.