العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2B

Ad Zone 2B

سلام والتأليف والموعد الحاسم

Ad Zone 4B

مع اقتراب نهاية الفترة الدستورية المتبقيّة من عمر المجلس الحالي، يرجع مرجوع البلد وحكامه وناسه الى موضوع الحكومة السلاميّة التي صبر رئيس الوزراء المكلّف طويلاً في انتظار تذليل ما زُرع في طريقه وطريقها من عقبات معظمها مفتعل وهدفه نسف المهمة، ونسف التكليف، ونبش حكومة “النأي بالنفس” المستقيلة من تحت التراب.

التأزُّم الداخلي ازداد وتعقد أكثر. وهو مرشّح في الأيام المقبلة لمزيد من التأزيم والتصعيد.

و”الكلام الكبير” والجديد الذي يتحدّث عَبره الرئيس الأميركي باراك أوباما عن تسليح المعارضة السورية، واحتمال درس اقامة منطقة حظر طيران، من شأنه أن يرنّ في بيروت قبل أية عاصمة في المنطقة، وفي آذان قيادة “حزب الله” المنخرط بقوة وعتاد وأعداد بالالوف المؤلَّفة.

وتطوُّر كهذا قد يساهم في دفع النظام السوري الى فرملة هجومه صوب حلب وحمص، كما من شأنه أن يحض “الجيش السوري الحرّ” على شد الركاب والنزول الى ساحة الوغى.

وفي الحالين سينال لبنان حصة لا بأس بها، هذا اذا لم يعمل المتضررون، في سوريا وفي لبنان، على تأجيج الاضطرابات شمالاً وبقاعاً وربما جنوباً… بلوغاً العاصمة.

باعتبار أن كل شيء وارد.

واستناداً الى التجارب والعادات، والى ما يحصل حالياً من تنقيرات من الداخل السوري في اتجاه الهرمل وجواره والمناطق المحيطة به.

على رغم ذلك كله، وعلى افتراض أن حلفاء سوريا في لبنان آثروا اللجوء الى تكثيف العقبات والعراقيل لغايات في نفوسهم أو نفوس من يصغون الى “ارشاداتهم” بانتباه شديد، فإن الرئيس تمّام سلام لن يظلّ متفيئاً صبر أيوب، مكتوفاً. ولن يعود حتماً الى مربع الانتظار والتأجيل. كما لن يكون الاعتذار هو آخر الدواء، وآخر ما عنده من استعدادات.

غالب الظن، ووفق ما يوحي كلام له في هذا المجال كرّره مراراً، انه يحتفظ في حقيبته، في جيبه، باقتراحات تشكيلات قد تختصر الكثير من الأخذ والرد، وتوفّر الوقت للدخول في التأليف.

في كل حال، عنده ما يقوله، وما يردّ به، وما يعلنه على اللبنانيين في مختلف الحالات والتطورات التي قد تفاجئ عمليّة التأليف التي بات موعدها قريباً… وإن يكن قريبون من جماعة عنزة ولو طارت يؤكدون “انها ليست سهلة”، أو لن تكون كشرب الماء.

كانوا يقولون، وخصوصاً خلال الثورات والحروب والأزمات الكبرى: اذا حبلت في الصين من الطبيعي والبديهي أن تلد في بيروت.

فكيف اذا كانت الحبلى قاب قوسين أو أدنى من حضن لبنان؟

تمّام سلام سيعمل ما عليه. وسيؤلف الحكومة التي يعتبرها تمثّل كل اللبنانيين، وتستجيب لمتطلبات لبنان وتطلعاته في هذه الفترة الحرجة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.