العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2B

Ad Zone 2B

الحكومة آتية لا ريب فيها؟

Ad Zone 4B

ساعة الحكومة السلاميّة آتية لا ريب فيها. والرئيس تمّام سلام لن يعتذر. وبلا علامة استفهام أو تعجّب.

شيء من الخيال هذا، أو شيء من الواقع؟ الأيام القليلة المقبلة هي التي ستتولى الإجابة.
أما كيف، ومتى، وماذا عن الشروط والشروط المضادة، وأين أصبحت تشكيلة الثلاث ثمانات، فلكلّ حادث حديث، مثلما لكل داء دواء يستطبّ به.
أجل، ستكون هناك حكومة جديدة، تصرف حكومة تصريف الأعمال من العمل وتعفيها من المهمات التي طال أمدها.
وربما خلال أيام معدودات. لا لرفع العتب، وكي يقول سلام هؤلاء وزرائي فيجيئوني بمثلهم وليحدث ما يحدث ويصير ما يصير، بل لتكون تشكيلة حكوميّة من عيون الشعر والسياسة والاختصاص. فتقوم بواجباتها الكثيرة تجاه البلد والناس. وفي كل الميادين.
التأخير في التأليف والتشكيل، والانتظار والصبر لأشهر، والتصميم على إنجاز المهمة الحكوميّة في أصعب الظروف وأدقها لبنانياً وسورياً وعربياً ودولياً، ليس في يد الرئيس المكلّف أي حيلة أو حل أو حال تجاهها. والكلّ يعلم…
تمّام بك ليس ابن البارحة في السياسة وفنونها، وأبوابها، وأساليبها. ولا تمرّ عليه فذلكات بعض المستعجلين رحيله على أمل أن يحلّوا محلّه. ولا ترهبه مطالب وعصيّ المطالبين بحصة لا تقل عن الـ 45 في المئة من أعضاء الحكومة العتيدة.
لا داعي هنا للتذكير بحجم التداعيات والذيول والانعكاسات التي تجود بها الحروب السوريّة على “الشقيق الصغير”. سواء بالنسبة الى تعقيدات التأليف حكومياً، أم على صعيد الوضع الأمني في البلد، حيث بلغ عدد الضيوف السوريين النازحين فوق المليون وثلاثمئة ألف.
والبلد كما تعلمون ويعلم الشرق والغرب وما بينهما: معطّل في كل الحقول. ودورته الاقتصادية مشلولة جداً.
الرئيس سلام ليس غريباً عن هذه الأوضاع. إلا أن العين بصيرة واليد قصيرة. وهو يعلم كسواه أن لبنان أصبح عوداً بلا وتر.
إذاً، لا بدّ ولا مفرّ من تأليف حكومة تلملم بقايا “الوطن الرسالة”. وبقايا الدولة المركونة في الزاوية كتلميذ مقاصص. وبقايا الحكم، وما تبقى في المؤسسات بقايا من بقاياها.
على هذا الأساس، واستناداً الى الوقائع والمعطيات المعروفة سيشهد الأسبوع المقبل، وفور عودة الرئيس سليمان من نيويورك، تحرّكاً غير عادي بالنسبة الى التأليف والتوليف… قد ينجلي أكثر فأكثر لدى العودة من الزيارة الخاطفة للسعودية.
القريبون ينقلون عنه قوله إنه لم يقبل التكليف ليعتذر عن التأليف. ولن يؤلّف حكومة لا تزرع شيئاً من الأمل في النفوس.
وقد يكون للمايسترو وليد جنبلاط دور أساسي في توزيع لحن التأليف.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.