العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

حَفَظ الله لبنان ونبيهَه

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تُنبئنا الأحداث التاريخيّة أن البيزنطيّين ضيّعوا أعظم إمبراطوريّة في ذلك الزمان جرّاء اشتباكهم في نقاش عقيم معقَّد حول جنس الملائكة.

لسنا هنا في صدد محاكمة البيزنطيّين على فِعْلتهم، أو تأنيبهم على تضييع إمبراطوريتهم، إنما أوردنا القصة لنقول للبنانيّين إنكم ضيّعتم ذلك اللبنان مرة ثم أخرى في نقاشاتكم وصراعاتكم وحروبكم حول أمور وقصص لا تختلف كثيراً عن “حكاية جنس الملائكة”.

وإلى الآن، تحديداً وأنتم غارقون في الجدالات العقيمة حول جنس “الثلاثيّة” و”الإعلان”، فيما يسعفنا الحظ، وتلطُف بنا العناية الإلهيّة، وتنكشف فجأة أمام الأجهزة الأمنية المختصّة مخطّطات أعدّتها “القاعدة” لاغتيال الرئيس نبيه برّي والمقرّبين منه.

من حُسن حظّ لبنان واللبنانيّين وقوع المخطّطات والمخطّطين في قبضة العدالة، سواء من طريق المصادفة، أو كَون العين الساهرة لم تكن غافلة عمّا يُحاك ويُدَبّر ويُخطّط لإلحاق الأذى برجل الدولة وصاحب الدور الوطني بامتياز، وإغراق لبنان واللبنانيّين في مأزق مصيري، وربما في مسلسل حروب قذرة جديدة.

الآن، وقد أُزيحت الستارة وانقشعت الغيوم عن المخطّط الإجرامي، يأمل الناس، مثلما يأمل أصدقاء لبنان ومحبّوه، في أن يُدرك المنهمكون في نقاش جنس الملائكة وجنس “الثلاثية” و”الإعلان”، أن الوطن الصغير لا يزال هدفاً رئيسيّاً لقوى الشر والتخريب.

بل إنه، بكل ما يمثّل كنموذج وبكل فرادته، قد وُضِع فوق برميل من البارود. وليس من مجال ووقت للتلهّي بهذه الحزازير وهذه المُنازلات أو التُرّهات البعيدة كل البُعد عن المسؤولية والمصلحة الوطنيّة.

وفي زمن لا يحتاج إلى شرح يطول. فحمَم البركان السوري قد بلغت الداخل اللبناني حتى الأعماق.

يكفي الاطلاع على بعض التفاصيل التي كشفتها التحقيقات الأوّليّة، ليقول المتنافسون حول الأحرف الأبجدية التي يمكنها تأدية المعنى والغرض “حرفيّاً”، كفى تضييع المزيد من الوقت، وكفى الإبحار صوب المزيد من الضَياع… وتضييع ما تبقّى من “الوطن الرسالة” و”لبنان الأخضر”.

سارعوا إلى طيّ هذه الصفحات، وهذه النقاشات، وتعالوا جميعكم، ومن دون منّة هذه العاصمة أو تلك، وتعاونوا على لملمة البلد المُستباح. واعملوا يداً واحدة لاستعادته من أيدي التنظيمات الإرهابيّة الانتحاريّة التي وصلت إلى باب الدار.

لقد وصلت “القاعدة” وفروعها إلى دياركم. فإنْ لم تُدركوا بعد ماذا حلّ ويحلّ بالعراق وسوريا واليمن، فتفضّلوا والْقوا نظرة سريعة عبر وسائل الإعلام لعلّكم تتفكّرون وتعقِلون وتفقَهون.

حمى الله لبنان من التجارب المجنونة وحفَظ الرئيس نبيه بري رجل المهمات الصعبة ورجل لبنان الساعات الحرجة.

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.