العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

المبادرة كشفت الجميع

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

لا شيء يمنع استمرار مبادرة الرئيس سعد الحريري والنائب سليمان فرنجيَّه، ومواصلة المساعي لتعبيد طريق المرور أمام التسوية. ولو لفترة إضافية قد تطول الى ما بعد الأعياد القريبة.

صحيح أن وزير خارجية السعودية عادل الجبير أعلن، بصراحة تامّة، أن مناخات التفاهم بين اللاعبين الدوليّين والاقليميّين ليست متوافرة الآن، إنما ذلك لا يعني أن نعود الى المربَّع الأول، أو الى منطقة الفراغ والانتظار المُمِلّ.

وخصوصاً حين يشير السفير الإيراني في بيروت محمد فتحعلي الى أن أي تدخّل خارجي، سلبياً كان أم إيجابياً، لن تكون له أية منفعة للبنان.

مع التشديد على أن إيران لا تتدخَّل في الموضوع الرئاسي، ولا في الشؤون الداخلية اللبنانية.

بديهيَّ الإدلاء بمثل هذه الآراء في مثل هذه الظروف التي تمرُّ فيها المنطقة العربية. وبديهي أكثر أن يعتبر بعض الخبراء والمتابعين أن هذا الكلام لا يقدِّم ولا يؤخِّر. كما ليس في إمكانه تبرئة طهران وغسل يديها من الاستحقاق الرئاسي والفراغ.

هذا الواقع بات من تحصيل الحاصل. ومن الثوابت التي تلتصق بالتأخير، والتأجيل، والعرقلة. وما من موجب لتقديم أدلّة، والاستعانة بشهود عيان.

غير أن ذلك كلّه لم يحل دون اعتقاد القريبين من “الحدث الرئاسي” الذي لم يكتمل أن الفراغ استرجع مكانته في دورة الحياة السياسيَّة، والتي لم يغادرها حتى إبّان طرح تسوية الحريري – فرنجيَّه، إنما تنحّى نسبياً.

لقد كانت المحاولة جيّدة. حرَّكت المياه الراكدة. أطلقت الاستحقاق الرئاسي ليخوض تجربة ليست هيّنة في ظروف ليست سهلة. إلا أنها اصطدمت بمفاجآت لم تكن في الحسبان، حالت دونها وتغيير الواقع والوقائع والأبعاد السياسيّة المتمدّدة في المنطقة. فحوصرت التسوية والمحاولة، وكان ما كان.

عند هذه النقطة يتوقّف المطلعون على بعض التفاصيل الدقيقة، ليضيفوا أن المفاجآت والمتغيِّرات التي “استقبلت” المبادرة أكَّدت ما كان يُقال عن ارتباط الفراغ الرئاسي بأزمات المنطقة، وبمواقف بعض الدول الإقليميّة ذات الدور المباشر والفعَّال في لبنان.

فضلاً عن ذلك كله يمكن القول، في رأي المقرَّبين جداً، إن الجميع انكشفوا في امتحان مبادرة الحريري – فرنجيَّه. انكشف القادرون المتغطرسون كما العاجزون. انكشف الذين مع وأسبابهم، مثلما انكشف الذين ضد ومناوراتهم.

في ضوء هذه التجربة التي ستواصل نضالها ومحاولاتها، هناك من يعتقد أن النتائج حتى اللحظة قد تعود بالاستحقاق الرئاسي الى الفراغ والانتظار. ولفترة غير واضحة المعالم.

كان في الساحة جادّون بمحاولتهم، مثلما كان مفركشون لا يريدون لها أيَّ نجاح.

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.