العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2B

Ad Zone 2B

قوى 8 آذار تحاول ربط تشكيل الحكومة بالاتفاق على الرئيس المقبل للجمهورية

Ad Zone 4B

دلّت قوى 8 آذار بلسان “حزب الله” على نفسها فأكدت بلا خجل ولا تردّد انها هي التي تعرقل تشكيل الحكومة بعدما كانت تتهم قوى 14 آذار بالعرقلة، اذ كانت تشترط انسحاب مقاتلي الحزب من سوريا للموافقة على تشكيل حكومة وحدة وطنية والا فلتؤلف حكومة حيادية لا تتمثل فيها 8 ولا 14 آذار. وعندما اسقطت 14 آذار شرط سحب “حزب الله” مقاتليه من سوريا توصلا الى تشكيل حكومة “وحدة وطنية” او حكومة سياسيين جامعة، لأن الحكومة الحيادية قد لا تكون قادرة على مواجهة التطورات المتسارعة والتحديات، وذلك بعدما اسقطت قوى 8 آذار في المقابل شرط الحصول على الثلث المعطل ليصبح الرئيس المكلف تمام سلام هو الضامن للتوازن داخل الحكومة، الى حد انه اعلن استعداده للاستقالة اذا اختل، وعندما اوشك الاتفاق على تشكيل حكومة جديدة ان يقترب من لحظة الفرج، عادت قوى 8 آذار وكشفت عن وجهها الحقيقي المعرقل لتشكيل حكومة جديدة مفضلة بقاء حكومة تصريف الاعمال الحالية، لأن اي حكومة جديدة يكون لها فيها الحصة التي لها في هذه الحكومة… ورشح انها تحاول بالتالي ربط تشكيلها بالاتفاق على رئيس الجمهورية المقبل. كما عادت قوى 8 آذار بلسان “حزب الله” الى طرح الشرط التعجيزي وهو ان تضمن لنفسها الثلث المعطل في الحكومة بحجة وجوب تمثيل الاحجام والاوزان لكل حزب وكتلة في الصيغة ورفض الثلاث ثمانات في توزيع الحصص بين 8 و14 آذار ومستقلين، شرط ادراج معادلة “الجيش والشعب والمقاومة” في البيان الوزاري، مراهنة كالعادة على مزيد من التنازلات قد تقدمها 14 آذار تجنبا للفراغ الخطر، حتى اذا ما قدمت هذه التنازلات فإن 8 آذار قد تكون حاضرة لطرح شروط جديدة تعرقل عملية التشكيل كأن تطلب تسمية وزرائها والحقائب ايضا.

 

الواقع ان قوى 8 آذار لم تغير سلوكها منذ عام 2005 وسياستها: إما ان يكون لها الحكم وحدها او تحكم بمن يلي الاحكام… وعندما لم تفز بالاكثرية النيابية في الانتخابات بل فازت قوى 14 آذار وصار في وسعها ان تؤلف الحكومة، تلقت 8 آذار نصيحة من القيادة السورية تدعو الى رفض المشاركة في اي حكومة اذا لم تكن حكومة وحدة وطنية ولها فيها “الثلث المعطل”، فكان لها ما ارادت لأن نقطة الضعف في 14 آذار كانت الخوف من الفراغ وبالتالي من فوضى تطيح الوحدة الوطنية والسلم الاهلي.

وذهبت قوى 8 آذار في دلعها الى حد اشتراط تسمية وزرائها والحقائب لتسهيل تشكيل الحكومة برئاسة سعد الحريري تضاف الى شروط اتفاق الدوحة.

ويقول نائب مستقل ان خطأ 14 آذار انها سلمت بشروط قوى 8 آذار حتى المخالفة للدستور سواء لجهة تشكيل الحكومة، وهذا من مسؤولية رئيس الجمهورية والرئيس المكلف، وسواء لجهة “الثلث المعطل” الذي لا نص له في الدستور، إنما تناولت المادة 65 منه المواضيع التي تحتاج الموافقة عليها الى ثلثي عدد الوزراء الذين تتألف منهم الحكومة، أو الى توافق، ويمكن اضافة مواضيع جديدة عليها تحقيقا لمزيد من المشاركة الوطنية اذا صار اتفاق على ذلك لا أن تبتدع اعراف تمثيل الاحزاب والكتل في الحكومة بحسب احجامها واوزانها، او يقال ان الاكثرية النيابية التي تنبثق من انتخابات حرة ونزيهة ليست اكثرية شعبية للحؤول دون تكليفها تشكيل الحكومة، علما ان هذا الموقف يمكن تطبيقه لو ان مجلس النواب الحالي هو مجلس منبثق من انتخابات نيابية تظهر نتائجها حجم كل حزب وكتلة على حقيقتهما في الوضع الراهن وليس مجلسا ممددا له ومنتخبا على اساس قانون الستين الذي بات مرفوضا من كل الاحزاب والكتل.

يقول المحامي حسان الرفاعي، ان الدستور لم ينص على ان تأليف الحكومات يجب ان يتم وفق التمثيل الشعبي بل وفقا لآليات محددة، ولا قيمة بالتالي للحديث عن ممثلين حقيقيين سياسيا وطائفيا ومذهبيا لأن الحكم على هذا التمثيل يكون لمجلس النواب عند طرح الثقة بها”.

وتنسى قوى 8 آذار عندما يتحدث “حزب الله” باسمها ان حكومة الرئيس ميقاتي لم تكن حكومة شركة وطنية لا لجهة تمثيل السنة ولا لجهة توزير راسبين في الانتخابات، فكيف يجوز لـ8 آذار في تأليف الحكومات وفي غيرها، ما لا يجوز لـ14 آذار؟

لذلك ينبغي على قوى 14 آذار ان تضع كل ذلك في حساباتها خلال المرحلة التي تفصل البلاد عن موعد الاستحقاق المهم الا وهو انتخاب رئيس للجمهورية في ايار المقبل لتجعل من هذا الانتخاب ورقة ضغط ومساومة تتمسك بها الى جانب اوراق اخرى مثل ورقة قانون الانتخاب وورقة تشكيل الحكومة لتبقى هي الناخب الاول خصوصا اذا بقي الوضع في سوريا على ما هو الى اجل غير معروف.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.