العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

العناد والاستئثار سيّدا المشرق

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أصبح النظام السوري مضربَ مَثَل في العناد وفي الاستئثار السلطوي، فلا تعاظم أعداد القتلى، ولا استطالة زمن القتال وما ‏ينمو على جنباته من أحقاد، ولا تحوُّل سورية نفسها ساحة وملعباً للقوى الإقليمية والدولية… كل تلك الكوارث وسواها لم ‏تدفعه، ولن تدفعه، إلى تقديم أي تنازل جدي وفعلي قد يحد من استئثاره‎.‎

ولم يعد جديداً التذكير المُقارن بسلوك هذا النظام قياساً بالنظامين اللذين سبقاه في التهاوي، أي التونسي والمصري، ناهيك ‏عن نظام الشاه في إيران العام 1979، فهي كلها أبدت استعداداً للاعتراف بالأمر الواقع وتوازنات القوى الناشئة، وتراجعت ‏أمام الأكلاف الباهظة التي كانت لتترتب على عنادها في ما لو آثرت اعتماد العناد السوري‎.‎

إعلان Zone 4

وهذا، للأسف، ما جعل المعركة مع هذا النظام معركة حياة أو موت لا توسط فيها‎.‎

البائس أن النظام الأردني يقتدي اليوم بأخيه الأكبر في دمشق، فيوالي، حكومةً بعد حكومةٍ، إصراره على رفع الأسعار ‏وتمسكه بسياسات مرفوضة، مرةً في ما خص القانون الانتخابي ومرة في ما خص الفساد‎.‎

ومع أن المسافة لا تزال فلكية بين سلوكَي النظام الأستاذ والنظام التلميذ، وبين الأكلاف هنا وهناك، يبقى أن المضي في ‏العناد والاستئثار يرشح الأردن للأسوأ، سياسةً واجتماعاً أيضاً، أي على خط يمتد من الدم ولا ينتهي بالتفتت‎.‎

إن ثمة دروساً أفضل كثيراً من الدرس السوري يمكن النظام الأردني أن يتعلمها ويتعظ بها، لكنْ حتى إشعار آخر، على ‏من تقرأ مزاميرك يا داوود؟

وبدوره، الحكم الليكودي أصيل في العناد والاستئثار، فإذا صح التحليل الذي يربط بين الضربات الوحشية التي تُكال راهناً ‏لغزة وبين الإقبال على انتخابات عامة في إسرائيل أو تحويل الأنظار عن المعركة السياسية للدولة الفلسطينية في الأمم ‏المتحدة، جاز القول إن نزعة الاستئثار الإسرائيلية تتساوى مع مراتبية مقيتة وعنصرية في تبويب الإنسانية، ومراتبية ‏كهذه -وكانت قد استعرضت نفسها مرات عدة من قبل- إنما تُجيز تحويل بشر»هم» وأطفالـ»هم» أداة لأي غاية يرمي إليها ‏الحاكم الإسرائيلي. وهذا ناهيك عن أن العناد والاستئثار الإسرائيليين لا يكفان، المرة بعد المرة، عن توكيد أن قادة الدولة ‏العبرية غير معنيين بما يجري في جوارهم من تحولات واحتمالات، فخارج السور يقيم البرابرة، وكل ما يصدر عن ‏البرابرة بربري‎!‎

إلا أن «حركة حماس»، أكانت ممانعة أم لم تكن، مصرة، هي الأخرى على عنادها واستئثارها، ليس فقط لجهة التمسك، ‏ولو المتقطع، باستراتيجية الصواريخ، بل أساساً لتمسكها بسلطتها في غزة، تلك السلطة التي تكسر ظهر السياسة والوحدة ‏الفلسطينيتين وتجعل كل انتصار في ساحات المواجهة العسكرية وهماً محضاً، وهماً لا يخفف منه التهليل لصواريخ ‏‏»حماس» المرفق بالاستغاثة مما تفعله آلة الموت الإسرائيلي‎!‎

وهل نحتاج إلى التذكير بالعراق في طوريه الصدّامي وما بعد الصدامي عناداً واستئثاراً، لاستنتاج أن المشرق مصاب عميقاً ‏بهذا السرطان الذي يُسأل عنه التاريخ والواقع، فضلاً عن تاريخ خوف الجماعات وتاريخ الأفكار التي سادت ولم تبد!؟

 

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.