العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2B

Ad Zone 2B

تفعيل مؤسسة «أسبا» اقتصادياً: علامة رئاسية لبنانية فارقة

Ad Zone 4B

وصف مصدر رسمي لبناني النتائج التي افضت اليها قمة «اسبا 3» بأنها مهمة جدا وتأسيسية للمرحلة المقبلة، و«تشكل نقلة نوعية في مسار القمة العربية اللاتينية وتفسح المجال أمام تزخيم التعاون الاقتصادي ما ينعكس تطورا ايجابيا على اقتصادات الدول الاعضاء».

واوضح المصدر المرافق لرئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان في جولته اللاتينية «ان القمة اكدت بان الاستثمار ركيزة من ركائز التنمية الاقتصادية والاجتماعية ووسيلة للحد من الفقر، وعلى هذا الأساس جاء اقتراح الرئيس سليمان القاضي بإنشاء مصرف استثماري كبير في خدمة المنطقتين».

واضاف المصدر: «اعلان ليما» أعاد التأكيد على القرارات التي نص عليها «اعلان الدوحة» 2009 ولا سيما ذات الصلة بالقضية الفلسطينية أي مبادرة السلام العربية وقرارات مجلس الامن فضلاً عن مرجعية مدريد وقرارات الامم المتحدة، اذا ربطناه بتجديد لبنان موقفه من قضية عودة اللاجئين الفلسطينيين الى ارضهم، يمكن القول ان ذلك يتطابق كليا مع ما دأب عليه لبنان في هذا المجال ومستمر في التمسك به رئيس الجمهورية في كل محفل ولقاء داخلي او خارجي ومع قادة الدول، محذرا من مخاطر التوطين الذي ستكون له انعكاسات خطيرة على الامن والسلم الدوليين، وبالتالي فان الاجراء الوقائي والعاقل والمسؤول لعدم الدخول في الخطر المحتم هو الالتزام بالحق المطلق للفلسطينيين بالعودة وتقرير المصير».

واشار المصدر «الى نقطة مهمة تهدف الى الاستثمار على الطاقات الاغترابية العربية في تحقيق السلام العادل والشامل في الشرق الاوسط عبر الاستفادة من دور محوري يمكن لدول اميركا الجنوبية ان تلعبه ويتمثل في الترحيب بانعقاد حلقة دراسية في برازيليا في تموز 2012 حول دور الشتات اليهودي والشتات العربي للسعي الى السلم في الشرق الاوسط».

وقال المصدر ان لبنان استطاع عبر الديبلوماسية الرئاسية ان يؤمن اجماعا على مستوى قمة (الاسبا) التي وافقت على كل ما تقدم به لبنان في ما يخص وضعه الداخلي والصراع العربي الاسرائيلي، حيث اكدت القمة على الالتزام بسيادة لبنان واستقلاله ووحدته الوطنية وسلامته الاقليمية ودعوة اسرائيل لتنفيذ القرار 1701 دون قيد او شرط، وان تكف عن انتهاكاتها للقرار المذكور، والتأكيد على حق لبنان بالدفاع عن نفسه في مواجهة اي عدوان ودعم طلب لبنان على اساس القرار 1701 للانتقال من وقف الاعمال القتالية الى وقف دائم لإطلاق النار تماشياً مع اتفاق الهدنة عام 1949 وكما نص على ذلك اتفاق الطائف (1989)».

يضيف المصدر: «حقق لبنان كسبا اضافيا واستباقيا تمثل في تأكيد حق لبنان في الدفاع عن موارده الطبيعية عبر جميع الوسائل المشروعة، كما كانت اللفتة المعبرة الى الدور المحوري لرئيس الجمهورية على الصعيد الوطني، من خلال الترحيب باستئناف جلسات الحوار الوطني برعايته واعتماد «اعلان بعبدا» يوم 11 حزيران 2012 مما يدعم ركائز الاستقرار وصون السلم الاهلي، ناهيك عن احاطة الموقف اللبناني من الازمة السورية باحتضان جامع من خلال الاعراب عن تفهم القمة للسياسة التي اعتمدتها الحكومة اللبنانية حيال التطورات في المنطقة العربية».

وتابع المصدر «ان لبنان حقق ايضا انجازا في حيازته على تأييد مقترحه بمأسسة القمة من خلال اخذ المؤتمرين العلم بمقترح لبنان الذي حصل على تأييد تونس وغيرها من البلاد المشتركة في القمة لتحويل «مجموعة التنسيق التنفيذية» الى امانة عامة للتعاون بين المنطقتين وكذلك بعرض لبنان استضافة مقرها، وهذا يتوازى من حيث الأهمية مع الاخذ بالمقترح اللبناني من اجل تأسيس مصرف للاستثمار والطلب من وزراء الاقتصاد والمال في الدول الاعضاء تحليل هذا المقترح في اجتماعهم المقبل سنة 2013 في بوليفيا».

ويلفت المصدر الانتباه الى «ان لبنان وعبر رئيسه لعب دورا محوريا في التأكيد على اهمية دعم كافة المبادرات الرامية الى اقامة حوار بين الحضارات والثقافات والاديان والشعوب ودعم التعاون مع مبادرة «تحالف الحضارات» التابعة للأمم المتحدة والقرارات الناتجة عن المؤتمرات التي اقيمت حول هذا الموضوع ومنها منتدى اسطنبول (2009) والبرازيل (2010) والدوحة (2011)، وكل ذلك يصب في الرصيد المتقدم للبنان الداعي الى اعتماده مركزا لحوار الاديان والحضارات»

ويختم المصدر «ان لبنان حقق كسبا اضافيا ايضا من خلال ترحيب اعلان ليما باستضافة لبنان للاجتماع الثالث لوزراء الشؤون الاجتماعية والتنمية في العام 2012».

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.