العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

سليمان من العاصمة الرومانية: لاستعادة سوريا إلى الجامعة العربية

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قال رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان «نحن في لبنان مع الديموقراطية التي تؤدي الى تداول السلطة على المستويات كافة» وتمنى «ان يحصل ذلك بلا عنف ومن دون اي تدخل خارجي، وان نترك لكل شعب ان يختار النظام الذي يريده من دون اي تدخل كما ينص على ذلك ميثاق الجامعة العربية». ودعا الى اخماد الحرائق في جميع الدول العربية «وليس في بيتنا فقط انما في بيوت جيراننا حتى لا يمتد الحريق الى بيتنا».

واكد خلال استقباله في مقر اقامته في فندق «هيلتون» في بوخارست، السفراء العرب المعتمدين لدى رومانيا «وجوب اعادة النظر بالديموقراطيات الأكثرية «ليس فقط في عالمنا العربي انما ايضاً في العالم الغربي لأن النظام الأكثري يجب ان يصبح اكثر انسانية».

أضاف سليمان: في لبنان هناك حرية، وتحديداً حرية التعبير، كما ان نظامنا متميز ومبني على مشاركة الطوائف في ادارة الشأن السياسي العام، وهو النظام الامثل للدول التي نسيجها تعددي مثل لبنان.

وقال سليمان بوجوب عودة العرب للعروبة، «لأننا نشعر احياناً ان قضية العرب الاساسية وهي فلسطين سلبت من العرب، كما ان هناك دولة في المنطقة أبعد ما تكون عن الديموقراطية هي اسرائيل التي سلبت الارض الفلسطينية وتحتل الارض العربية لا سيما في لبنان وتقيم المستوطنات وتعمد الى تهويد القدس، وبالتالي اين الغرب من هذه الديموقراطية؟ نحن مع الديموقراطية العربية ولكن كيف السبيل اليها وهناك ظلم في فلسطين وكيف لهذه الديموقراطية ان تستقيم؟ ان للديموقراطية معيارا واحدا وليس معايير عدة، واذا استمر هذا الوضع على حاله في فلسطين فإن الانظمة الجديدة التي تنشأ في العالم العربي ستذهب الى نوع من التطرف بما يناقض الديموقراطية».

ودعا سليمان الى البدء بإنشاء منظومات اقتصادية ـ اجتماعية تستثمر الطاقات والثروات العربية داخل دولنا، خصوصاً ان هناك دولاً عربية بحاجة الى توظيف استثمارات فيها، علماً ان استثمارات كهذه تتمتع بالحفظ والامان اكثر منها في الدول الغربية.

وشدد سليمان على «وجوب عدم السماح بأن يقال عن الاقليات في العالم العربي انها في خطر، لأن هذه الاقليات هي العنصر الانساني المتميز في دولنا وبالتالي علينا حفظها، وبما ان التعددية تعمّ العالم اجمع، فإنه من البديهي عدم الدفع باتجاه هجرة الاقليات من دولنا لأنه سيأتي غيرهم ليحلّ مكانهم، وبالحري ان نحافظ على هذه الاقليات عبر اشراكهم في الحياة السياسية والقرار الوطني».

واذ دعا الى «وجوب اخذ العبر من الربيع العربي عبر بناء جامعة عربية صحيحة تجمعها اللغة والمصالح ومرفوعة الحواجز والضرائب وسمات الدخول»، أكد «مشاركته في القمة العربية التي ستنعقد في التاسع والعشرين من آذار المقبل في بغداد، لأنه يجب ان تستمر اعمال القمة كما علينا البحث في اوضاعنا العربية وكيفية استعادة سوريا الى الجامعة، لأن لبنان اعترض على تجميد عضويتها، ولا بدّ من انعقاد هذه القمة ومناقشة كل هذه المواضيع منطقياً وبما يعود بالمصلحة على جميع العرب».

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.