العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

ساعات التشكيل الأخيرة

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

عشرة اشهر وعشرة ايام، مخاض عسير لولادة حكومة المصلحة الوطنية، برز فيها توازن في نوعية الحقائب بين فريقي «8 و14 آذار»، الا انه يسجل للمعارضة السابقة تحقيقها تقدما بالنقاط على الموالاة السابقة لجهة ارجحية الحقائب، وبالتالي عادت الكتلة الوسطية لتلعب دور الميزان المانع لرجحان كفة فريق على آخر.

وفي البيان الذي تلاه بعد اعلان مراسيم الحكومة، حدّد سلام الخطوط العريضة لحكومة المصلحة الوطنية في البيان وقال: «لقد وزعت الحقائب الوزارية الاربع والعشرين في هذه الحكومة بما يحقق التوازن والشراكة الوطنية بعيدا عن سلبية التعطيل. كما تم اعتماد قاعدة المداورة، التي سعيت اليها منذ البداية، اي تحرير الحقائب من القيد الطائفي والمذهبي، باستثناء حقيبة نائب رئيس مجلس الوزراء، على امل ان يؤخذ بهذه المقاربة في تشكيل الحكومات مستقبلا».

وأكد سلام أنّ «هذه الحكومة تتوفر فيها جميع العناصر الدستورية والميثاقية والقانونية والتمثيلية». وأشار إلى أنه شكل «حكومة المصلحة الوطنية بروحية الجمع لا الفرقة والتلاقي لا التحدي، هذه الروحية قادرة على خلق مناخات ايجابية لاحياء الحوار الوطني حول القضايا الخلافية برعاية فخامة رئيس الجمهورية.. وقادرة على تأمين الاجواء اللازمة لاجراء الانتخابات الرئاسية في موعدها، فضلا عن الدفع باتجاه اقرار قانون جديد للانتخابات التشريعية».

وأضاف: «إني أمدّ يدي الى جميع القيادات واعول على حكمتها لتحقيق هذه الغاية، وادعوها جميعا الى التنازل لصالح مشروع الدولة، والالتقاء حول الجوامع الوطنية المشتركة، ومعالجة الخلافات داخل المؤسسات الدستورية والالتفاف حول الجيش والقوى الامنية وابقائها بعيدة عن التجاذبات السياسية».

وسبق اعلان الحكومة لقاء بين رئيس الجمهورية والرئيس سلام انضم اليه في ما بعد رئيس مجلس النواب نبيه بري واستمر لساعتين شهد اتصالات مع القوى السياسية حيث دار اخذ ورد في موضوع اسناد الحقائب لبعض الشخصيات، بحيث لم تمانع «8 آذار» في اسناد العدل الى اللواء اشرف ريفي، قبل ان يستدعى الامين العام لمجلس الوزراء سهيل بوجي لتلاوة المراسيم الثلاثة.

وصدرت ثلاثة مراسيم تتعلق باستقالة حكومة الرئيس نجيب ميقاتي، وتسمية النائب تمام سلام رئيسا لمجلس الوزراء، وتشكيلة الحكومة الجديدة، ووقع المرسومين الاولين سليمان، فيما وقع الثالث سليمان وسلام.

والتقطت الصورة التذكارية للحكومة، على ان يتم تحديد موعد لجلسة مجلس الوزراء في وقت لاحق.

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.