العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

سليمان: لترسيم الحدود مع التسوية السورية

لدى فرنسا قلق دائم على لبنان جراء تأخير انتخاب رئيس جمهورية وتعطيل عمل مجلس الوزراء، خشية أن يؤدي ذلك الى مشاكل.

هذه المخاوف عبّر عنها الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند للرئيس ميشال سليمان خلال زيارته الأخيرة الى باريس. وقد عاد سليمان بتأكيدات ان لا عراقيل في صفقة الأسلحة للبنان، حيث قال له هولاند «نحن نسير حسب البرنامج»، وعندما سأل سليمان «هل هناك تأخير بالدفع؟»، أجاب هولاند «أبداً.. عندما حصل تغيير في السعودية حصل نقاش حول الموضوع، وعادت الأمور لتمشي».

أما في ما خصّ قضية النازحين السوريين فقد وعد هولاند بزيادة المساهمة الفرنسية في هذا المجال.

يوضح سليمان أن النقطة الأساسية التي أثارها مع هولاند تتعلّق بالحلول المرتقبة لسوريا. يقول لـ «السفير»: «باعتقادي أن الحل السياسي بدأت صياغته، وهذا الأمر لا أفصله عن الاتفاق النووي بين ايران والغرب، حتى لو قالوا إنهم لم يتحدثوا بملفات اخرى، هناك شيء ما قبل الاتفاق وشيء آخر ما بعده. كما أن مقررات «جنيف 1» التي وافقوا عليها وصدر بشأنها بيان رئاسي وافق عليه 14 عضواً من أصل 15 وفنزويلا نأت بنفسها ولن تعترض، لأن اعتراضها كان سيعطّل صدور البيان الذي يحتاج الى موافقة الجميع، وهذا يعني تبنياً دولياً لـ «جنيف 1» في وقت روسيا تعمل على «جنيف 3»، ودخولها الى سوريا يعطيها أوراق قوة للسير بالحلّ السياسي ويُمكّنها من فرض هذا الحل، وهذا الدخول ليس صدفة، كما أن النظام صار بحاجة إلى دعم في هذه اللحظة، وعندما تتدخّل روسيا فمن المؤكد أن خطوط نهاية داعش بدأت ترتسم، وهذا لا يعني أن التدخل لتقوية النظام، والوجود الروسي مفيد للمساعدة في الحل».

ويشير سليمان إلى أنه طرح مع هولاند «عدم نسيان لبنان عندما يوضع الحل السياسي لسوريا»، وركّز سليمان على النقاط التالية التي تهمّ لبنان:

1ـ الحل السياسي في سوريا يعني ترسيم كامل الحدود، وتتحدّد مزارع شبعا مع مَن، ويصبح للبنان ورقة تفاوضية أقوى لتحرير مزارع شبعا وتلال كفرشوبا.

2 ـ نشر مراقبين دوليين وفق القرار الدولي 1701 لمراقبة تنفيذ الحل والترسيم.

3ـ وضع آلية واضحة لعودة اللاجئين السوريين والفلسطينيين الذين قدموا من سوريا.

4 ـ تعويض لبنان عن الخسائر والتي قدّرت وقُرّرت من قبل مجموعة الدعم الدولية ومنظمات دولية حتى صيف 2013 بـ 7.5 مليار دولار، وأصبحت تقدّر اليوم بـ 12 مليار دولار. يجب أن يكون للبنان تعويض عن الأضرار، لأن الحلّ السياسي في سوريا سيترافق مع إعادة الإعمار وهنا الخشية من ترك لبنان على رصيف الانتظار.

وإذ يشير سليمان إلى أن هولاند أثار الموضوع في الأمم المتحدة، قال «اتفقت مع هولاند على إرسال هذه النقاط مع تفصيل خطي لها عبر السفير الفرنسي في لبنان».

في الملف الرئاسي يشير سليمان إلى أن هولاند سأل عن الاقتراحات، وكان الجواب أن هذا الملفّ معطّل بلا مسوّغ او منطق قانوني ودستوري، ولم يقدر اللبنانيون على اقتراح الحلول، ورجعنا لقول ما لم نكن نحبّذ قوله، وهو أن يتمّ الحديث مع ايران والسعودية لكي يضغطا من أجل السير بآلية الحل السياسي والدستوري.

إعلان Zone 5

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.