العنكبوت الالكتروني
العنكبوت الالكتروني - أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2A

Ad Zone 2A

الجيش الاسرائيلي ينشر صورا توثق اضرار الضربات الجوية بسوريا ويكشف اسم الوحدة الايرانية التي وضعت العبوات الناسفة

الجيش الاسرائيلي يقول ان الغارات استهدفت موقعا لفيلق القدس وموقعا للجيش السوري جنوب سوريا

Ad Zone 4B

نشر الجيش الاسرائيلي صباح اليوم صورا جديدة تكشف الاضرار التي تسببت بها الضربات الاسرائيلية فجر الاربعاء في سوريا ضد موقع لفيلق القدس في وموقع اخر للجيش السوري جنوب سوريا، وكشف بوقت لاحق ان الوحدة الايرانية 840 هي المسؤولة عن وضع العبوات الناسفة، وكان المرصد السوري لحقوق الانسان اعلن عن مقتل 10 في هذه الغارات بينهم ايرانيين، بالمقابل فان الوكالة السورية الرسمية “سانا” قالت ان 3 جنود سوريين فقط قتلوا في هذه الغارات.

واعلن الجيش الاسرائيلي بوقت لاحق اليوم ان الوحدة الايرانية المسؤولة عن زرع العبوات الناسفة على الحدود، وقال انها الوحدة “840” التابعة لفيلق قدس الايراني، وقال في بيان :”في اب /اغسطس الماضي رصدت قواتنا خلية قامت بزرع عبوات ناسفة من السياج الحدودي بايعاز من ايران، وفي الامس تم الكشف عن حقل من العبوات الناسفة تمكنت قواتنا من تحييدها”. 

وقال ان وراء هذه المحاولات هي وحدة 840 في سوريا وذكر انها :”وحدة عملياتية تعمل سرًا نسبيًا، تأخذ على عاتقها تخطيط وإنشاء بنية تحتية إرهابية، خارج إيران، موجهة ضد أهداف غربية ومعارضة”. 

ومساء الاربعاء نشر الجيش الاسرائيلي فيديو يوثق الغارات التي نفذها في سوريا، ردا على وضع عبوات ناسفة كشف عنها قبل يومين بالقرب من الحدود الاسرائيلية السورية. وفي الفيديو نرى انفجارات قوية يظهر بعدها دخان كثيف. واعلن الجيش الاسرائيلي انه :”خلال الليلة الماضية هاجمت طائرات حربية تابعة للجيش الاسرائيلي اهدافا عسكرية في سوريا من بينها مستودعات، مقرات ومواقع عسكرية تابعة لفيلق القدس الايراني والجيش السوري”. 

وشدد الجيش الاسرائيلي في بيانه ان الهجوم نفذ ردا على وضع عبوات ناسفة كشف عنها الثلاثاء بالقرب من السياج الحدودي في الجانب الاسرائيلي من هضبة الجولان، والتي وضعت من قبل خلية سورية عملت بتوجيهات ايرانية. وكتب في بيان انه في الغارات الجوية تضررت مستودعات، مقرات ومواقع عسكرية للجيش السوري وبطاريات صواريخ ارض-جو. 

 

وقال المتحدث باسم الجيش الاسرائيلي ان الجيش كان يراقب كل ما يجري في المنطقة حتى تم الكشف عن المتفجرات وتدميرها :”عملنا في المنطقة لجمع معلومات استخباراتية عنها، دوريات وطائرات مسيرة شاركت بذلك. الرسالة التي اوصلناها، لا يبدو انها استوعبت. فيلق القدس يقوم بتشغيل مواطنين محلييين للعمل في الجولان ضدنا، هذا ليس مقبول علينا. الوحدة الهندسية التابعة للجش الاسرائيلي عالجت المتفجرات وقامت بتحييدها”.

 

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.