العنكبوت الالكتروني
العنكبوت الالكتروني - أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2A

Ad Zone 2A

“الصين غاضبة”: موريسون يرفض الاعتذار ويؤكد أن أستراليا لا تتلقى تعليمات من أميركا

التصعيد الصيني الأسترالي جاء بعد توقيع أستراليا اتفاقية دفاعية تاريخية مع اليابان بعد ست سنوات من المفاوضات

Ad Zone 4B

رفضت الحكومة الأسترالية الاعتذار للصين بعد أن تلقت اتهامات أنها تسمم العلاقة بين البلدين.

وكشف المسؤولون الصينيون عن قائمة طويلة من الشكاوى وطالبوا أستراليا بمعالجة تلك الأمر لوقف تدهور العلاقات بين البلدين.

لكن رئيس الوزراء سكوت موريسون رفض الانتقادات التي تقول أن أستراليا تعمل بناء على تعليمات الولايات المتحدة فيما يتعلق بالسياسة الخارجية.

وقال موريسون لشبكة الأخبار السابعة “هذا أمر غير منطقي.” وأضاف “ِأستراليا دولة ذات سيادة، ونحن نتخذ القرارات بناء على مصالحنا الوطنية.”

وقال موريسون إن الوثيقة التي سربتها السفارة الصينية في أستراليا أعربت عن الانزعاج من تعامل أستراليا مع انتهاكات حقوق الإنسان وانتقدت السياسيين ووسائل الإعلام بسبب حديثهم بحرية عن الصين.

وقال رئيس الوزراء “لو كان هذا سبب التوتر في العلاقة، إذا يبدو أن التوتر سببه أن أستراليا تتصرف كأستراليا.”

وأضاف “يمكنني أن أطمئنكم أننا دائما سنكون أستراليا، ونتصرف بما فيه مصالحنا وطبقا لقيمنا.”

وعاد رئيس الوزراء يوم الأربعاء من اليابان حيث وقع هناك اتفاقية دفاع تاريخية كان يتم التفاوض بشأنها منذ ست سنوات.

وبعد توقيع الاتفاقية، ردت السفارة الصينية بتسريب متعمد لقائمة الشكاوى والحديث لوسائل الإعلام عن العلاقة بين البلدين.

وقال مسؤول في السفارة لشبكة القناة التاسعة: “الصين غاضبة، لو جعلتم الصين عدوا، فإن الصين ستكون عدوا.”

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الصينية  Zhao Lijian إن المسؤولين في بكين لن يقدموا الكثير من أجل حل تلك النزاعات. وأضاف أن أستراليا هي المسؤولة عن تدهور العلاقات، مؤكدا أن “من بدأ المشاكل عليه إنهائها.”

وقال “أريد أن أؤكد أن الجانب الأسترالي يعي تماما جوهر التدهور في العلاقات الثنائية.” وأضاف “نأمل أن يفعل الجانب الأسترالي المزيد من أجل تحسين الثقة والتعاون المشترك ودعم الشراكة الاقتصادية الشاملة بين البلدين.”

وجاء على قائمة الشكاوى الصينية: قواعد الاستثمار الأجنبي والتي منعت شركة هواوي الصينية من العمل على شبكة 5G في أستراليا، وقيام أستراليا بالدفع باتجاه تحقيق في أصول ظهور فيروس كورونا.

من جانبه، رفض وزير التجارة سايمون بيرمينغهام التراجع أيضا في ظل الضغوط الصينية: “نحن لا نعتذر عن امتلاك أستراليا لقوانين تنظيم الاستثمار الأجنبي التي تصب في مصالح أستراليا القومية وحماية شبكة الاتصالات الخاصة بنا.”

وقال الوزير إن الحكومة لن ترد على “ادعاءات لم يتم تسميتها يقوم بها مسؤولون لم يتم تسميتهم.”

وأضاف “ما سأفعله هو أن التأكيد على أنه من المنظور الأسترالي، فإننا نقيم العلاقة الثنائية ونسعى للحصول على علاقة مفيدة في مناطق الاهتمام المشترك.”

وأضاف “نحن مستعدون للدخول في حوار مع شركائنا من الصين.”

وكانت الصين قد بدأت عقوبات تجارية تجاه أستراليا استهدفت النبيذ والشعير والفحم بسبب الخلافات الدبلوماسية العميقة بين البلدين.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.