العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

معارض سياسي أرمني: باشينيان سيقدّم “هذه المنطقة” كتعويضات لأذربيجان!

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

السياسي المعارض من الحزب الجمهوري في أرمينيا، إدوارد شارمازانوف، تحدث عن نية رئيس الوزراء الأرمني باشينيان تقديم أراضي في أرمينيا كتعويضات مستحقة لأذربيجان بسبب الاحتلال الذي دام أكثر من 27 عامًا.

قال السياسي المعارض والممثل الرسمي للحزب الجمهوري الأرمني، إدوارد شارمازانوف، أن رئيس الوزراء الأرمني نيكول باشينيان، “ظلّ يلفق الأكاذيب على الشعب طيلة 44 يومًا من المعارك التي استمرت مع أذربيجان في قره باغ”، التي تم تحريرها من الاحتلال الأرمني.

وهاجم شارمازانوف رئيس وزراء بلاده بقوة، قائلًا “باشينيان لم يعد يملك الشجاعة لأجل قول شيء للرئيس الأذربيجاني علييف، لا يملك شجاعة للقيام لذلك”.

إعلان Zone 4

وتابع المعارض الأرمني هجومه بالقول “المحاكم الدولية تتحدث بالفعل عن ما تبلغ قيمته 50 مليار دولار، كتعويضات مستحقة على أرمينيا لأذربيجان. لذلك سنرى باشينيان يذهب للمفاوضات مجددًا ويقول: لا نملك نقودًا لذا سنعطيكم “زانجيتور” بدلًا من ذلك”.

ومرتفعات زانجيتور (Zengezur)، تقع بالقرب من قره باغ الذي تم تحريره مؤخرًا، على الخط الفاصل بين قره باغ وإقليم ناخشيفان الأذربيجاني ذاتي الحكم.

يجدر بالذكر أن تقارير إعلامية ومصادر حكومية، تحدثت عن استعداد الحكومة الأذربيجانية للجوء إلى المحاكم الدولية لأجل مطالبة أرمينيا بدفع تعويضات بسبب احتلالها أكثر من 27 عامًا لإقليم قره باغ.

وأشارت التقديرات إلى أن حجم الأضرار في المناطق والقرى التي كانت محتلة من قبل أرمينيا، ربما يصل إلى 50 مليار دولار. وبينما تعيش أرمينيا أزمة اقتصادية منذ وقت طويل، بدات تساؤلات حول الخطوة التي ستتخذها أرمينيا بهذا الصدد.

ومنذ عام 1992، كانت أرمينيا تحتل نحو 20 بالمئة من أراضي أذربيجان، التي تضم إقليم “قره باغ” (يتكون من 5 محافظات)، و5 محافظات أخرى غربي البلاد، إضافة إلى أجزاء واسعة من محافظتي “آغدام” و”فضولي”.

ووفقا للأمم المتحدة، يعتبر إقليم “قره باغ” (الذي كانت تحتله أرمينيا)، تابعا للأراضي الأذربيجانية.

وفي 27 سبتمبر/ أيلول الماضي، أطلق الجيش الأذربيجاني عملية لتحرير أراضيه المحتلة في إقليم “قره باغ”، وذلك عقب هجوم شنه الجيش الأرميني على مناطق مأهولة مدنية.

وبعد معارك ضارية استمرت لنحو 4 أسابيع، أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين في 10 نوفمبر، توصل أذربيجان وأرمينيا إلى اتفاق لوقف إطلاق النار، ينص على استعادة أذربيجان السيطرة على محافظات كانت محتلة قبل نهاية العام الحالي.

واعتبر الرئيس الأذربيجاني إلهام علييف، الاتفاق بمثابة نصر لبلاده، مؤكدا أن الانتصارات التي حققها الجيش أجبرت رئيس الوزراء الأرميني نيكول باشينيان، على قبول الاتفاق مكرها.

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.