العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2A

Ad Zone 2A

روسيا تعلق على تقرير “جرائم الحرب” الأسترالي بأفغانستان.. وخبير: “قمة النفاق”

Ad Zone 4B

انتقدت خبير أسترالي التصريحات الصادرة عن وزارة الخارجية الروسية بشأن مراجعة أجرتها الحكومة الأسترالية حول ارتكاب عدد من جنودها “جرائم حرب” في أفغانستان، واصفا موقف موسكو بـ “قمة النفاق”.

وكشف تحقيق جرى لسنوات حول سلوك الجيش الأسترالي في أفغانستان أن وحدات النخبة في القوات الخاصة “قتلت بشكل غير قانوني” 39 مدنيا وسجينا أفغانيا على الأقل، ولا سيما في عمليات إعدام تعسفية كانت من شعائر تدريب المجندين الجدد ومنحهم الخبرة. 

ودعا التقرير إلى إحالة 19 شخصا على الشرطة الفدرالية الأسترالية، ودفع تعويضات لأسر الضحايا، وإجراء سلسلة من الإصلاحات داخل الجيش.

وفي رد فعل لها على التقرير، اعتبرت ماريا زاخاروفا، المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية، أن التزام أستراليا “بنظام عالمي قائم على القواعد لا يمكن أن يؤخذ على محمل الجد”، وتوقعت “ألا تتم محاسبة” هؤلاء الجنود.

ومن جانبه، اعتبر المدير التنفيذي لمعهد السياسة الاستراتيجية الأسترالي، بيتر جينينغز، التعليقات الحكومة الروسية بأنها “قمة النفاق”.

وقال: “هذه هي روسيا التي كانت مسؤولة عن إسقاط الطائرة أم أتش 17 في أوكرانيا وغزو إقليم القرم ودعم (الرئيس السوري بشار) الأسد في سوريا”.

وأَضاف أن “سماع هذه التعليقات من وزارة الخارجية الروسية هو قمة النفاق للروس في هجومهم المستمر على الديمقراطيات الغربية”.

وقال وزير التجارة الأسترالي، سيمون برمنغهام، إن التقرير الأخير يظهر الالتزام بالمساءلة والشفافية التي “يفتقر بشدة إليها عدد من البلدان أخرى”، دون أن يشير إلى روسيا على وجه التحديد.

وتوترت العلاقات الدبلوماسية بين أستراليا وروسيا بشكل خاص منذ إسقاط طائرة الخطوط الجوية الماليزية (أم أتش 17) عام 2014 والتي كان على متنها 298 راكبا.

الجدير بالذكر أنه بعد سبتمبر 2001، أرسلت أستراليا أكثر من 26 ألف جندي إلى أفغانستان للقتال إلى جانب قوات التحالف ضد طالبان والقاعدة وجماعات متشددة أخرى.

وغادرت القوات الأسترالية أفغانستان في 2013، لكن منذ ذلك الحين، خرجت تقارير حول سلوك وحدات النخبة من القوات الخاصة.

وكان رئيس الوزراء الأسترالي، سكوت موريسون، قد انتقد، الاثنين، نشر مسؤول رفيع في الحكومة الصينية صورة مزيفة عبر تويتر انتقدت جنود بلاده بسبب هذا التقرير، مطالبا بكين بالاعتذار.

وقال، موريسون، إن الصين يجب عليها أن تشعر بـ “العار” جراء نشر أحد مسؤوليها صورة أظهرت جنديا يقف على العلم الأسترالي ممسكا سكينا قرب رقبة طفل يحمل حملا، وكتب تحت الصورة تعليق يقول: “لا تخف! لقد أتينا إليكم لنجلب السلام”.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.