العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2A

Ad Zone 2A

أستراليا تسجل أكثر فصول الربيع حرا على الإطلاق

ارتفاع درجات الحرارة إجمالا في أستراليا منذ عام 1910 ونقص هطول الأمطار على المناطق الجنوبية

Ad Zone 4B

سجلت أستراليا أعلى درجات حرارة في فصل الربيع الماضي على الإطلاق.

ووصل متوسط درجات الحرارة إلى 24.53 درجة مئوية أي أعلى بمقدار 2.03 درجة من المتوسط العادي.

وكان أعلى متوسط لدرجات الحرارة مسجل على الإطلاق في فصل الربيع خلال عام 2014، بمقدار 1.81 درجة مئوية فقط.

وكان متوسط درجات الحرارة خلال الليل في الفصل المنصرم هو الأعلى منذ أكثر من عقدين من الزمان، حيث كانت الحرارة عند 17.1 درجة مئوية، أي أعلى بمقدار 1.91 درجة عن المتوسط العادي.

وكان أعلى متوسط قد تم تسجيله سابقا خلال عام 1998، أي أعلى من المتوسط العادي بمقدار 1.46 درجة.

وعلى مستوى الولايات فإن موسم الربيع في 2020 كان واحدا من أكثر ستة فصول حارة تشهدها جميع الولايات ومقاطعة أراضي الشمال.

ورغم أن متوسط درجات الحرارة القصوى لم يكن الأعلى على الإطلاق إلا أنها كانت أعلى من المتوسط في كل أستراليا تقريبا.

وشهد شهر نوفمبر تشرين الثاني درجات حرارة قاسية، حيث كسر الأرقام القياسية فيما يتعلق بمتوسط درجات الحرارة القصوى والصغرى.

وكانت درجات الحرارة أعلى بمقدار 2.9 درجة عن المتوسط أي عند 35.4 درجة مئوية، متجاوزة أعلى متوسط تم تسجيله في 2014 والذي كان يزيد عن المتوسط العادي بمقدار 2.4 درجة.

وساهمت الموجة الحارة خلال عطلة نهاية الأسبوع الماضية بشكل كبير في تحطيم تلك الأرقام القياسية.

وسجلت أغلب مراكز الرصد في نيو ساوث ويلز وجنوب أستراليا أعلى درجات حرارة طوال الشهر خلال العطلة الماضية، وكذلك عدد من المراكز في فيكتوريا.

وسُجلت أعلى درجة حرارة في فصل الربيع في منطقة Andamooka في جنوب أستراليا، حيث وصلت إلى 48 درجة مئوية يوم السبت الماضي.

كما سجل عدد كبير من مراكز الرصد في نيو ساوث ويلز أعلى درجات حرارة في الليل خلال نفس العطلة.

وكانت بلدة Wanaaring في شمال غرب الولاية قد سجلت 33.8 درجة خلال الليل يوم الأحد الماضي.

وكان شهر نوفمبر تشرين الثاني جافا بشكل خاص بالنسبة للولايات الشرقية بعد أن خف تأثير ظاهرة La Niana الماطرة، لكن الغرب شهد أمطار أكثر.

وسجلت المناطق التي تحاول التعافي من الجفاف في غرب نيو ساوث ويلز معدلات أمطار أعلى من المعتاد ولكن على المدى الطويل سيستمر نقص الأمطار في كثير من المناطق في أستراليا.

نقص الأمطار وزيادة درجات الحرارة، ظاهرتان تتمشيان بشكل عام مع التغييرات التي يسببها التغير المناخي.

وإجمالا أصبح المناخ في أستراليا أكثر حرا بمقدار 1.44 درجة منذ عام 1910، كما قلت معدلات الأمطار في الفترة بين أبريل نيسان وأكتوبر تشرين الأول على جنوب أستراليا خلال العقود القليلة الماضية.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.