العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2B

Ad Zone 2B

نكبة ضاحية الفقراء

Ad Zone 4B

انتشر مسلحو حزب الله بسلاحهم الظاهر في محيط المربع الامني لحزب الله في ضاحية بيروت الحنوبية، فهذه المنطقة التى هدمت تماما بفعل الغارات الاسرائيلية ممنوع الدخول اليها لمعاينة الاضرار التى اصابتها.

هنا تكمن مكاتب الامين العام للحزب ومنزله وهنا ايضا مكاتب قياديي الحزب ونوابه.

اما الشوارع الاخرى فقد انتشر فيها عناصر الحزب بقبعاتهم المعروفة ذات اللون الترابي لتوجيه الناس الى الشوارع والاماكن التى يمكن الدخول اليها وتلك التى لا يمكن الدخول اليها.

وقد احتد عدد من الناس عندما حاول عناصر الحزب منعهم من الدخول وطلبوا منهم سلوك شوارع اخرى.

وكانت جرافات الحزب تعمل على فتح الطرقات وازالة الردم . هنا لا وجود للدولة اللبنانية باستثناء عناصر من شرطة السير الذين كانوا يعملون على تنطيم المرور في الشوارع الخارجية، وسط ازدحام خانق نتج عن التدفق الهائل للاهالي لتفقد منازلهم.

دخلت فاطمة مع زوجها الى اقرب نقطة يمكن من خلالها ان ترى ركام منزلها. وقفت على الطريق العام بثيابها السوداء ترمق فراغا كان قبل الغارات مخترقا ببناء من عشر طوابق. وقف زوجها قربها من دون ان يتحدثا، عندما اقترب منهما عدد من الصحافيين اعتذرا ورفضا التحدث وقال الرجل ان لا مصلحة في الكلام الان ، واكتفت فاطمة بالقول لتلفزين دبي انها تريد من حزب الله ان ينزع سلاحه وان تتولى الدولة البنانية الدفاع عن لبنان لان ما جرى اشر الى عجز الحزب عن الدفاع عن لبنان.

في طريق فرعي شبه مهدم كانت امرأة عجوز تركض بحثا عن منزلها ، اضاعت الطريق للحظة تم وقفت مذهولة عندما تأكدت ان ما تبخث عنه هو مجرد ركام ، بحثت بين الانقاض فوجدت قميصا حملته وقالت انه لاحد اولادها ، حيت امين عام حزب الله واكملت البحث، والى جانبها عدد من الجيران يقتشون بين الاوراق عن ملفات تخضهم ومنها السجلات العقارية لما كان منزلا.

الداخلون الى هذه المنطقة من غير ابنائها لم يتعرفوا الى اي من شوارعها حتى ان كثيرين من سكان المنطقة كانوا يفكرون قبل الاجابة على اسئلة الصحافيين عن اسماء الشوارع ،فالمنطقة تغيرت معالمها بالكامل وقد فاجا حجم الدمار كل من دخلها.

ضاحية الفقراء كما تعرف باتت مكانا مهجورا بالكامل لا صوت فيه سوى للجرافات وازيز الزجاج والركام تحت اقدام العابرين. وصورتها هي صورة شبيهة بمنطقة نكبها زلزال عنيف حتى ان بعض ابنيتها ما زال ينبعث منه دخان الحريق المتواصل بين صقوف التصقت ببعضها .وهي حتى اشعار اخر ستبقى مكانا يشهد على ما اصاب لبنان في حرب تموز عام 2006.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.