العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

حرب الكلام تشتعل بين نجوم الفن في مصر

أصالة تصف أنغام بـ"خرابة البيوت"... والأسرار الزوجية لـ"سمية وسعد" على الهواء

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

لم تنته قصة طلاق الفنانة المصرية سمية الخشاب من المطرب أحمد سعد بمجرد إعلانه الطلاق الرسمي لها على صفحته بـ”فيسبوك”، فلا تزال توابع هذا الطلاق مستمرة حتى الساعات الأخيرة رغم حدوث هذا الانفصال منذ ما يقرب من شهر ونصف الشهر.

 

سعد على الهواء

إعلان Zone 4

تداعيات الأزمة زادت بعد ظهور أحمد سعد ضيفا في أحد البرامج التليفزيونية الرمضانية واتهامه لسمية بعدة اتهامات، كان أبرزها أنها “استولت على شقته التي اشتراها بأمواله، واستولت أيضا على أغنية لحنها بعنوان (قلبي يا ناس)”.

 

وأكد سعد في تصريحاته “أنه طلق سمية بمحض إرادته غيابيا، وليس صحيحا كما قالت أنها رفعت عليه قضية خلع منذ 6 أشهر”، كما لمح لفكرة فرق السن بينهما، والذي يقترب من العشرين عاما.

 

سمية ترد

تصريحات سعد استفزت سمية إلى حد دفعها للظهور بنفس البرنامج للرد على تصريحات طليقها، والتي كان أبرزها “أنه شخص غير مسئول، ولا يملك الشقة التي ادعى ملكيتها، وأنها هي من دفعت أقساطها، كما أنها ليست بحاجة لبيوت، إذ تملك بيوتا لا تعرف عددها، لكنه ليس من العقل أن تترك له شقة دفعت ثمنها”.

 

سمية تطرقت أيضا إلى أنها ” كادت تتعرض للموت على يديه، حيث ضربها بعنف لدرجة أنها فقدت جزءاً من طحالها إثر عملية جراحية عاجلة، ورفضت تقديم محضر للشرطة ضده خوفا من الزج به في السجن، وحرصا على “العيش والملح”، لكنها أدركت أن الحياة معه خطيرة جدا، وحياتها ليست بمأمن من بطشه، بسبب أن له ظروفا خاصة”، وفقا لقولها، وهو ما فسره البعض بـ”تعاطي مخدرات”، وأكدت سمية أنها طلبت الطلاق منه منذ فترة، ولديها المستندات التي تثبت كلامها.

 

حالة جدل

وبعد تصريحات سمية الجريئة التي ردت بها على جرأة سعد انتقد الكثيرون ما وصل إليه الزوجان من مصير يفضح الأسرار الشخصية من خلال البرامج التلفزيونية ومواقع التواصل الاجتماعي، وشدد البعض على ضرورة الامتناع عن مثل هذه التصريحات التي جاءت جميعها في برنامج واحد يهدف إلى زيادة المشاهدات، وتصدر التريند على حساب أسرار البيوت، وحتى الآن لم يخرج سعد مرة أخرى للرد على زوجته السابقة سمية الخشاب، واكتفى بنشر دعاء ديني على صفحته الرسمية بمواقع التواصل الاجتماعي.

 

وكان سعد قد شدد على مذيعة البرنامج الذي ظهر به ألا تستضيف سمية حتى لا ترد وتزيد الأزمة، لكن المذيعة في بداية تقديمها لحلقة سمية اعتذرت عن عدم الوفاء بوعدها بحجة الضرورة المهنية وحق سمية في الرد على كل تصريحات سعد.

 

فضائح أخرى

لم تكن سمية الخشاب وطليقها الحالة الوحيدة في فضائح البرامج الرمضانية، بل سبقتها في أحد البرامج الرمضانية المذاعة على قناة مصرية وتقدمه مذيعة تونسية، قصة خلاف الفنانة أصالة مع صديقتها المطربة أنغام بعد زواج الأخيرة من الموزع الموسيقي أحمد إبراهيم زوج ابنة شقيقة طارق العريان زوج أصالة.

 

أصالة نددت بموقف أنغام وقالت إنها خانتها رغم الصداقة الوطيدة بينهما، وتزوجت زوج قريبتها، وهذا ليس الخلاف على حد قول أصالة، ولكن المشكلة في أن أنغام “خرابة بيوت”، وكانت السبب في تشتت أسرة سعيدة، وأولاد يشعرون بالأمان بين أب وأم يجمعهما استقرار وحب منذ سنين، ورفضت أصالة التنازل عن موقفها، أو مسامحة أنغام إذا اعتذرت، وقالت “مستحيل أن تتسامح مع خراب البيوت، ودمار العائلات”، وأعلنت “ندمها على صداقة أنغام”.

 

وكانت أنغام أصدرت تصريحات في برنامج شهير قبل حديث أصالة الجريء، جاء فيها “زواجي شيء شخصي، ولا يخص أحدا، واللي مش عاجبه يضرب رأسه في الحيط ويتفلق”، ربما كانت هذه التصريحات السبب الأساسي في أن تكشف أصالة المستور، وتصرح علانية باسم أنغام رغم رفضها المسبق الإفصاح بالأسماء والاكتفاء بتغريدات على تويتر تتحدث فيها عن الخيانة، وأن الفنان لابد أن يكون راقيا، وبعيدا عن الخراب”.

 

أصالة وأنغام كانتا حديث السوشيال ميديا، وواصل أحمد سعد وسمية الخشاب تصدر المشهد الفضائحي والمصاحب بالتراشق والحرب الكلامية التي قلبت الرأي العام بين مؤيد لحقهما في الحديث وتوضيح الصورة، وبين رفض التصريحات التي لا تفيد أحداً، بل تسيء للزواج وقدسيته وأسراره.

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.