العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2B

الرهان على آلية الحوار وآلة الحكم معطلة

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

الرئيس ميشال سليمان أقدم على الخطوة المؤجلة أو المعرقلة من زمان: الانتقال من الشفهي الى الخطي في معاودة الحوار الضروري بعد الانقطاع المضر عن أعماله. فهو مارس مسؤوليته واضعاً أركان هيئة الحوار أمام مسؤولياتهم عبر تحديد الاجتماع يوم ١١ حزيران المقبل. وهم يعرفون أن هذه خطوة لا بد منها، مهما تكن حظوظ النجاح أو ظروف الفشل في نقل ما على الورق الى أرض الواقع المضطرب داخلياً والمفتوح على أخطر المراحل في صراع المحاور الإقليمية والدولية على سوريا والشرق الأوسط.

وكما في حيثيات الدعوة كذلك في الأسئلة المرافقة للبنود الثلاثة على جدول الأعمال. الحيثيات تتركز على استدراك المخاطر المحدقة بالوطن لأن الأولوية لمواجهتها قبل الحديث عن الفرص وتوظيفها في ما يحتاج اليه الوطن والمواطن من خطط ومشاريع. والأسئلة تحدد نوع الأجوبة.

 

إعلان Zone 4

ذلك أن المطروح للحوار ليس سلاح حزب الله المختَلَف عليه بين قوى ٨ و١٤ آذار بل كيفية الاستفادة إيجاباً من سلاح المقاومة للدفاع عن لبنان بالإجابة عن أسئلة: لماذا يُستعمل؟ متى؟ كيف؟ وأين؟. أي الانطلاق من ثوابت في نموذج الاستراتيجية الدفاعية. أما البند المتعلق بإنهاء السلاح الفلسطيني خارج المخيمات ومعالجته داخلها، فانه مسألة تنفيذ ما بقي على الورق، وهو المقررات السابقة للحوار. وأما البند الجديد الذي عنوانه نزع السلاح المنتشر داخل المدن وخارجها، فإنه معلّق منذ اتفاق الطائف. وهو اليوم أخطر مما كان عليه. فضلاً عن أن خطاب المطالبة بنزعه شيء، والواقع الذي يحتضنه شيء آخر.

لكن هذه البنود، على كونها أساسية ومهمة وكون الحوار حولها ضروريا، ليست كل الأزمة في لبنان، ولا التفاهم عليها هو كل الحل. فهي من أدوات الأزمة البنيوية العميقة في النظام وأزمة الصراع الاستراتيجي المفتوح على الصراع المذهبي في المنطقة. والحلول صعبة ومعقّدة في الأزمتين. فالخوف من الفتنة المذهبية أو التحذير منها ينطلق على العموم من مواقع مذهبية. ومن الوهم توقع الدواء من أهل الداء.

ومن واجبنا جميعاً القول: نعم كبيرة للحوار الدائم. لكن الحوار ليس وصفة سحرية للوصول الى تفاهمات وحلول بل آلية تحتاج الى ارادة التفاهم من منظور وطني كما الى ادارة العملية ضمن أفق سياسي مفتوح. فما الذي تفعله آلية الحوار حين تكون آلة الحكم معطّلة؟ أليست العصبيات والشحن الطائفي والمذهبي وتغليب المصالح الفئوية والشخصية الضيّقة هي المساهم الأكبر في تعطيل آلة الحكم؟

أليس ما منع تنفيذ مقررات الحوار هو آلة الحكم المعطّلة وآلة المصالح الخارجية الفاعلة؟

 

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.