العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

جنيف – ٢: مبارزة بالأولويات وثلاث معادلات متشابكة

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أصول اللعبة في المفاوضات هي معاودتها في كل جولة من حيث توقفت في الجولة السابقة. لكن الجولة الثانية في مفاوضات جنيف – ٢ محكومة بأن تبدأ من حيث لم تبدأ في الجولة الأولى. فالخلاف بين وفدي النظام والمعارضة ليس فقط على أصول اللعبة بل أيضاً على اللعبة نفسها. والمبارزة في الأولويات ليس مجرّد ترتيب شكلي لجدول الأعمال بل تعبير عن جوهر الأزمة. وفد النظام يعطي الأولوية لمحاربة الارهاب ووقف العنف. ووفد المعارضة يعطي الأولوية لهيئة الحكم الانتقالي. وهما يعرفان ان الموضوعين مترابطان في البداية والنهاية. فلا الارهاب والعنف خارج مناخ الصراع السياسي. ولا التفاهم السياسي سهل وسط استمرار الارهاب والعنف.

لكن هذا ليس كل ما في المشهد. فالمؤتمر يبدو، من جهة، كأنه جاء بعد فوات الأوان وتبدّل الأوضاع التي قادت الى جنيف – ١، ومن جهة أخرى كأنه متأخر جداً عن المخاطر التي ازدادت في سوريا وعليها كما في دول الجوار وعليها. وما يتحكّم بالمشهد، هو ثلاث معادلات محلية واقليمية ودولية، متشابكة ضمن الصورة المرسومة للمؤتمر، ولكل منها حقل خاص في اطار الصورة الأوسع للصراع الجيوسياسي.
المعادلة السورية تتجاوز وجود أطراف خارج الطرفين المتفاوضين في جنيف الى كون الطرفين غير خائفين من فشل المؤتمر ولا يائسين من امكان الحسم العسكري مع الوقت. ولا يبدل في الحسابات كون النجاح ضرورياً للحفاظ على وحدة سوريا وانقاذ السوريين من جحيم الحرب والتشرد والفقر وجحيم آخر أفظع من الخراب المادي هو الخراب النفسي والنفخ في رياح الكراهية.
والمعادلة الاقليمية هي أن الدول والقوى المشاركة في الحرب ليست راغبة في المساعدة على حل سياسي لا يضمن مصالحها، ولا قادرة على تحقيق ما تريده مهما اندفعت في اللعبة الدموية. فهي تبدو كأنها في صراع وجود، مع انها تبحث عن مصالحها التي يصعب ضمانها حتى في صراع حدود. وهي تعرف ان اللعب بالارهابيين سيرتد عليها في النهاية، لكنها تستمر في اشعال النار.
والمعادلة الدولية هي ان اميركا وروسيا متفقتان على شيء قاد الى جنيف-٢ ومختلفتان علي أشياء أبعد من سوريا يصعب من دون التفاهم عليها ترتيب سيناريو ناجح للمؤتمر. فلا هما ضد استمرار الحرب تحت عنوان القضاء على أكبر عدد من الارهابيين، ولا هما في عجلة بالنسبة الى الحل السياسي الذي يحتاج إنضاج ظروفه الى وقت في سوريا وتفاهم على أمور عدة بينهما في اوروبا والشرق الاوسط.
وليس أمامنا سوى عدّ الجولات في جنيف وعلى الأرض.

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.