العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2A

Ad Zone 2A

روسيا ل تحرير حلب وأميركا للموصل والرقة

Ad Zone 4B

الحرب على داعش ليست واحدة، وإن أعطيت لها الأولوية في الخطاب وجرى في المؤتمرات الأخيرة التركيز على كونها أولوية قصوى. ولا هي سريعة الإيقاع، وإن تكثفت الغارات أحياناً على مواقع داعش في زحام ثلاثة تحالفات: تحالف دولي واسع بقيادة واشنطن. تحالف إسلامي عريض بقيادة الرياض، وتحالف رباعي بقيادة موسكو يضم دمشق وبغداد وطهران. ولا ما ينقصها هو فقط وجود قوات تكمل بالمعارك البرية مهام الغارات الجوية، وإن كان هذا أهم العوامل الناقصة. فالخطط مختلفة حيال خدمة الأولوية وتحقيق الأهداف، سواء في الإطار الاستراتيجي أو في الألعاب التاكتيكية. ولا أحد يعرف إن كانت وظيفة داعش انتهت، وسط حرص أطراف عدة على توظيف وجود داعش لتسجيل أهداف خاصة بكل طرف، بصرف النظر عما يخططه التنظيم الارهابي لنفسه والعداء له.

 

ذلك أن ما يقوي داعش، بدل أن يضعفه، هو الذهاب الى الحرب عليه ضمن الاستمرار في حرب سوريا، بدل وقفها. فضلاً عن كل ما تداخل في الحرب من عوامل جعلتها أشبه بحرب أهلية محلية وعربية وإقليمية ودولية في إطار صراع جيوسياسي أخذ طابعاً مذهبياً، وكاد يضيع أساس الانتفاضة: الانتقال الديمقراطي للسلطة. حتى الحسم العسكري، عندما تنضج ظروفه، فانه يبقى ناقصا في غياب التسوية السياسية وصراع التفكير مع التكفير على المسرح الثقافي وتحسين شروط الحياة الاقتصادية والاجتماعية في مناخ ديمقراطي تعددي. فكيف اذا كان إعطاء الأولوية لمحاربة الارهاب وسيلة للهرب من أي حلّ سياسي؟ وكيف اذا كان الروس والأميركيون يديرون الحرب والتسوية بمزيج من التفاهم والخلاف في اطار يتجاوز سوريا ومستقبلها ومصير السوريين؟

وزير الدفاع الأميركي أشتون كارتر يقول ان الحملة على داعش ستستمر لأن هزيمته ضرورية مهما يحدث في الحرب الأهلية في سوريا التي أخطأ الروس استراتيجيا عندما صاروا مشاركين فيها، لكن نهاية الحرب تساهم في اضعاف التطرف. وهو يحدّد هدف الحملة ب استعادة السيطرة على الموصل والرقة. والهدف العاجل لروسيا، كما يقول مدير مركز الدراسات الاستراتيجية في موسكو ايفان كونوفالوف، هو تحرير حلب كلياً ثم إغلاق الحدود الشمالية مع تركيا، وهذا الهجوم يجب ألاّ يتوقف لأن ذلك سيكون بمثابة الهزيمة.

وليس من المتوقع، وان كان من الأمنيات، وقف النار بعد أسبوع حسب التوافق الذي أعلنه في اجتماع ميونيخ الثنائي كيري – لافروف. فلا نقص لدى موسكو في القدرة النظرية على تبرير خطواتها العسكرية. ولا شيء يوحي في واشنطن ترجمة عملية لقول كارتر ان الروس يأخذون الحرب في الاتجاه الخاطئ، ونحن نسعى لأخذها في الاتجاه الصحيح.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.