العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

السقف الدولي يشجّع على المجازر واستبعاد أي حسم قبل الانتخابات الأميركية

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

مع قرب افول فصل الصيف على وقع عمليات كر وفر مستمرة في سوريا من دون قدرة النظام او المعارضة على حسم الوضع لصالح اي منهما على الارض، عادت نغمة ربط التطورات الحاسمة على الصعيد السوري بمصير الانتخابات الرئاسية الاميركية. اذ تخشى مصادر ديبلوماسية ان تشكل المدة الفاصلة عن هذه الانتخابات في مطلع تشرين الثاني المقبل مساحة كافية لاشتداد الوضع في سوريا على ضوء اقتناع كثر بان اي امر فاعل لن يحصل هناك قبل هذه الانتخابات مما يترك النظام الذي راهن دوما على عوامل مماثلة امام هامش كبير لمحاولة استعادة بعض ما فقده عبر تصعيد العمليات العسكرية ضد خصومه. وسبق ان عبّر البعض عن هذا الاقتناع بالقول ان الولايات المتحدة مشغولة بانتخاباتها وليست مهتمة فعلا بما يجري في المنطقة او هو ليس من اولوياتها في الشهرين المقبلين على الاقل هذا في حال اعادة انتخاب الرئيس باراك اوباما لولاية ثانية . اما في حال انتخاب المرشح الجمهوري فان المجال سيكون لمرحلة اطول من المراوحة الحالية. وليست المواقف التي عبر عنها الرئيس السوري ووزير خارجيته في اليومين الاخيرين حول مواصلة ما يقوم به النظام ” مهما كلف الثمن ” كما قال الاسد او ان الحوار غير وارد الان كما قال وزير خارجيته الا ترجمة لهذا الاعتقاد اي الاستمرار في محاولة كسب الوقت جنبا الى جنب مع نقض الرسالة التي حملها الوفد السوري الرسمي قبل ايام الى روسيا من استعداد للحوار حتى ان استقالة الاسد خاضعة للمناقشة كما قال هذا الوفد. ومع ان احدا لم يتوهم برغبة النظام في اجراء حوار فعلي فان هذه المواقف صدرت لاسباب عدة وفق ما تقول هذه المصادر من بينها استباق مهمة الاخضر الابرهيمي ولجم مشروعه او خطته للحل في الوقت الفاصل عن هذه الانتخابات ما لم تكن خطة الابرهيمي تصب في خدمة النظام ومنحه المزيد من الوقت كما حصل مع خطة كوفي انان. لكن لفت هذه المصادر ايضا الكلام السوري في حمأة ترويج ايران لما تقول انه مشروع حل ستقترحه في مؤتمر قمة عدم الانحياز عن حوار بين النظام والمعارضة في سوريا وحتى ترويج وكالات انباء ايرانية رغبة النظام في الحوار.

في اي حال فان هذه المصادر تعرب عن اعتقادها ان ما يجري بين الدول الغربية لا يعدو كونه محاولة تغطية غياب القدرة على اي عمل فعلي علما ان التحركات متروكة عمليا لاجهزة المخابرات بعيدا من الديبلوماسية التي باتت في اجازة موضوعية ووواقعية في الوقت نفسه وان ما ينشر او يسرب عن لقاءات تحضيرية لما بعد الاسد هدفه المحافظة على وتيرة الضغط نفسها في غياب اي تحرك ملموس. وهذا الامر لا يقتصر على الولايات المتحدة والدول الغربية فحسب بل على كل الدول المعنية اكانت روسيا والصين اللتين تنتظران بدورهما الانتخابات الاميركية او الدول العربية ايضا التي لم يعد يخفي مسؤولون فيها ان حسم الوضع السوري بات رهنا بالمفاوضات او التسويات ما بعد الانتخابات الاميركية. ويستند البعض في هذا الاقتناع الى ما تم تداوله اخيرا بين واشنطن وموسكو في الموضوع السوري. اذ ان الرئيس اوباما رفع الصوت محذرا من ان استخدام النظام السوري للاسلحة الكيماوية هو خط احمر بالنسبة الى الولايات المتحدة في ما فهمه كثر من ان ما يبقى تحت هذا الخط لن يستدعي تدخل اميركا في المرحلة الراهنة. ولعل هذا الاطمئنان ما اعطى جرعة قوة في اتجاه ارتكاب مجزرة جديدة في داريا في الايام الاخيرة وذلك في الوقت الذي دخل فيه الروس على الخط من اجل طمأنة الاميركيين وعلى اثر لقاء وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف وفدا سوريا رسميا من ان النظام السوري لا يعتزم استخدام هذه الاسلحة وان لدى روسيا ضمانة بذلك.

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.