العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

الموانع الدولية حتى سقوط النظام.. لا حرب مع تركيا ولا ضربة لإيران

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

على رغم الجديد الطارئ والمقلق بالنسبة الى مراقبين معنيين بالمشهد السياسي الاقليمي من خلال المناوشات على الحدود بين تركيا والنظام السوري التي يخشى كثر ان تؤدي الى انفجار حرب اقليمية ، فان مصادر سياسية اتيح لها التواصل مع قوى عربية ودولية في الاونة الاخيرة تشير الى مجموعة عناصر من الصعب حصول تبدل جوهري عليها وان شابتها تعديلات طارئة ما لم تكن هذه الاخيرة جذرية فعلا . من هذه العناصر :

– ان لا اقتناع بامكان نشوب حرب بين النظام السوري وتركيا على خلفية المناوشات شبه اليومية على الحدود بين البلدين . اذ انه على رغم الدعم الذي قدمته دول حلف الناتو لتركيا كونها عضوا فيه، فان حربا محتملة قد تكون صعبة جدا حتى لو بدا الجيش النظامي السوري في القصف اليومي كأنه يستدرج جارته الى مثل هذا الاحتمال . ويعود ذلك الى ان امكانات هذا الجيش الذي يلتزم رد الخطر عن النظام في الداخل لا قدرة له على تشتيت قدراته ، حتى ولو كانت هذه القدرات لا تزال قوية ومدعومة ، في اي حرب جانبية من اي نوع . كما ان المواقف الدولية وان تفاوتت بين الولايات المتحدة والدول الاوروبية وموسكو في شأن الاحتمالات التي يمكن ان تقود اليه هذه التحرشات كانت حازمة الى حد كبير في رسم حدود لها بما يمنع تخطيها وصولا الى مخاطر الحرب الاقليمية وتاليا الدولية .

– ان الضوابط التي وضعت لاحتمال ضربة عسكرية اسرائيلية للمنشآت الايرانية النووية لا تسمح بتحفيز هذه الضربة عبر وسائل او سبل اخرى يمكن ان تؤدي اليها باعتبار ان اي حرب من اي نوع تتعدى الاراضي السورية الى دول الجوار ستفتح الباب على احتمالات غير معروفة . في حين انه لا يعتقد ان ايران وعلى رغم الانهيار المالي الذي تواجهه قادرة على خوض مواجهة مماثلة وان رأى كثر ان الحروب الخارجية تشكل هروبا انقاذيا الى الامام لفترة ما لاي نظام حكم تجنبا لتحديات داخلية خطيرة مثلما هي الحال التي باتت ايران تواجهها . ولا يعتقد ان ايران قد تشجع النظام السوري غير القادر وحده على اي مواجهة خارجية بالسير في هذه الطريق لان ايران ستجد نفسها فجأة في مواجهة مع الدول العربية الخليجية منها وغير الخليجية الى جانب تركيا بحيث لا تستطيع ان تقفل عليها ابوابا ومتنفسا لا يزالان مفتوحين عليها في ظل تصاعد العقوبات الدولية والفردية على حد سواء .

– ان النظام السوري آيل الى السقوط ايا تكن الفترة التي سيستهلكها في الصمود والاستمرار . وهذا السقوط مرجح اما عبر الانهيار الاقتصادي او عبر الضغط العسكري على رغم انه لا يزال يعيش حالا من الانكار في شأن سقوطه ولا يزال يصر على قدرته على الحسم . وان تقسيم سوريا هو امر غير محتمل وفق السيناريوات التي سرت في الاشهر الاخيرة من دون ان يعني ذلك عدم احتمال تحول سوريا الى كونفيدرالية طوائف ومجموعات شانها في ذلك شأن العراق الذي هو بمثابة كونفيدرالية مقنعة . وتسرد هذه المصادر واقعة جزمت خلالها وزيرة الخارجية الاميركية هيلاري كلينتون في اثناء مؤتمر عبر الفيديو مع مسؤولين من دول عدة بعدم امكان تقسيم سوريا في ظل الكلام على احتمال اقتطاع الرئيس السوري جزءا من سوريا في القسم العلوي منها من اجل ان يحكم سيطرته عليها في مقابل الحكم الذاتي الذي يمكن ان يسعى اليه الاكراد مثلا وسواهم من المجموعات والطوائف . وجاء الموقف الاميركي بمثابة طمأنة الى مخاوف من انعكاسات التقسيم في المنطقة في حال طاول سوريا تبعا لطموحات النظام في عدم الرحيل والبقاء حتى في جزء من سوريا .

– على غرار حال الانكار التي يعيشها الرئيس السوري في شأن واقعه ، فان ” حزب الله” يواجه بدوره حال انكار مماثلة لجهة احتمال فقدانه سوريا مع فقدان النظام السوري وانهياره وهو لا يظهر استعدادا لهذا الاحتمال كما يواجه تحديات كبيرة ازاء امكان التعامل مع تغييرات اقليمية بات جزءا كبيرا منها من المشهد والواقع السياسي الراهن على غرار فقدان العمق الفلسطيني لشعار المقاومة الذي يرفعه من خلال خروج حركة ” حماس ” من محور ايران وسوريا والحزب بخروجها من سوريا ووقوفها الى جانب الثورة السورية . وان التورط الايراني في سوريا قد يتم غض النظر عنه اذا كان سيساهم في انهاك كل من ايران والنظام السوري معا . وكذلك الامر بالنسبة الى تورط “حزب الله” الى جانب النظام في وجه معارضيه الذين ينتمي غالبيتهم الى الطائفة السنية .

– ان المخاوف على الاردن متصاعدة وكبيرة ليس فقط من انعكاسات الحرب في سوريا بل من سريان تشجيع بعض الدول العربية وحماستها لحكومات تتألف من الاخوان المسلمين على رغم ان التغييرفي الاردن امر معقد ويمكن ان يستدرج تغييرا في دول خليجية كما يرتقب ان يسبقه وفق ما تتوقع المصادر المعنية تطورما في اتجاه حل القضية الفلسطينية .

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.