العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

رفض دولي لتورّط إسرائيل في سوريا والمرحلة المقبلة لإقلاع التحالف المعارض

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تعرب مصادر معنية متابعة في بيروت عن اعتقادها ان الدول الكبرى لن تسمح لاسرائيل من خلال ردها في اليومين الماضيين على قذائف سورية سقطت في الجولان، في اطار المواجهة بين الثوار وجيش النظام، ان تأخذ الموضوع السوري الى غير ما تتجه اليه الجهود الدولية راهنا. اذ ان حربا اسرائيلية سورية كانت من ابرز الاحتمالات او التوقعات لمحاولة نقل الازمة السورية الى مكان آخر مع المساعي التي حصلت العام الماضي في تحريك النظام السوري الفلسطينيين في يومي النكبة والنكسة في اتجاه الاراضي المحتلة في الجولان وفلسطين مما ادى الى سقوط اصابات عدة لكن ما لبثت هذه المحاولة ان تراجعت. وتعيد الردود الاسرائيلية اليومية على القذائف السورية الى الاذهان صورتين وفق ما تقول هذه المصادر : الاولى ان ما يحصل قد يغدو شبيها بما يجري منذ بعض الوقت على الحدود مع تركيا حيث تقع قذائف تصيب مواطنين أتراكاً على نحو شبه يومي، كما حصل امس او كما كان يحصل منذ بعض الوقت على الحدود مع لبنان وتوقف اخيرا بسبب انحسار الاشباكات في المناطق القريبة مباشرة من الحدود اللبنانية السورية. والصورة الاخرى ان الغرب لن يرغب في تدخل او تورط اسرائيلي، شأنه في ذلك شأن وضعه ابان معارضته بقوة اي تورط اسرائيلي لدى الحرب الاميركية على العراق باعتبار ان الامور قد تذهب الى منحى مختلف. كما ان اي تورط او تصعيد اسرائيلي راهنا يعتقد كثر انه يخدم النظام السوري ويعيد احياء بعض الدعم الشعبي له وربما بعض الدعم من بعض الدول العربية ويساهم اكثر في تعقيد الامور بغض النظر عن قدرة النظام او عدمها في مواجهة اسرائيل في هذه المرحلة ما لم تدعمه ايران و”حزب الله”. كما ان اي تورط اسرائيلي في الصراع السوري يخربط المسار الذي تعده الدول الكبرى بتؤدة على طريق الانتهاء مع النظام الحالي وتوفير البديل منه وفقا للجهد الذي بذلته دول اقليمية وغربية عدة وفي مقدمها الولايات المتحدة، في الاسبوع الاخير في الدوحة من اجل توحيد المعارضة السورية وجعلها اكثر تمثيلا للثوار في الداخل وتشذيب هذه المعارضة من العناصر المتطرفة التي تحاول ان تخطف ما يقوم عناصرها في الداخل في مواجهة النظام. وهو الامر الذي يسري على نطاق واسع انه قد يؤدي الى نتيجتين اساسيتين، الاولى توحيد المجالس العسكرية مثلما حصل مع المعارضة السياسية بما يمهد لاحتمالات مساعدة المعارضة على الارض ومدها بالاسلحة في مواجهة النظام بما يرجح كفة التوازن العسكري لمصلحة المعارضة ويمهد لان تكون البديل في الوقت اللازم من اجل الامساك بالارض، فلا يحصل فراغ لدى سقوط النظام سياسيا او عسكريا.

اما النتيجة الاخرى فهي الاعتراف الاقليمي والدولي بالائتلاف المعارض الذي تم التوصل اليه في الايام الاخيرة ولقي ترحيبا كبيرا ووعودا باعتراف بان يكون الممثل الشرعي الوحيد للشعب السوري. وهذا العامل الاخير يمكن ان يشكل نقلة نوعية مهمة جدا ولا تقل اهمية عن خطوة الوصول الى ائتلاف للمعارضة باعتبار ان الاعتراف دوليا بان هذا الائتلاف هو الممثل الوحيد للسوريين سيعني عمليا اقفال كل الممثليات الديبلوماسية للنظام في الخارج وحتمية تسليمها الى المعارضة مما يزيد عزلة النظام دوليا ويقطع اكثر صلاته بالمجتمع الخارجي. كما ان ذلك سيحرج الدول الداعمة حتى الآن للنظام وفي مقدمها روسيا والصين لانه سيعني ذلك عزلتهما في استمرار الاعتراف بالنظام في مقابل شمولية الاعتراف الدولي بالمعارضة. ويتوقع ان يكون لذلك اثر في اللقاء الذي يرتقب ان يعقده وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف هذا الاسبوع مع وزراء خارجية دول التعاون الخليجي الذين سارعوا الى الاعتراف بالائتلاف السوري المعارض ممثلا شرعيا للشعب السوري يعد يوم واحد من انهاء المعارضة اجتماعاتها في الدوحة.

وترجح هذه المصادر ان تتسارع الامور نسبيا في الاسابيع المقبلة نتيجة التطورات على هذا الصعيد، انما من دون التخلي حتى الآن عن الاعتقاد الذي بات راسخا ان الحرب السورية ستستمر طويلا ولبضعة اشهر اخرى وربما اكثر قليلا مع الاخذ في الاعتبار عدم اسقاط الاحتمالات التي باتت تؤدي اليها التطورات الاخيرة.

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.