العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

الفرقاطة “إسطنبول”.. ذروة الصناعات الدفاعية التركية

جاء ذلك في مقابلة مع الأناضول، أجراها أوزكور كولريوز، المدير العام لشركة التقنيات الدفاعية التركية "STM".

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أوزكور كولريوز، المدير العام لشركة التقنيات الدفاعية التركية “STM”، للأناضول:
ـ الفرقاطة جرى بناؤها في إطار مشروع “ميلغم” (MİLGEM) لبناء السفن الحربية بإمكانات ذاتية
ـ نجاح الفرقاطة في مهامها يعتبر نجاحا لجميع الشركات المحلية العاملة في قطاع الصناعات الدفاعية
ـ هذا النجاح علامة فارقة على طريق تحقيق هدف تركيا في أن تصبح دولة مكتفية ذاتيًا في مجال الصناعات الدفاعية
ـ تمتاز الفرقاطة بقدرات عملياتية في الاستطلاع والمراقبة واكتشاف الأهداف وتحديد هوية المواقع والمركبات المعادية

قال مسؤول تركي، إن الفرقاطة “إسطنبول” التي جرى إنزالها في البحر، السبت الماضي، تعتبر ذروة الصناعات الدفاعية لبلاده بخبرات محلية.

جاء ذلك في مقابلة مع الأناضول، أجراها أوزكور كولريوز، المدير العام لشركة التقنيات الدفاعية التركية “STM”.

إعلان Zone 4

وأضاف أن الفرقاطة “إسطنبول” جرى بناؤها في إطار مشروع “ميلغم” (MİLGEM) لبناء السفن الحربية بإمكانات ذاتية.

وأشار إلى أن بناءها تم بتكليف من رئاسة الصناعات الدفاعية في رئاسة الجمهورية التركية، في حوض إسطنبول لبناء السفن.

وذكر أن المشروع جرى تنفيذه بالتعاون مع شركتي “أسيلسان” (ASELSAN) و”هافلسان” (HAVELSAN)، أبرز الشركاء الرئيسيين في إنتاج السفن الحربية ضمن مشروع “ميلغم”، الذي كان علامة فارقة مهمة على طريق الوصول إلى “الاكتفاء الذاتي بقطاع الصناعات الدفاعية”.

ولفت أن شركة التقنيات الدفاعية التركية أخذت على عاتقها تنفيذ مجموعة من مشاريع التصميم والتصنيع في الفرقاطة “إسطنبول”، وغيرها من في مجال الدفاع، بما في ذلك الاختبار والأنظمة الصاروخية وإلكترونيات الأسلحة ونظم الإطلاق والدعم اللوجستي.

وأعرب كولريوز، عن فخره بإطلاق فرقاطة “إسطنبول” السبت الماضي، معتبرا أن نجاحها في مهامها يعتبر نجاحا لجميع الشركات المحلية العاملة في قطاع الصناعات الدفاعية.

المسؤول ذاته، أشار إلى أن شركته تقدّم مساهمات مهمة للصناعات الدفاعية التركية بما في ذلك القدرات الهندسية ومشروع الغواصة الجديد.

وتابع أن الجهود التي تبذلها الشركة من أجل تطوير مساهماتها في هذا المجال، تزيد من كفاءة الصناعات الدفاعية التركية.

وقال: “فخورون برؤية فرقاطة إسطنبول محلية الصنع تمخر عباب البحر وتشغل مكانة مميزة في نظامنا الدفاعي”.

** الاكتفاء الذاتي في الصناعات الدفاعية

وأردف كولريوز: “نود أن نشكر رئيسنا رجب طيب أردوغان، الذي دعمنا ودعم خبراتنا وقدراتنا من أجل إنتاج هذه الفرقاطة”.

كما وجه الشكر إلى “قيادة القوات البحرية التركية نيابة عن جميع الشركات التي ساهمت في إنتاج الفرقاطة”.

وأكد أن الشركات التي ساهمت في إنتاج فرقاطة “إسطنبول”، عملت على هذا المشروع المهم باستخدام الموارد والمرافق المحلية، وقامت بتزويدها بقدرات بحرية وقتالية متطورة.

وأضاف أن الشركات الصغيرة والمتوسطة اضطلعت بدور مهم في إنتاج أكثر من 150 نظامًا ضمن مشروع الفرقاطة، التي تحوي أنظمة حرب إلكترونية محلية الصنع، وأسلحة متطورة ومنصات إطلاق للصواريخ ورادارات وأجهزة استشعار واتصالات وملاحة.

واعتبر أن “النجاح الذي حققناه علامة فارقة مهمة للغاية على طريق تحقيق هدف بلدنا في أن تصبح دولة مكتفية ذاتيًا في مجال الصناعات الدفاعية وكذلك تلبية جميع احتياجات تركيا من تلك الصناعات بالوسائل المحلية”.

وأكمل: “أهنئ جميع شركاتنا المحلية، وخاصة الصغيرة والمتوسطة، على المساهمات الكبيرة التي قدمتها في تحقيق هذا الحلم”.

ووفق المتحدث، فإن الفرقاطة “إسطنبول” جرى تزويدها بميزات متطورة، لتكون مماثلة للسفن الحربية السابقة التي جرى بناؤها في إطار مشروع “ميلغم”.

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.