العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

عن التسليح ومقوماته السورية

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

مرة أخرى يثبت ان تورط حزب الله في الحرب السورية ومشاركته الأخيرة في معركة القصير تحديدا، الحقت ضررا لا يعوض بالنظام السوري، فضلا عن انها آذت لبنان في العمق .. ووضعت الحليفين الوثيقين على شفير الهاوية.

من دون مغامرة، يمكن ادراج قرار مؤتمر اصدقاء سوريا في الدوحة تسليح المعارضة السورية في سياق الرد على معركة القصير التي لم تتميز بكونها نصرا عسكريا لنظام الرئيس بشار الاسد، بل بصفتها الانخراط العلني الاول والاوسع لحزب الله، كمنظومة عسكرية شبه تقليدية تخوض معركة هجومية هدفها السيطرة على بقعة جغرافية محددة.. داخل الجبهة السورية.

ومن دون مخاطرة ايضا يمكن الجزم أيضاً في ان أصدقاء سوريا كانوا يترقبون او بالأحرى كان يبحثون عن مثل هذه الذريعة بالذات لكي يقرروا رفع الحظر اخيرا عن التسليح النوعي للمعارضة السورية.. لا سيما وان الحزب مهد لخروجه الى معركة القصير بالإعلان عن انه حصل على فتوى إيرانية تبارك القتال في سوريا وترقى به الى مستوى الجهاد.

ومن دون مبالغة أيضاً يمكن القول ان أصدقاء سوريا اعتبروا ان مشاركة الحزب في معركة القصير هي طليعة التدخل العسكري الايراني المباشر في الحرب السورية.. ان لم تكن عملية استكشافية لتحديد مدى قدرة وجهوزية القوات الإيرانية على الانضمام الى هذه الحرب في مرحلة لاحقة، في ضوء التقديرات بان الوحدات العسكرية للنظام السوري تخسر كل يوم المزيد من طاقاتها وأدواتها القتالية.

لقرار التسليح بعد سياسي أكيد يتصل بالتحضيرات لمؤتمر جنيف التي تستدعي إعادة التوازن العسكري بين طرفي القتال في سوريا الى ما قبل معركة القصير، والحؤول من جهة دون إحساس النظام بالزهو بحيث يمضي نحو مدينة حلب تحديدا، ( كما فعل نظيره الليبي مع مدينة بنغازي..) والحؤول من جهة أخرى دون شعور المعارضة بالإحباط والخيبة من حلفائها وأصدقائها.

لكن مؤتمر جنيف ليس الغاية الوحيدة، ولا طبعا الفرصة الوحيدة لقياس المدى الذي بلغته الازمة السورية. قرار التسليح مهم بذاته، لانه يساهم في وقف الدمار السوري الهائل ويضع قوات النظام تحت سقف محدد، بعدما خرقت كل المعايير والأعراف في استخدامها الطيران الحربي والصواريخ والدبابات والاسلحة الكيميائية ضد سكان مدنيين او أهداف مدنية سورية، وبشكل لم يسبق له مثيل في اي حرب اهلية في العالم. واذا ما نجح اصدقاء سوريا بهذا القرار في الحد من سفك الدماء السورية فان ذلك يمكن ان يشكل انجازا مهما.

للتسليح أيضاً وجه سياسي أعمق وابعد اثراً، يتمثل في حقيقة ان أصدقاء سوريا شرعوا او على الاقل فتحوا الباب أمام تشكل معارضة سورية اكثر جدية من اي وقت مضى. قد يكون الهدف هو إرساء أسس حوار متوازن مع النظام، كما هي الغاية الفعلية من مؤتمر جنيف، اذا عقد، حسب التفاهم الاميركي الروسي الساري المفعول حتى اللحظة، والذي لا ينقضه القرار الصادر من الدوحة بل ربما يمده بزخم اضافي.. لكن الأسلحة النوعية التي تدخل الان بالفعل الى جبهات القتال في سوريا، سلمت كما يتردد الى وحدات معينة من الجيش الحر، وبناء على شروط مشددة، وبعد تدريبات شاملة في الأردن وتركيا… توحي بما لا يدع مجالا للشك في ان ثمة بديلا يجري للمرة الاولى تجهيزه وتحضيره بطريقة مدروسة لكي يسد في مرحلة لاحقة فراغ النظام وفوضى المعارضة.

هي من علامات معركة القصير ونتائجها الفورية، التي لو أدركها البعض سلفا لما تردد في تشجيع حزب الله على التورط بها.. حتى ولو كان مثل هذا التورط مقدمة لتدخل ايراني، او لو كان قرار اصدقاء سوريا في الدوحة مجرد انذار لطهران، ورئيسها الجديد حسن روحاني.

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.