العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

سوريا المسرح والضحايا لبنانيون..

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قدم لبنان الضحايا، وعرضت سوريا الارض، لكن الاشتباك في القنيطرة الاسبوع الماضي كان ايرانياً اسرائيلياً حصرياً ومباشراً، تُقرأ تفاصيله ونتائجه في تل ابيب وطهران وواشنطن اكثر مما تُقرأ في بيروت ودمشق، اللتين كانت مجرد شهود على ذلك حدث دولي خطر..لن يترك اثراً عميقاً في أزماتهما الداخلية المستعصية ولن يفجر أوضاعهما اكثر مما هي متفجرة أصلاً.

 

الاشتباك ليس الاول من نوعه ولن يكون الاخير، لكنه يختلف بعض الشيء عما سبقه في كونه أصاب ضابطاً رفيع الرتبة من الحرس الثوري الايراني، مع العلم انه ليس من المستبعد ان يكون قد سقط ضحايا ايرانيون في غارات اسرائيلية عديدة نفذت في السنوات الاربع الماضية داخل الاراضي السورية، واستهدفت مخازن او قوافل او منظومات صواريخ آتية من ايران الى حزب الله.

 

لم يكن في التضحية اللبنانية اي جديد. فهذا قدر ودور. كما لم يكن في العرض السوري اي طارىء، فهذا تحول حصل منذ ما قبل الثورة السورية، لكنه برز في خلالها بحيث باتت ايران وحزب الله أشد حضوراً وتأثيراً من اي وقت مضى في مفاصل الصراع السوري الداخلي. مع ذلك فإن إنتشارهما على الجبهة الجنوبية من ذلك الصراع، وأقترابهما الاخير من خطوط الفصل مع العدو الاسرائيلي، يمثل تعديلا جوهرياً في موازين القوى السورية وفي سلوك نظام الرئيس بشار الاسد على تلك الجبهة.

 

الوقائع لا تثبت حتى الان على الاقل ما اذا كان النظام الذي فقد في الاونة الاخيرة الكثير من مواقعه على الجبهة الجنوبية السورية، إتخذ قراراً واعياً ومتعمداً بان يلجأ الى ايران وحزب الله من اجل سد الفراغ في تلك الجبهة، وبالتالي في استثمارها في المواجهة مع الاسرائيليين والاميركيين، ام أنه إضطر الى مثل هذا الخيار بعدما خرج الجنوب السوري في معظمه عن سيطرة قواته. في الحالتين كان حليفاه الايراني واللبناني جاهزين ومتحمسين طبعا للقيام بهذه المهمة، بعدما بات من المتعذر استخدام جبهة الجنوب اللبناني منذ حرب العام 2006، وبعدما دخل التفاوض الاميركي الايراني مراحل حرجة جداً.

 

اذا ما قرر النظام فعلاً تحويل القنيطرة والجولان عموما من خط تماس خلفي هادىء الى جبهة مواجهة متقدمة، فان ذلك يعني انه يعرض على الاسرائيليين والاميركيين مفاضلة بينه وبين الحرس الثوري الايراني وحزب الله. هو يطلب نجدة صريحة، صاغها وزير إعلامه عمران الزعبي بطريقة مواربة بعد الغارة الاسرائيلية، عندما ذكر بنظرية سورية قديمة وصحيحة مفادها ان نظام الاسد هو الضمانة الوحيدة ل”الاستقرار الاقليمي”.. وأوحى بان النظام هو الذي طلب من حليفيه اللبناني والايراني فتح تلك الجبهة.

 

الغارة الاسرائيلية كانت بمثابة إعتراض وتحذير للنظام من مغبة المضي قدماً في ذاك الاتجاه. لكن اسرائيل تعرف سلفاً ان مثل هذا القرار ليس في دمشق وحدها. ثمة في طهران، وفي اوساط الحرس الثوري تحديداً من يريد الاستفادة من الفراغ في الجولان السوري، لكي يعرقل التسوية النووية الايرانية الاميركية المحتملة قبل نهاية شهر حزيران يونيو المقبل، وما تحمله من تغييرات جذرية في معادلة السلطة في داخل ايران..حسب المعلومات التي يتناقلها الايرانيون انفسهم، ولم تعد سراً على أحد. فالصراع الداخلي على خلافة المرشد علي خامنئي وعلى دور الحرس في المرحلة المقبلة، الذي يخوضه الرئيس حسن روحاني وفريقه يعتبر المفاوضات مع اميركا فرصة نادرة لمثل هذا التغيير، لم تتوافر حتى في حكم الرئيس السابق محمد خاتمي.

 

ينتهز فريق روحاني هذه الفرصة الان لكي يطلب من الاميركيين بادرة حسن نية تتمثل برفع جزئي للعقوبات يمكن تسويقها في الداخل الايراني، لكن اقصى ما وعدت به ادارة باراك اوباما حتى الان هو الفيتو على اي محاولة من الكونغرس، الجمهوري الغالبية، لتشديد العقوبات على ايران، والاحتجاج على اي مسعى من الجمهوريين لتحويل اسرائيل الى أداة لتعطيل الاتفاق النووي المرتقب. خلاصة التفاوض الان تفيد بان واشنطن تنصح المفاوض الايراني أن يتدبر أمره لوحده مع الحرس الثوري، من دون أن تعد بأن تتولى احتواء الشغب الاسرائيلي، الذي سيتجلى في خطاب يلقيه بنيامين نتنياهو امام الكونغرس في 11 شباط فبراير المقبل.

 

في الغارة على القنيطرة، كان لبنان ضحية وكانت سوريا مسرحا، لذلك الفصل من “السجال” الايراني الاميركي الاسرائيلي المرشح للتصاعد حتى موعد إسدال الستارة في شهر حزيران يوينو المقبل.

 

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.