العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

“800 مليار دولار”: فاتورة كوفيد-19 التي ستدفعها الأجيال القادمة في أستراليا

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

استبعد رئيس الوزراء سكوت موريسون تقديم المزيد من حزم التحفيز الاقتصادي هذا العام، وفي كلمة في نادي الصحافة الوطني في كانبرا، قال موريسون ان”الاجراءات الطارئة” التي تم اتخاذها للتعامل مع تبعات الجائحة وصلت بقيمتها الاجمالية إلى حوالي 500 مليار دولار.

بعد تأكيده نية الحكومة ايقاف العمل بخطة دعم الأجور JobKeeper في آذار مارس المقبل، أشار رئيس الوزراء إلى ضرورة ممارسة سياسات “الانضباط المالي” لضمان عدم اثقال كاهل الأجيال القادمة بالديون و”انفاق أموال دافعي الضرائب بحكمة”.

واستطرد قائلاً: “تبقى استراتيجيتنا على المدى المتوسط ​​ساعية لتحقيق الاستقرار وخفض الديون. لا يمكننا إدارة الاقتصاد الأسترالي بأموال دافعي الضرائب إلى الأبد”.

إعلان Zone 4

وبدلاً من تقديم دعم إضافي، تعتبر الحكومة أن اجراءات صغرى كالتخفيضات الضريبية للشركات وبرنامج JobMaker ستكون كافية في الوقت الحالي لضمان الاستقرار الاقتصادي.

ومن جانبه، قال الخبير الاقتصادي رضوان حمدان ان الدعم الاقتصادي كلف حوالي 260 مليار دولار في الأشهر الستة الأولى بعد بداية الجائحة في البلاد أوائل آذار مارس 2020 وأضاف: “اذا نظرنا إلى القيمة الاجمالية للدعم نجد أنه يناهز 500 مليار دولار خلال الأحد عشر شهراً الماضية والدين العام تضخم ليصل إلى 800 مليار دولار أي 43% من التانج الاجمالي القومي.”

ورغم التوقعات السلبية في ذروة الوباء، يقول حمدان ان استراليا تمكنت بالفعل من “العبور إلى الضفة الأخرى” والانكماش الاقتصادي غير المسبوق (6.4%) في حزيران الماضي انتهى وعاد الاقتصاد إلى النمو مجدداً وبنسبة وصلت إلى 3% حسب أرقام نوفمبر الماضي.

وفي إشارة أخرى على التعافي الاقتصادي، انخفض معدل البطالة من 8% الى 6.6% والصادرات الأسترالية إلى الصين ظلت ضمن معدلاتها الطبيعية حتى في ذروة الوباء.

فتح الحدود الداخلية هو الحل
يرى حمدان ان التسرع في اغلاق ولاية غرب أستراليا بسبب حالة إصابة واحدة بكوفيد-19 ينضوي على “تسرع” قد يلقي بظلال سلبية على اقتصاد الولاية: “ما يحدث غير منطقي وكل رئيس حكومة ولاية عم يحاول أن يظهر بدور البطل.”

وقدر حمدان حجم قطاع السياحة الداخلية بحوالي 60 مليار دولار علماً بأن قيمة القطاع بأكمله بما في ذلك السياح من الخارج تصل إلى 120 مليار دولار.

وأضاف حمدان: “إغلاق الحدود الدولية لم يؤثر على الاقتصاد بنفس الطريقة التي أثر بها اغلاق الحدود بين الولايات. كان واضحاً من أرقام ديسمبر اقبال الاستراليين على السفر الداخلي وقد ترتفع قيمة هذا القطاع لتصل إلى 100 مليار دولار اذا ظلت الحدود الداخلية مفتوحة والسفر متاحاً بين الولايات.”

العلاقة مع الصين

ما زال الاقتصاد الأسترالي يعتمد بشكل أساسي على التجارة مع الصين ورغم التوتر بين بكين وكانبرا، لم تتأثر الصادرات الأسترالية إلى الشريك الاقتصادي الأكبر ولا سيما خام الحديد. وقال حمدان ان ارتفاع سعر الحديد ساهم في تدعيم اقتصاد البلاد خلال هذه الأزمة: “سعر الحديد الخام وصل 157 دولار امريكي للطن، وعاد ليتراجع 10% لان معدل النمو الاقتصادي في الصين لم يكن مطابقاً للتوقعات.”

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.