العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

الى سعادة الأمين العام للجامعة العربيّة .. لقد ظلمتم لبنان سعادة السيّد أبو الغيط

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تزورون لبنان يا سعادة الأمين العام للجامعة العربية معالي الوزير احمد أبو الغيط، وانتم كنتم وزير خارجية مصر لسنوات عديدة، فأهلا وسهلاً بكم في لبنان، الذي يحب العروبة ويحب مصر وشعبها، والحمد لله ان مصر اجتازت القطوع الكبير وأصبحت مستقرة الى حدّ كبير بقيادة الرئيس المصري الفريق عبد الفتاح السيسي.

لقد ظلمتم لبنان سعادة الأمين العام، من خلال البيان الختامي للمؤتمر الطارئ لوزراء الخارجية العرب، وكان المؤتمر برئاستكم والخطابات المسيئة للبنان تجري بحضوركم وتحت انظاركم، ولبنان العربي الذي كان احدى الدول المؤسسة للجامعة العربية كان يحاكم شعبه والجمهورية اللبنانية على الشاشات الفضائية المنتشرة في كامل العالم العربي، على انه شعب إرهابي ودولة إرهابية دون التفرقة بين المقاومة والإرهاب ودون تحديد نقاط الأخطاء او نقاط الخلاف التي قد يكون احد الافرقاء اللبنانيين قام بها.

هل سمعتم وزير خارجية السعودية السيد عادل جبير وهو يهاجم لبنان ويعتبره انه يحتضن الإرهاب عبر وجود حزب الله في الحكومة، وحزب الله له جمهوره وعانى الكثير اثناء مقاومته للاحتلال الإسرائيلي للجنوب، وعندما يطالب الوزير عادل جبير بقيام لبنان بالنأي في النفس فهل يدرك الوزير جبير وانتم يا معالي الوزير السيد احمد أبو الغيط تعلمون تماما ان الشعب اللبناني عانى على مدى 40 سنة الحرب والدمار واستشهد من شعبه 200 الف مواطن وجندي ومن كل العائلات والطوائف ومكوّنات لبنان. وتدخلت في حربه، لا بل غذت دول عربية منظمات مشاركة في القتال الداخلي في لبنان بالتمويل والأسلحة وزادت من ضراوة الحرب الجارية على الساحة اللبنانية داخليا ومن اطراف خارجية. ولم تحترم النأي بالنفس دول عربية كثيرة، ومع ذلك لم تقم الجامعة العربية بعقد مؤتمر طارئ اثناء الحرب عامي 1975 و76 وطوال عشرين سنة من بعدها واكثر، لمعالجة الجرح اللبناني الكبير.

ولقد عانى لبنان أيضا من الاحتلال الإسرائيلي، واحرق العدو الإسرائيلي عاصمة لبنان ولؤلؤة الشرق بيروت، واثر ذلك اصدر مجلس الامن الدولي القرار 425 بانسحاب إسرائيل من جنوب لبنان كله الى الحدود مع فلسطين المحتلة دون قيد او شرط. ومع ذلك لم تتحرك الجامعة العربية لتطلب من مجلس الامن تنفيذ القرار 425، بل بقيَ جنوب لبنان محتلا على مدى 18 سنة والشعب اللبناني يقاوم. واذا امتلكت المقاومة في الجنوب سلاحاً فأصبح لدى بعض الدول العربية احتجاج كبير واعتبار هذا السلاح غير شرعي ويجب ان يخضع للدولة اللبنانية، وهو في واقع الامر سلاح رادع للعدو الإسرائيلي كي لا يقوم بعدوان جديد مثلما قام بالعدوان سنة 2006.

سعادة الأمين العام الأستاذ احمد أبو الغيط، قال الوزير عادل جبير وزير خارجية السعودية ان حزب الله يتدخل في اليمن، وحزب الله ينفي ارسال قوات الى اليمن او اطلاق صاروخ بالستي، ولكن لماذا تريدون ان يدفع لبنان ثمن الصراع الإيراني ـ السعودي او الإيراني ـ الخليجي، وهل تعود ازمة اليمن الى يومنا هذا، ام تعود الى سنة 1930 عندما احتلت السعودية نجران والجيزان في اليمن، وسلختهما عن اليمن وضمتهما الى المملكة السعودية، وسكت الشعب اليمني لان الحكم البريطاني كان يريد ذلك.

وهل الازمة اليمنية جديدة، ام ان الرئيس الراحل رائد العروبة جمال عبد الناصر ارسل الجيش المصري الى اليمن لدعم الثورة فيها، فيما السعودية قامت مع البريطانيين بتسليح وتمويل عشائر في اليمن لمحاربة الجيش المصري، وهل كان الجيش المصري جيشا فارسيا، وهل كان الرئيس الراحل عبد الناصر رائد العروبة ومطلق شعلة العروبة فارسيا، ليقع الصراع بين السعودية ومصر على ارض اليمن، لان السعودية تعتبر اليمن الحديقة الخلفية لها وتريد التصرف باليمن كما تريد. فهل ان ازمة اليمن هي من يومنا هذا ويتحمل لبنان المسؤولية فيها، ام انها مسألة وأزمة تاريخية على مستوى السعودية واليمن. هل اذا حصل انقلاب على الرئيس عبد الهادي الذي اصبح رئيسا لجمهورية اليمن، وفق إرادة المملكة العربية السعودية ومؤتمر بين الافرقاء جرى في الرياض، يستحق شنّ حرب من السعودية أسمتها عاصفة الحزم وقامت اكثر من 100 طائرة من طراز اف ـ 15 المتطورة وهي من احدث الطائرات الأميركية بقصف مدن وقرى اليمن بأحدث الصواريخ والقنابل المدمّرة، أم ان الحوار كان افضل ومعالجة الامور باللجوء الى الجامعة العربية افضل او اللجوء الى مجلس الامن اذا ارادت المملكة العربية السعودية، وهل ادت عاصفة الحزم التي شنتها السعودية على اليمن الى اضعاف النفوذ الإيراني لدى الحوثيين، ام اصبح الحوثيون يسيطرون على ثلاثة ارباع اليمن، وهل من المسموح محاصرة 20 مليون يمني وموت الأطفال والنساء كما يحصل الان في اليمن، وطبعا نحن لا نعفي الحوثيين من الانخراط في الحرب وقصف مدن يمنية لكنهم لم يبادروا الى الحرب، بل ان الذي بادر هو المملكة العربية السعودية.

لقد ظلمتم لبنان عندما تركتم وزير الخارجية السعودية يوجه الإساءة والاهانة الى الجمهورية اللبنانية والشعب اللبناني بسبب ازمة اليمن، والصراع السعودي ـ الإيراني، وهل تعرف يا سعادة الأمين العام انه على طاولة الرئيس الروسي بوتين وطاولة الرئيس الأميركي ترامب وطاولة رؤساء الدول الأوروبية يوجد ملف اسمه المستقبل السياسي للمملكة العربية السعودية، لان لهذه الدول مصلحة كبيرة على المدى البعيد في الواقع السعودي لان الطاقة التي تملكها السعودية من نفط وغاز يحتاجها العالم الى اكثر من 40 سنة، طالما ان الطاقة البديلة لم توجد بعد بحجم تصبح بديلا عن النفط.

وهل تعرف يا سعادة الأمين العام ان البلد الذي يحكمه الملك باسم الله وان المملكة التي تستمدّ شرعية الحكم فيها من الدين الإسلامي العظيم، يتم طرح أسئلة كثيرة حول مستقبلها بعد القرارات التي تصدر في السعودية وخارج السعودية. الناس والعالم ينظرون الى السعودية ويسألون ماذا يجري عندما يتم سجن 11 اميرا و420 رجل اعمال وأصحاب اكبر شركات في السعودية والعالم. والسعودية تقوم على عائلة آل سعود وكانت دائما في خط سياسي محافظ تقليدي لا تظهر اموره الى الخارج، فاذا بـ 11 اميرا في السجن وقائد الحرس الوطني في السجن، ويقوم ولي العهد بتصفية أبناء عمومه وأبناء ملوك السعودية السابقين. ثم يقرر عاصفة الحزم والحرب ضد اليمن، ثم يقرر محاصرة قطر، ثم يدعم التكفيريين للهجوم في العراق وسوريا ولبنان، ثم يقوم باستدعاء رئيس حكومة لبنان واسقاط الحكومة اللبنانية وبقاء الرئيس سعد الحريري غائبا عن السمع مدة 14 يوما ولا احد يعرف في لبنان شيئاً عنه، اذا كان حرا او محتجزا، فيما الاستقرار اللبناني اهتزّ والحكومة اللبنانية مستقيلة، او غير مستقيلة، وذلك نتيجة قرار محمد بن سلمان باستدعاء الرئيس سعد الحريري وإعلان استقالته.

اذا استمرت السعودية باتخاذ خطوات من هذا النوع وبعضها فيها رعونة، فانه من المؤكد ان الخبر الذي نشرته اكبر صحيفة أميركية وهي وول ستريت جورنال، من ان الدول الكبرى والأوروبية تدرس المستقبل السياسي للسعودية.

والوزير الجبير الذي يهاجم لبنان ويسيء الى شعبه، ألا يرى ويعرف وهو السفير السابق في الولايات المتحدة ان الامر خطير في السعودية.

كذلك الا يرى الوزير جبير ان في التقارب السعودي ـ الإسرائيلي، ونحن لا نريد ان نقول الحلف السعودي ـ الإسرائيلي، بل احتراما للمملكة نقول التقارب السعودي ـ الإسرائيلي، هو ديبلوماسية عربية واضحة، ام انها سياسة ستجرّ الويلات لانها حلف سيتوجه ضد ايران وسيكون الخليج معرّضاً لحرب كبيرة لا يتحملها، ولن تخسر شيئاً لا ايران ولا إسرائيل، بل ستدفع الثمن المملكة العربية السعودية والخليج.

ويا سعادة الأمين العام كنتم على رئاسة مؤتمر وزراء الخارجية الطارئ في القاهرة، وسمعتم وزير خارجية البحرين، وهو يهاجم الجمهورية اللبنانية، ويهاجم حزب الله الإرهابي ـ كما يقول ـ ويقول ان الجمهورية اللبنانية تحتضن الإرهاب في حكومتها، وكل ذلك جرى تحت رئاستكم سعادة الأمين العام، ولم تدافعوا عن لبنان بكلمة واحدة، رغم انكم تعرفون ان لبنان من مؤسسي العروبة، من المدافعين عن اللغة العربية في وجه التتريك، من ان لبنان قام بتصدير الكتب الى العالم العربي، وانتم من مصر الحضارة، حضارة 5 آلاف سنة، ولبنان شجرة الأرز فيه عمرها 6 آلاف سنة، وحضارته اكثر من 4 آلاف سنة، فعن اية حضارة تتكلم البحرين وتتكلم السعودية، وابعد تاريخ للعمران المدني في السعودية والبحرين لا يزيد عمره عن 150 سنة، فكيف انتم من حضارة الـ 5 آلاف سنة وحضارة لبنان من 4 آلاف سنة واكثر تقبلون بأن يتم التهجم والإساءة على الجمهورية اللبنانية وعلى شعب لبنان ومحاكمته محاكمة شبه غيابية.

واهلا وسهلا بكم في لبنان، لكن لقد ظلمتم لبنان، ولا بد خلال زيارتكم الى لبنان ان تسعوا بكل جهدكم لإزالة هذه الإساءة، والاتصال بالدول العربية كونكم امين عام الجامعة العربية، كي لا تنفجر الازمة السياسية في لبنان، سواء من خلال البيان الختامي لوزراء الخارجية العرب التي قررته السعودية، ومشت فيه الجامعة العربية دون تحصين لبنان او السعي الى حمايته من الظلم والتجنّي عليه.

ثم هل ان الصراع الإيراني ـ الخليجي جديد ولماذا لم تتحرك السعودية عندما قام شاه ايران باحتلال 3 جزر تابعة لدولة الامارات العربية، ولماذا تتهم السعودية لبنان في شأن النفوذ الإيراني في العراق، اليست الولايات المتحدة حليفة السعودية وضامنة امنها هي التي سلمت العراق الى ايران. اليست دول الخليج وأميركا من قامت بدعم التكفيريين والإسلاميين المتطرفين وارسالهم عبر تركيا الى العراق وسوريا ولبنان، عبر ما تم تسميته دولة الخلافة الإسلامية داعش وجبهة النصرة وتم تمويلهما بمئات الملايين من الدولارات وتسليحهما، وأصاب العراق تدميراً كبيراً من خلال الحرب على داعش، وأصاب سوريا الدمار الكبير من خلال المنظمات التكفيرية التي هاجمت سوريا، رغم اننا لا يغيب عن بالنا ان النظام السوري قام ببعض الأخطاء، لكن هناك فرق كبير بين أخطاء وبين مؤامرة من التكفيريين وانتم يا سعادة الأمين العام في مصر تعيشون حربا ضد الإرهاب والتكفيريين، والحمد لله ان مصر استطاعت استعادة القرار والاستقرار، لكن الشريان الحيوي لمصر والاقتصادي وهو السياحة أصيب إصابة كبيرة بسبب اعمال التكفيريين الذين هم ذاتهم تم ارسال امثالهم من الخليج ومن دول أخرى عبر الخليج وتركيا الى العراق وسوريا ولبنان، فلماذا كل هذا التجنّي والظلم على لبنان.

ان الأيام الآتية خطيرة، وسعادة الأمين العام انتم موجودون في بيروت، ويجب ان تلعبوا دوراً للحفاظ على مكونات لبنان والتركيبة اللبنانية وهي تركيبة حضارية وتعايش مسيحي إسلامي حضاري من الطراز الأول، ويجب ان يكون استقرار لبنان امانة لدى مصر وامانة لدى الجامعة العربية التي انتم الأمين العام لها، فننتظر دوركم في الساعات المقبلة والأيام المقبلة قبل سفركم يوم الخميس الى القاهرة. فارفعوا الظلم عن لبنان، ولتمدّ الجامعة العربية يد المساعدة الى لبنان على اجتياز هذه الازمة الخطيرة.

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.