العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

من سيربح في معركة “طحن العظم” ما بين الحكومة وفيسبوك الذي حجب الاخبار عن الاستراليين؟

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

في خطوة هي الاولى من نوعها في العالم ، قام عملاق التكنولوجيا فيسبوك بحظر المؤسسات الاعلامية الاسترالية من نشر ومشاركة المحتوى الاخباري الذي تنتجه على صفحات منصة التواصل الاجتماعي الاشهر في العالم.

ابتداءا من يوم امس لن يسمح فيسبوك للمواطنين الاستراليين العاديين بالاطلاع على الاخبار التي تخص أستراليا أو مشاركتها على صفحاتهم الشخصية.

ويأتي قرار فيسبوك ، ردأ على مشروع مقترح للحكومة الفدرالية The Media Bargaining law  والذي من شأنه أن يجبر شركات التكنولوجيا مثل Facebook على الدفع مقابل نشر المحتوى الأخباري الذي تنتجه وسائل الاعلام الاسترالية.

إعلان Zone 4

ويعني قرار فيسبوك أن تسعة ملايين أسترالي يزورون الموقع يوميا لم يعد بإمكانهم مشاهدة أي أخبار من أي نوع ،عن استراليا أو من أي مكان آخر في العالم – ولكن لا يزال بإمكانهم قراءة نظريات المؤامرة التي لا أساس لها والآراء المتطرفة وغيرها من الاخبار غير الموثقّة.

أدى القرار الى حجب كل صفحات الSBS بما فيها صفحة البرنامج العربي، وكذلك ال ABC وكل وسائل الاعلام الاسترالية ، والغريبة انه لم يقتصر علي وسائل الاعلام فقط بل طال ايضا صفحات خدمات الطوارئ التي تزود الأستراليين بأحدث وأدق الاخبار حول Covid-19 وحرائق الغابات وأين يذهبون للمساعدة في حالات العنف المنزلي

حتى صفحة Facebook الخاصة بمكتب الأرصاد الجوية تم حجبها ، إلى جانب صفحات المعلومات الصحية الهامة من حكومات كوينزلاند وجنوب أستراليا و ACT والتي طالها القرارايضا.

وفي ردة الفعل الاسترالية الرسمية قال  وزير الخزانة جوش فرايدنبرغ إن الحكومة مستمرة في المضي قدما في تشريع القانون الذي تم تمريره بالامس في مجلس النواب. واوضح انه  أجرى “مناقشة بناءة مع مارك زوكربيرغ ولم تكن هناك اي اشارة لنية فيسبوك باتخاذ قرار الحجب.

اما وزير الاتصالات بول فليتشر فقال ان الفيسبوك بهذه الخطوة قد قال للاستراليين “إذا كنتم تبحثون عن أخبار موثوقة ، فإن Facebook ليس المكان المناسب للبحث عنها”. 

وقال الوزير “نريد أن تظل Google و Facebook في أستراليا ، لكننا كنا واضحين جدًا أنه إذا كنت تمارس نشاطًا تجاريًا في أستراليا ، فأنت بحاجة إلى الامتثال للقوانين التي أقرها البرلمان المنتخب لهذه الأمة.”

اما حزب العمال وعلى لسان المتحدث باسمه لشؤون الخزانة جيم تشارلمز فقد القى باللائمة على الحكومة الفيدرالية طالبا منها توضيح السبب الذي دعا فيسبوك للوصول الى هذه النقطة.

يأتي ذلك في الوقت الذي وقعت فيه Google مؤخرًا اتفاقات مع العديد من المؤسسات الإعلامية الاسترالية لدفع اموال لوسائل الاعلام لقاء نشر المحتوى الخبري.

وقال المدير التنفيذي لتحالف وسائل الاعلام بول ميرفي لـ A-B-C إن هذه الخطوة مثيرة للقلق ولكنها ليست مفاجئة.

ويقول خبير التكنولوجيا ايهاب هادي ان قرار فيسبوك ينذر “بمعركة تكسير عظم” بين استراليا وعملاق التكنولوجيا حيث اصبح لشركات التكنولوجيا مستخدمين يصل عددهم الى المليارات حول العالم ودخل سنوي يفوق العديد من الدول.

ويضيف هادي ان الخيارات امام الطرفين الان تبدو صعبة، فالفيسبوك سوف يتعرض لخسارة مالية ضخمة اذا خضع للقرار الاسترالي الذي قد تتبعه دول اخرى. كما ان الحكومة قد تبدو ضعيفة في حال تراجعها.

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.