العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

أستراليا: هل تسقط حادثة اغتصاب مزعومة داخل أروقة البرلمان موريسون؟

رسائل نصية تشكك براوية رئيس الوزراء حول علمه بحادثة الاغتصاب المزعومة

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

انتشر هاشتاغ ” على موريسون الرحيل” #ScottyMustGo على تويتر في أعقاب تفجير رسائل نصية مفاجئة جديدة ملقية بظلال من الشكوم حول التوقيت الذي علم فيه مكتب رئيس الوزراء سكوت موريسون لأول مرة بالاغتصاب المزعوم لموظفة أحرارية.

من جهة، تزعم موظفة أحرارية سابقة تدعى بريتني هيغينز بأنها تعرضت للاغتصاب من قبل زميل لها داخل المكتب الوزاري لوزيرة الدفاع ليندا رينولدز في مارس/آذار 2019.

إعلان Zone 4

وقال البعض إنه” لو كان موريسون رئيس تنفيذي في شركة لأجبر على الاستقالة.” 

وبرزت دعوات عديدة لاستقالة وزيرة الدفاع التي بكت واعتذرت خلال جلسة استجواب أمس، من بينها أعضاء في حزب الأحرار.

ومن جهة أخرى، يزعم موريسون أن مكتبه لم يعرف بموضوع الاغتصاب المزعوم حتى الأسبوع الماضي ولم يتم إبلاغه حتى يوم الاثنين.

إلا أن السجلات تظهر تبادل للرسائل النصية بين هيغينز وزميلها من الموظفين الأحرارين في غضون أسبوعين من الحادث.

وفي الرسالة، قال الموظف الإحراري إنه تحدث مباشرة مع أحد أعضاء فريق موريسون.

وذكرت الرسالة الآتي”تحدثت إلى مكتب رئيس الوزراء. لقد شعر بالإحراج لسماع ذلك وكيفية تعامل مع الأمر.”

وتابعت الرسالة أنه “سيناقش الأمر مع كبير موظفيه فقط. لقد أشرت إلى الحاجة إلى دعم والرغبة بالتوجد بالقرب من المنزل أثناء الانتخابات.”

ويتمسك رئيس الوزراء بسياق روايته الزمني، بالرغم من إدعاء هيغينز أن ثلاثة على الأقل من موظفيه كانوا على علم مسبق بالحادث.

ظاهريا، تؤكد الرسائل روايتها، إلا أن موريسون يريد مراجعة لهذه السجلات.

وقال للصحافيين في سيدني اليوم “إذا كان هناك أي شيء مختلف هنا، أود أن أعرفه.”

كما أنكر موريسون أنه ضلل الرأي العام، مؤكدا أن أصيب بالرعب من هذه الادعاءات.

وعاتب موريسون علانية رينولدز لفشلها في إخباره وكبار زملائه في مجلس الوزراء بالأمر، في خطوة تبدو وكأنها نأي بالنفس عنها.

حزب الخضر والعمال

من جانبه، يعتزم حزب الخضر الأسترالي تحريك اقتراح في مجلس الشيوخ يسعى إلى تحقيق مستقل في الظروف المحيطة بالاغتصاب المزعوم.

وغردت عضوة مجلس الشيوخ عن حزب الخضر لاريسا ووترز، اليوم أنها ستقدم الاقتراح يوم الاثنين.

أما حزب العمال، فقد صرح على حساب زعيمه أنتوني ألبانيزي إن الرسائل النصية تتناقض تمامًا مع ادعاء موريسون بأن مكتبه لم يعلم بالأمر لحين الأسبوع الماضي.

وفي تصريح له مع شبكة أي بي سي قال ألبانيزي “من الغامض أن مكتب رئيس الوزراء، ونظرا إلى وقوع اعتداء جنسي على بعد 50 مترا من مكتبه، لم يجر أي نقاش حول التعامل مع هذه القضية.”

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.