العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

تبرّأت من تصريحاتها “المثيرة”عن مفاتن جسدها… رانيا يوسف: كنت أمزح

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

حرصت الفنانة رانيا يوسف، على تبرير تصريحاتها الأخيرة التي وردت لصالح برنامج “الفارس” الذي يقدمه الإعلامي العراقي نزار فارس، عبر قناة “الرشيد العراقية”
فقد أكدت في تصريحات صحافية لها خلال الساعات الماضية، أنها لم تقصد باستشهادها بالآية القرآنية أن تتحدث عن مفاتن جسدها، وفجرت مفاجأة بأن الهدف أن تتصدر الحلقة “التريند” والإدلاء بتصريحات من شأنها أن تحدث ضجة عبر مواقع التواصل الاجتماعي على حسابها، وأن جميع الإجابات التي أدلت بها خلال الحلقة كانت على سبيل “المزاح”.

إعلان Zone 4

وتصدرت بالفعل رانيا يوسف، “ترندات” مواقع التواصل الاجتماعي، بسبب تصريحاتها المثيرة للجدل، التي أدلت بها لصالح برنامج “الفارس” الذي يقدمه الإعلامي العراقي نزار فارس، عبر قناة “الرشيد العراقية”.

وتطرّقت يوسف في حديثها إلى عدة قضايا شائكة أثارت بها غضب جمهورها ومتابعيها، لعل أبرزها حديثها عن الحجاب، والتأكيد من خلال رؤيتها الخاصة أنه ليس فرضاً، وأن الأمر مستحدث على الشعب المصري، موضحة أن الحجاب لم ينتشر سوى في فترة الثمانينيات، وخلاف ذلك كانت النساء غير محجبات بما فيهن زوجات الرموز الدينية في مصر، مشايخ الأزهر الشريف.

واستنكرت يوسف من يطالبها بارتداء الحجاب اعتقاداً منها أنه لن يسترها لأنها لا تسير في الشارع مرتدية لباس البحر على حد تصريحها، فضلاً عن أنها لا ترى نفسها جميلة بالحجاب لذا فهي لن تفكر في ارتدائه مطلقاً.

هذا التصريح أشعل النيران حول رانيا يوسف، من قبل رواد مواقع التواصل الاجتماعي، مطالبين بعدم استضافتها بالبرامج التلفزيونية لأنها ليست لبقة في حديثها، فيما طالب البعض بمحاكمتها نظراً لأن هذا التصريح يُعد تحريضاً للفتيات على عدم ارتداء الحجاب ونشر أفكار لا تمت للدين الإسلامي بصلة.

كما فتح المذيع نزار فارس، خلال الحوار الأزمة القائمة بين النجم عمرو دياب، والفنانة دينا الشربيني، وتردد أنباء خلال الفترة الماضية تفيد بانفصالهما، فأكدت رانيا يوسف، في إجابتها حول هذا الأمر أن لكل إنسان حياته الخاصة وظروفه التي لا يعلم عنها أحد غيره، نافيةً معرفتها بحقيقة زواجهما عرفياً، وأكدت أنها لو كانت في مكان دينا الشربيني، لن تتردد في رفض الزواج من عمرو دياب، بهذه الطريقة قائلة: “لن أقبل بذلك حتى لو كنت أحبه وأنا حرة”.

ولعل التصريح الأبرز الذي فتح النار على رانيا يوسف، وكاد يهددها بالحبس، هو حديثها عن “مؤخرتها” وأنه ليس عيباً أن تبرز مفاتن جسدها، مستشهدة بالآية القرآنية “وأما بنعمة ربك بحدث”.

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.