العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

في رسالة لمجلس الأمن.. إسرائيل تتهم إيران رسميا بالهجوم على سفينتها

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قدم مندوب إسرائيل في الأمم المتحدة، جلعاد أردان، الثلاثاء، شكوى إلى مجلس الأمن ضد إيران، واتهمها باستهداف سفينة الشحن الإسرائيلية الأسبوع الماضي قرب شواطئ عمان.  

وقال أردان، الذي يعمل سفيرا لإسرائيل لدى الولايات المتحدة، في الشكوى، التي حصل موقع “الحرة” على نسخة منها، إن بلاده حذرت سابقا من تداعيات ما وصفه بسلوك إيران “العدواني” في المنطقة، مؤكدا أن بلاده “ستتخذ كل الإجراءات اللازمة لحماية مواطنيها”.

إعلان Zone 4

وعبرت إسرائيل عن “قلقها البالغ من الأنشطة الإيرانية في خليج عمان”، مشيرا إلى أنها “تزعزع استقرار الشرق الأوسط وتشكل تهديدا كبيرا للسلم والأمن الدوليين”. 

وكانت سفينة شحن السيارات “ام في هيليوس راي” الإسرائيلية متوجهة من السعودية إلى سنغافورة، في 25 فبراير الماضي، عندما تعرضت “لهجوم دولي من قبل الحرس الثوري الإسلامي الإيراني بالقرب من خليج عمان، وإلحاق عبوة ناسفة بالسفينة تسببت في أضرار جسيمة ما أجبرها على العودة إلى ميناء دبي لضمان سلامة طاقمها”، بحسب الشكوى. 

ويقع خليج عمان بين إيران وسلطنة عمان عند مخرج مضيق هرمز الاستراتيجي الذي يمر عبره جزء كبير من النفط العالمي وتجوب مياهه سفن تابعة لتحالف بقيادة الولايات المتحدة.

وقالت إسرائيل في رسالتها للأمم المتحدة إن هذه “ليست المرة الأولى التي تهدد فيها إيران سلامة عمليات الشحن والنقل الدوليين، (..) في انتهاك صارخ للاتفاقيات الدولية والمعايير المتعلقة بالسلامة والملاحة البحرية، وميثاق الأمم المتحدة وقرارات مجلس الأمن”. 

وحثت إسرائيل المجتمع الدولي على إدانة الانتهاكات الإيرانية لميثاق الأمم المتحدة وتحميل النظام الإيراني المسؤولية عن هذا الهجوم. 

وكان رئيس الوزراء الإسرائيلي، بنيامين نتانياهو، قد اتهم إيران، الاثنين، بالمسؤولية عن الهجوم، لكن إيران نفت من جهتها أي دور لها في الانفجار الذي استهدف سفينة الشحن الإسرائيلية. 

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.