العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

وقعها أعضاء بالكونغرس.. رسالة تطالب إدارة بايدن بعدم العودة للاتفاق النووي بـ”شكل أعمى”

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

وجه 142 نائبا جمهوريا وديمقراطيا رسالة لوزير الخارجية الأميركي، أنتوني بلينكن، يطالبون فيها بعدم العودة بـ”شكل أعمى” إلى خطة العمل المشتركة الشاملة مع إيران والسعي إلى اتفاق بشروط “أكثر صرامة”.

وحثت الرسالة إدارة بايدن على معالجة مجموعة كاملة من التهديدات التي تشكلها إيران، بما في ذلك إنتاج المواد النووية، وقدراتها الصاروخية الباليستية، ودعم الإرهاب، وتأمين الإفراج عن الرهائن الأميركيين الذين ما زالوا محتجزين من قبل النظام.

إعلان Zone 4

وكتب المشرعون الأميركيون في رسالتهم أن هناك إجماعا داخل الكونغرس على أن السماح لواحدة من الدول الراعية للإرهاب في العالم بالحصول على أسلحة نووية هو أمر خطير وغير مقبول.

وجاء في الرسالة أيضا أن إيران واصلت منذ دخول الاتفاق النووي حيز التنفيذ، اختبار تكنولوجيا الصواريخ الباليستية التي يمكن تطبيقها على الصواريخ ذات القدرة النووية.

كما استمرت في تمويل الإرهاب ودعمه في جميع أنحاء الشرق الأوسط، والمشاركة في هجمات إلكترونية تهدف لتعطيل الاقتصاد العالمي.

ودعا المشرعون إلى تمديد القيود المفروضة على برنامج إيران النووي حتى يثبت النظام بشكل قاطع أنه لايسعى للحصول على سلاح نووي.

وطالبوا أيضا بضرورة معالجة السلوك الخبيث لإيران في جميع أنحاء الشرق الأوسط، بما فيه قيامها ببث الفوضى في سوريا واليمن، والاستمرار في تسليح حزب الله اللبناني، وتزويده بصواريخ دقيقة لمهاجمة إسرائيل”.

كما تحدثت الرسالة عن دور طهران في دعم الميليشيات الموالية لها في العراق من أجل استهداف القوات الأميركية والعمل على تقويض الحكومة العراقية.

وكان بلينكن دعا إيران للوفاء بالتزاماتها الدولية واتفاقيات ضمانات السلامة مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية.

وقال، في مؤتمر نزع السلاح الذي عقد في جنيف برعاية الأمم المتحد، إنه يجب العمل على معالجة سلوك إيران المزعزع للاستقرار الإقليمي بما فيها تطوير الصواريخ الباليستية.

وأكد بلينكن أن الولايات المتحدة ستعمل مع القوى العالمية للتعاون بهدف كبح برنامج إيران النووي، مشيرا إلى أنه سيتم السعي لإطالة وتعزيز الاتفاق النووي مع إيران.

وكان مستتشار الأمن القومي الأميركي، جاك سوليفان، قد قال في تصريحات سابقة إن واشنطن على استعداد للتفاوض مع طهران حول القيود الصارمة على البرنامج النووي.

وشدد في حديثه على أن الإدارة الأميركية الحالية عازمة على منع إيران من امتلاك سلاح نووي، وأن أفضل وسيلة لتحقيق هذا الأمر، هو العمل من خلال الأطر الدبلوماسية.

وأوضح أن الأمر ما زال مطروحا على الطاولة أمام إيران للعودة للمفاوضات الدبلوماسية.

وأشار سوليفان إلى أن طهران وبعدم ردها حتى الآن على هذا الأمر، فإنها عزلت نفسها، خاصة بعدما أصبحت “الكرة في ملعبهم”.

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.