العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

إنتخابات طرابلس بدأت.. والأعياد ″إستعراض″ لها

لم تنتظر الأحزاب والتيارات والقوى والشخصيات السياسية إنتهاء فترة الأعياد وبدء العام الجديد، كي يطلقوا ماكيناتهم الإنتخابية، إستعداداً للنزال الإنتخابي في 6 أيّار من العام المقبل، بل إستبقوا مجيء الأعياد وبدأوا إطلاق ورشاتهم الإنتخابية، لا بل إن بعض الجهات أعلنت قبل أيام مرشحيها للإنتخابات في بعض الدوائر.

 

هذه الحماسة الإنتخابية برزت في طرابلس والشمال على نحو لافت، وأعطت إنطباعاً مسبقاً عن قساوة التنافس الإنتخابي، وأن الأيام المقبلة ستشهد إرتفاعا في وتيرة الإستعدادات والمواقف، بانتظار بلوغها الذروة يوم الإنتخابات الذي ستحبس فيه أنفاس الجميع، نظراً لخوضهم إنتخابات غير مسبوقة وغير معروفة فيها إتجاهات الناخبين ولا النتائج التي ستسفر عنها صناديق الإقتراع، بفعل القانون الإنتخابي الجديد الذي يعتمد لأول في لبنان مبدأ النسبية والصوت التفضيلي.

 

فالرئيس نجيب ميقاتي أعلن الأسبوع الماضي أن ″الماكينة الإنتخابية لتيار العزم تجهز نفسها لمواكبة هذا الإستحقاق، وأن هناك إجتماعات مكثفة تجري لإنجاز التحضيرات اللوجستية والإدارية والعملانية لهذا الإستحقاق″، مؤكداً أنه ″سنخوض الإنتخابات في طرابلس وفي الكثير من مناطق الشمال”، وموضحاً أننا “نعقد حالياً إجتماعات سياسية تتعلق باللائحة التي سنخوض الإنتخابات على أساسها″.

 

بالمقابل، فإن الجماعة الإسلامية إستبقت الجميع في طرابلس والشمال، عندما أعلنت الأسبوع الماضي أيضاً عن إسمي مرشحيها في طرابلس والمنية، وهما وسيم علوان في طرابلس ويوسف جاجية في المنية، على أن تعلن الأسبوع المقبل أسماء مرشحي الجماعة في بقية الدوائر الشمالية ومختلف الدوائر الإنتخابية في لبنان.

 

في موازاة ذلك، أكد الوزير السابق أشرف ريفي في كلمة ألقاها خلال إفتتاح مكتب إنتخابي في بلدة السفيرة – الضنية، في خطوة تدلّ على نيّة ريفي التمدد خارج طرابلس عملياً، على أنه سيخوض الإنتخابات النيابية في أيّار المقبل، مؤكداً ″الجهوزية الكاملة لهذا الإستحقاق الدستوري″.

 

زحمة المواقف والإستعدادات للإنتخابات المقبلة، تُفسّر بوضوح جدّية المعنيين بها من المرشحين، ومعرفتهم أن القانون الإنتخابي الجديد يحتاج إلى جهود إستثنائية بهدف إدارة العملية الإنتخابية بشكل جيد، وعلى أمل أن تأتي نتائجها بحجم الآمال المعلقة عليها من قبل الفرقاء كافة.

 

بدء المرشحين تزييت ماكيناتهم الانتخابية يعود لإدراكهم أن الوقت المتبقي لإطلاق الحملات الإنتخابية ليس طويلاً، وأن الوقت سيسبقهم إذا تأخروا أكثر، خصوصاً أن فتح باب الترشيح للإنتخابات حدد في 5 شباط 2018، وأنه في 7 آذار من العام نفسه سيقفل باب الترشيحات، وأنه بعد 20 يوماً فقط، أي في 27 آذار من العام نفسه سوف تكون آخر مهلة لتأليف اللوائح، لأن الترشح الإنفرادي غير متاح في القانون الجديد، إستعداداً ليوم الحشر الإنتخابي مطلع أيّار، الذي سيسبقه بأيام، وتحديداً في 21 نيسان إقتراع المغتربين لأول مرة في تاريخ الإنتخابات النيابية في لبنان.

 

وسط هذه الأجواء المرتفعة الحماوة تأتي أعياد الميلاد ورأس السنة، وهي أعياد لن تمرّ كما كانت في الأعوام السابقة، فالكلّ بات يأكل ويشرب ويتنفس إنتخابياً، والأمر ذاته قد إنسحب على الأعياد، التي ستكون إستعراضاً إنتخابياً واسعاً بكل معنى الكلمة.

إعلان Zone 5

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.