العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

أدريانا ليما النهر الجائع للرجال على مدار الساعة

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

إذا لم تُتْرَك حُبَيبات البن على النار كثيراً، ثم خرج لونها بنياً متوسطاً بين الأخضر ولون قشور الجوز، تكون العين تتملى لون بشرة أندريا ليما بالتأكيد. أدريانا ليما، عارضة الأزياء البرازيلية، والتي صِيغ لونها بما يتلاءم وهذا التداخل غير المقصود مابين قهوة الصباح وجنونِ البرازيليين بالمتعة. شعبٌ يتمتع بكمية وافرة من أنواع الفاكهة المليئة بالفيتامينات وكل المعادن، تساهم درجة الحرارة الأمازونية العالية بحرق هذه المكوّنات وتذويبها في الدم، مما يجعل البرازيلي يبحث عن البرازيلية في كل شيء: نشرة الأخبار، وقائمة الطعام، وأنواع المعجنات والأغاني، وذلك الرقص الذي اشتهرت به تلك البلاد، كخصوبة معلنة للمرأة بوجه الرجل الغارق بالنظر إلى أمريكا الشمالية: الجنرالات في تلك البلاد تمت حياكتهم على نموذج الدافع الجنسي، فيأتون ويذهبون كساعات الحب المعلنة والخفية. إنما دون ذكرى طيبة. كل جنرال في تلك القارة ينطوي على امرأة ميتة، أو امرأة تحتقره، بصمت. باولو كويلو، نسيج لكل هذا، وأدب اللغة الإسبانية كله: كل جنرال على التلفزيون تحت قدمية امرأة ميتة. تقول إحداهن في “مائة عام من العزلة” لغابرييل غارسيا ماركيز: ” السلالة التي يغتذي عليها الدّود”. قبل ذاك كان أبطال كثيرون يدهنون أجساد النساء بمربّى المشمش عالي الحلاوة، ثم يتناولونه من على بشرتهم السمراء، بتمتع لا حدود له. آنذاك، كان كثير من الجنرالات يقدمون لضيوفهم طعاماً مكوناً من الخضار واللحوم التي اقتطعت من أجساد المعارضين السياسيين. البرازيل، نوعٌ من البن السفْلي الذي لايُفْهَم إلا بتحطم الرجل.

ولدت أدريانا ليما عام 1981 ، ولم يتشكل وعيها الاجتماعي والسياسي، إلا وهموم العالم قد حلت جميعها: انتهت الحرب الباردة، وقوع القارة اللاتينية كلها والبرازيل بغرام مع الولايات المتحدة الأمريكية، قبول العرب الجلوس مع الإسرائيليين والتفاوض، نهاية الحرب العراقية الإيرانية، مؤتمر الطائف في السعودية الذي أنهى حوالي عقدين من التقاتل الطائفي في لبنان. جاءت أندريا ليما بوعي سياسي غير صراعي ولهذا أخذت وقتاً بالتمتع وعدم الانجذاب للسياسة، فهي تحب سوناتات بتهوفن وهي موسيقاها المفضلة. وأول قبلة تلقّتها ومنحتها ليما كانت في عام 1998 : هو زمن حب فعلاً، تقريبا لم يسجل في أي دائرة صحية في هذا العام أي حالة وفاة في جميع أنحاء العالم، كانت سنة الخلود لبني البشر، حتى لم تُسجَّل حالة إصابة بالانفلونزا، حتى لم يشكُ أحدٌ من ألم في الأسنان في العام الذي تلقت فيه ليما وقدَّمت أول قبلة.

هذه الكاثوليكية التي تفصل بين الدين والسياسة بجسدها فقط أفادت من درجة ما من البرود تتمتع بها بسبب ولعها باللغات الأوروبية، انصرافها الى التعلم خدمها في فكرة التصعيد الفرويدية فأجادت الإنكليزية والفرنسية والإيطالية والبرتغالية طبعاً. إضافة الى ذلك فهي كانت تقرأ وتتصفح الروايات. تقريبا لايوجد برازيلي لايقرأ رواية. تاريخ الأمازون يمزج بين الدافع الجنسي والكولونيالية والتعدد العرقي والثقافي على نحو يجعل من كل رأس برازيلي خزانة للسرد.

أدريانا ليما تجمع درجات لون البن في جسمها كله، فعيناها تميلان الى الخضرة، ككل نتائج الكولونيالية في العالم، وعنقها بني فاتح كالقهوة المحمصة لمدة دقيقتين فقط. أما منطقة السرة فهي أكثر بياضاً ونقاء، كالبن الذي تُرك يومين أو ثلاثة تحت الشمس بعد أن تم جمعه عن الشجر. فخذان متناسقتان بعنف وملتصقتان جدا تذكيراً للرجل بمعنى الاقتراب واللمس. لايُعرف عن اصابع قدميها إلا أن الأرض التي تمشي عليها تتحول كرنفالاً برازيليا شهوانياً: نهود النساء تتحرك يميناً وشمالاً، أعلى وأدنى، وطول الأفخاذ كطول الزمن الكولنيالي. كل امرأة برازيلية هي نموذج للأنوثة في كل الثقافات فهي تجمع كل شيء في جسد واحد كجسد أندريا ليما: سُمرة الشرق الأوسط وبلاد العرب، طول الشماليين المُصَمَّمين لمواجهة قساوة الطبيعة، عيون بلا هوية لكثرة اختلاط الأنساب في الأمازون، شهوة جنسية بلا حدود كالرقعة الجغرافية المهولة للبرازيل: بالمناسبة، البرازيل هو البلد الوحيد في العالم الذي يمكن أن تطير به طائرة في الجو دون أن تكون مرصودة على الرادار، بسبب المسافة المهولة في منطقة الأمازون تضيع طائرات كثيرة لأن الرادار لايمكن أن يرصدها في تلك الأمكنة الموحشة والتي يستحيل بناء رادار عليها. لكن أندريا ليما، المحرقة الباردة، مرصودة على كل رادارات الرجال، لاتضيع هي، هم الذين يفعلون ذلك: في تلك الغابة المتوحشة التي يتطاول فيها شجر الجنس وأعشاب المعنى الذي لاينفصل في النهاية عن المحسوس والمرئي إلا مؤقتاً. أندريا ليما النهر الجائع للتضحية بالرجال على مدار الساعة.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.