العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

ميلا جوفوفيتش الجميلة الخارقة

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

قد تكون سلسلة Resident Evil قد حوّلت أليس بطلة ذات قوى خارقة، لكن نجمة السلسلة ميلا جوفوفيتش هي في الواقع نجمة ذات قدرات خارقة في مجالات الجمال والتمثيل والغناء وتصميم الازياء وعرضها والديكورات ورياضة البايزبول التي تمارسها باحتراف واللغات التي تتقن منها ثلاثا: الروسية والانكليزية والفرنسية.

 

ولدت ميلا جوفوفيتش في كييف الاوكرانية عام 1975، وهي الابنة الوحيدة لطبيب أطفال صربي وممثلة مسرح روسية انتقلا معها الى لوس انجلس عندما بلغت عامها الخامس. لم تكن طفولة ميلا الجميلة، جميلة فعلاً، فرغم البحبوحة المادية عرفت الفقر في التواصل مع والديها لأنهما لم يعيرا رغباتها اهمية وكانا يسخران من افكارها. كما انها عانت الأمرّين عندما اتهم والدها بالاحتيال وسجن ثمانية اعوام. هذه المأساة لم تتجاوزها النجمة يوماً، فعندما استضافها المقدم الفرنسي تييري ارديسون في برنامج Tout Le Monde En Parle عام 2002، عاشت كابوساً فعلياً عندما حوصرت بأسئلة شخصية عن سجن والدها ومشكلاته مع القانون. وهذا ما دفعها الى كسر كوب الماء امامها والانسحاب الى الكواليس وهي في حالة غضب عارم. لكن مشكلة والدها لم تحطم احلامها، واستطاعت بجمالها الخارق وجسدها الممشوق أن تبدأ مهنة عرض الازياء في سن الحادية عشرة وأن تتحوّل معشوقة اشهر مصممي الازياء العالميين والوجه المفضل لعدد كبير من الحملات الاعلانية. طموح ميلا الكبير جعلها تنتقل الى تصميم الازياء النسائية مع صديقتها كارمن هاوك واطلقتا عام 2003 مجموعة أولى حملت اسم ماركتهما “جوفوفيتش-هوك”. ليس هذا فحسب، فميلا تبتكر ديكورات افلامها وتصمم بنفسها ازياء بعض الشخصيات التي تؤديها في السينما كما في Resident Evil:Afterlife وThe Three Musketeers. وجميلة الشكل، جميلة الصوت أيضاً، فهي تعشق الغناء وتعزف على الغيتار، وقد حاولت في سن الثامنة عشرة أن تنشئ فرقة موسيقية لم تلق النجاح المطلوب وهي اليوم تتعاون مع فريق Plastic Has Memory. لكن مما لا شك فيه أن التمثيل هو “القوة الخارقة” التي جعلتها تبرز كنجمة عالمية في سماء الفن السابع، وخصوصاً انها تجمع بين الموهبة الادائية والليونة الجسدية التي مكّنتها من اداء افلام الحركة بنفسها وباقناع كبير. بدأت مسيرتها السينمائية في سن الثالثة عشرة عندما شاركت في فيلم Two Moon Junction عام 1988، وفي الـ 17 قدمت Chaplin مع روبرت داوني جونيور، قبل أن يكتشفها لوك بوسون عام 1997 ويطلقها بقوة في The Fifth Element مع بروس ويليس ثم في Jeanne d’Arc عام 1999. دور المحاربة الشهيدة أعجبها جداً، فقدمت بين عامي 2002 و2012 اجزاء خمسة من سلسلة Resident Evil، وأدت من خلالها دور أليس التي ترفض أن تصبح “شهيدة” الفيروس القاتل الذي أطلقته مختبرات امبريلا، فتتحوّل المحاربة الاولى للزومبيات. عاطفياً، ميلا تحسن جيداً الجمع بين الافادة المهنية والمتعة الغرامية، فالافلام المهمة في حياتها مرتبطة بعلاقات عاطفية مهمة، بدليل أنها تزوجت المخرج لوك بوسون بين عامي 1997 و1999، أي الفترة التي شهدت إطلاق فيلميها الشهيرين The Fifth Element و”جان دارك”. بدورها سلسلة Resident Evil كان وجهها خيرا عليها عاطفياً، فتماماً كما وقعت كايت باكينسايل في غرام زوجها المخرج لن وايزمان وسط مصاصي دماء سلسلة Underworld، أغرمت ميلا ببول اندرسون وسط الزومبيات، وأصبحت زوجة مخرج الاجزاء 1 و4 و5 ومنتج وكاتب سيناريو الجزءين 2 و3، وأم ابنته ايفر غابو التي ولدت عام 2007. عنه تقول:” بول ملاك وانا اعشق العمل بإدارته لأنه من اكثر المخرجين تنظيماً ودقة”.

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.