العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

جيليان أندرسون تكشف سر علاقتها المثلية في اعترافات مثيرة!!

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

 سيدني، استراليا(العنكبوت الالكتروني)– على مدى عقد من الزمان، كانت الممثلة البريطانية الاصل جيليان أندرسون الورقة الرائجة للدراما التلفزيونية عبر تجسيدها شخصية ” سكالي” في المسلسل الشهير ” اكس فايلز”.

والآن تحاول أندرسون إعادة صنع نجوميتها من خلال انتقاء بعض المسلسلات الشهيرة، مثل اختيارها المشاركة في مسلسل قادم يجسد رائعة تشارلز ديكنز ” ‘Great Expectations”.

إعلان Zone 4

وتحكي أندرسون كيف أنها قرأت مقالا في إحدى المجلات تسبب في هزة وجدانية، حيث يتناول قصة امرأة في أواخر عقدها الرابع، قررت الهروب من ضغوط الحياة والزواج والأمومة إلى مكان ما في إيطاليا، حيث وجدت نفسها في حفل عشاء بين ضيوف مجهولين بالنسبة لها، وقررت تلك المرأة إخفاء حقيقة أمومتها.

وأضافت أندرسون بلكنة تجمع بين الإنجليزية الأمريكية والبريطانية تعليقا على قصة تلك المرأة: ” لقد كان ممتعا بالنسبة لي قراءة هذا المقال، إن حديث المرأة عن الأمومة والأبناء يقلل من حرارة وحيوية العلاقات، ويجعل الأشخاص ينظرون إلى المرأة كما لو كانت تجهل كل شيء”.

يذكر أن أندرسون لها ابنة في السابعة عشر من زواجها الأول، كما أنجبت ولدين من رفيقها الحالي، وهي دائمة الشعور بالوحدة.

ورغم أن مهنتها كفنانة أتاح لها تجسيد العديد من الشخصيات، إلا أنها تعاني من مشكلة في الشعور بهويتها.

وتكشف أندرسون أسرارا مثيرة في حياتها، وكيف أنها انتقلت في سن الحادية عشر من إنجلترا مسقط رأسها إلى ولاية ميتشيغان الأمريكية، وشعرت آنذاك بتغير هائل فسرته بقولها: ” الانتقال من لندن إلى مدينة أمريكية جمهورية كان بمثابة صدمة”.

وتابعت أن سلوكها في تلك الفترة كان شديد الغرابة كاشفة عن سر يتمثل في إقامتها علاقة مثلية مع إحدى الفتيات لمدة طويلة عندما كانت في المدرسة العليا.

وتابعت أندرسون: ” لا تتعجب، نعم أقمت علاقة مثلية، لقد تقدم بي السن لدرجة تمكنني من الحديث عن ذلك، والكشف عن تلك السر”.

واستطردت أنها بعد ذلك مرت بتجربة شديدة القسوة في علاقة مع مدمن سكير يكبرها في العمر، بما سبب لها أزمة نفسية كبيرة.

الجديد هنا هو اعتراف أندرسون الصريح بعلاقتها المثلية، لكنه لم يكن اعترافا جزافيا، بل ربما هدفت به اجتذاب المزيد من الشعبية، دون أن تضطر لسرد المزيد من التفاصيل.

أندرسون تشبه المرأة التي قرأت عنها في المقال، إنها تعرف ما يمكن أن يقال وما لا يمكن البوح به، وتعرف النتائج المترتبة ذلك.

 

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.