العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

نعم لمطاري الحريري ومعوض

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

طبيعي ان يقف “حزب الله” وحلفاؤه من جماعات نظام في سوريا ضد اعادة فتح مطار رينه معوض الدولي، وطبيعي ان تكون حجته في ذلك الزعم ان الغاية من المطالبة بفتح مطار رينه معوض استقدام السلاح الى الشمال اللبناني ومنه الى الداخل السوري المحتدم. وطبيعي ان يكون موقف “حزب الله” عنيفا في مواجهة المطلب المشروع بتشغيل مطار القليعات الذي يعود الى الواجهة كل مرة يقدم فيها الحزب والجمهور الذي يتم تشغيله” بالريموت كونترول” على قطع طريق مطار رفيق الحريري الدولي، والاعتداء على حرية السفر والتحرك منه واليه. وقد تكررت هذه الاعتداءات على اهم مرفق عام في البلاد مرات ومرات وتحولت الطريق المؤدية اليه منطقة مفتقرة الى المقومات الدنيا من الامان، حيث لا سيطرة للدولة ولاجهزتها العسكرية والامنية سوى على الدائرة الضيقة من المطار نفسه. حتى هذ السيطرة منقوصة بمعنى ان “حزب الله” يسيطر ايضا على المرفق نفسه، ولا يمكن التحرك منه واليه وداخله الا تحت رقابة امن الحزب الذي يعشش في كل مكان. انهم يسيطرون على جهاز امن المطار قيادة وافرادا. ويتحكمون في الامن العام ولوائحه ومعلوماته ومراقبة الوافدين والمغادرين. اكثر من ذلك انهم موجودون مباشرة عبر عسسه المدنيين من عاملين وموظفين في كل زوايا المبنى وعلى المدارج نفسها. وهنا لا بد من التوقف امام مشكلة المدارج: فكل العارفين بما يحصل في مطار رفيق الحريري الدولي يتلقون معلومات مفادها ان احدالمدارج في المطار ( الشرقي) يقع تحت سيطرة امنية تامة من “حزب الله”، الى درجة اعتباره واقعا ضمن ما يسمى “المربع الامني للحزب” حيث صار محرما على القوى الامنية الشرعية. ونسأل هؤلاء الذين يعتبرون ان الغاية من تشغيل مطار رينه معوض شمالا هي تهريب السلاح، ماذا تنقل الطائرات الايرانية الآتية الى بيروت؟ الأموال؟ السلاح؟ هل تنقل مسؤولين مخابراتيين ينزلون من الطائرات مباشرة الى ارض مطار ليستقلوا سيارات مموهة بزجاج اسود؟ ام بضائع يتم ادخالها ايضا من خارج دائرة الجمارك، فتحمل في شاحنات آتية من الضاحية الجنوبية وتعود اليها مباشرة بدون رقيب او حسيب؟

سؤالنا هنا: من يضمن سلامة الناس في مطار رفيق الحريري الدولي مادامت هناك حالة شاذة تتجسد بتحويل “حزب الله” المطار الى محمية؟

ان وجود الدولة في المطار ظاهري فحسب مثلما هو وجودها في كل بيروت حيث الاحتلال المليشيوي المستمر منذ غزوات ٢٠٠٨. هذا بالتحديد ما يفرض على الحكومة واجب تشغيل مطار رينه معوض الذي لا يحتاج سوى الى تنفيذ لقرار سابق اتخذ في مجلس الوزراء.

اننا لا نتنازل عن مطار كبير شهدائنا رفيق الحريري، لكننا ما عدنا نرضى بأن تبقى صلة لبنان بالخارج رهينة حزب مسلح يمارس حالة احتلالية توسعية وعدوانية في كل بقعة من بقاع لبنان. استنادا الى ذلك نطالب بتشغيل مطار شهيدنا الآخر رينه معوض.

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.