العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

سوريا في الأسابيع المقبلة

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

فشلت الهدنة التي اقترحها المبعوث الدولي – العربي الاخضر الابرهيمي لفترة عيد الاضحى، وتواصل القتال في طول سوريا وعرضها.

فشل مقترح الابرهيمي مع انه حظي في الساعات الاخيرة التي سبقت العيد بموافقة النظام في سوريا، ووافقت المعارضة و”الجيش الحر” عليه. غير ان كلا الطرفين لم يبد مقتنعا بهذه الهدنة التي سوّق لها المبعوث الاممي – العربي على انها خطوة يمكن البناء عليها لهدنة طويلة. ومع ذلك فشل الرهان وتبين ان الصراع في سوريا بوجهه العسكري سيسود في المرحلة المقبلة، ولا سيما ان ثمة معلومات تشير الى ان الدول العربية الداعمة ابلغت واشنطن والدول الاوروبية المعنية بقرب انتهاء التزامها موقف المراوحة الذي فرض في المرحلة المنقضية، تارة بحجة انتظار الانتخابات الرئاسية الاميركية، وطورا بحجة الخوف من رفع مستوى تسليح الثوار مخافة ان يقع سلاح نوعي (صواريخ ستينغر مضادة للطائرات واخرى متطورة مضادة للدبابات) بين ايدي جماعات اصولية متطرفة. وتضيف المعلومات المستقاة من مصادر دبلوماسية اوروبية رفيعة انه “تمت معالجة الموقف الاسرائيلي الذي كان يضغط على الاميركيين في الفترة المنصرمة مانعا واشنطن من المضي ابعد في دعم المعارضة. وقد جرى افهام الاسرائيليين ان نظام بشار الاسد ما عاد يشكل الضمان الذي شكله بالنسبة الى امن اسرائيل لسنوات طويلة، وخصوصا ان ثمة اقتناعا بدأ يترسخ في الغرب، بأنه كلما تأخر سقوط النظام زاد منسوب تغلغل الجماعات الاصولية المسلحة في سوريا، وصار من الصعب ضبطها لاحقا”. وبحسب المصادر عينها، فإن “المرحلة المقبلة ستتسم بتحول كبير على مستوى تسليح الثورة للتعجيل في اسقاط النظام، ونقل سوريا الى مرحلة جديدة يكون فيها للجيش النظامي الذي لم يتم استخدام وحدات عدة منه في اعمال القتل دور مركزي في ضبط الساحة، والحفاظ على استقرار البلاد في المرحلة الانتقالية”.

على المسرح الميداني، تستقر خطوط تماس في ظل عجز النظام عن حسم اي معركة من المعارك مع الثوار، فيما يعجز الثوار عن توجيه ضربة حاسمة في حلب تنهي وجود النظام في منطقة الشمال، وتهيئ لقيام منطقة عازلة بقوة الامر الواقع يحميها سلاح قادر على تحييد سلاح الطيران لدى النظام.

في هذه الاثناء تدرك موسكو انها عنصر رئيسي يحمي النظام ويؤخر سقوطه، لكنها تدرك ايضا ان ما يمنع السقوط هو احجام الدول الداعمة عن رفع مستوى تسليح الثوار. وهذا ما سيحصل في الفترة القريبة المقبلة وفق المعلومات الديبلوماسية الاوروبية المشار اليها اعلاه. اما الوساطة الدولية ومهمة الاخضر الابرهيمي فمعلقة ريثما يحصل تطور ميداني كبير كأن تسقط حلب بكاملها، وتتم تصفية اخر جيوب النظام في محافظة ادلب والقاطع الشمالي لمحافظة اللاذقية. واما في لبنان فأمر آخر.

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.