العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

أولوية سليمان: الاستقرار

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

يحتفظ رئيس الجمهورية ميشال سليمان ببرنامج أولوياته، برغم كل الضغوط والمشكلات التي تواجهها السلطة التنفيذية في المجالات الامنية والسياسية والاجتماعية والمالية. يأتي التذكير بالأولويات ردا على اتهامات البعض للحكومة بغيابها عن متابعة القضايا الداهمة، وتقول أوساط سليمان «عندما تتخذ الدولة خطوات أمنية أو سياسية يظهر من يعرقل عملها عن قصد، وإلا ما معنى التوترات الامنية المتنقلة من منطقة الى اخرى، وكيف واجه البعض دعوة رئيس الجمهورية للاجهزة الامنية والقضاء لتوقيف المتسببين بالتوترات الامنية»؟ واعتبرت الاوساط، ان ما يجري في لبنان سياسيا في الموضوع السوري والذي يعتبر سببا أساسيا من أسباب التوتر الداخلي، هو أن بعض الاطراف اللبنانية يستعجل الحسم في سوريا عبر التدخل المباشر الامني والسياسي والاعلامي، بينما الدول العظمى، لا سيما أميركا وروسيا، غير مستعجلة على الحسم وتسعى لحل سياسي ولو أخذ بعض الوقت. وتسأل: «لماذا يحاول البعض إدخال لبنان رغما عنه وعن مصالحه في أتون الصراع الاقليمي والدولي الكبير»؟وقالت الاوساط ان سليمان يعمل من أجل ثلاث أولويات حاليا بعد إنجاز قانون الانتخاب في الحكومة: الاولى، الاستقرار الداخلي عبر الحد من التوترات، استعادة هيبة الدولة التي ضعفت كثيراً، والتركيز على الحوار الوطني لحل كل المسائل العالقة.الثانية، إنجاز قانون اللامركزية الادارية وهو بات شبه جاهز لدى الرئاسة الاولى ويحتاج الى بعض «الرتوش»، وسيحال الى وزير الداخلية مروان شربل لإبداء ملاحظاته عليه للخروج بمشروع واحد يدمج بين مشروعي رئاسة الجمهورية ووزارة الداخلية ليحال في اقرب وقت ممكن الى مجلس الوزراء. وتوقعت إقرار مشروع اللامركزية في شهر تشرين الاول المقبل، اذا سارت الامور كما هو مقرر.والاولوية الثالثة، معالجة اوضاع المالية العامة التي ما زالت عالقة بسبب عدم إقرار الموازنة الجديدة والموازنات السابقة والبحث عن مصادر تمويل سلسلة الرتب والرواتب، سواء عبر فرض بعض الرسوم والضرائب الجديدة او تطبيق قوانين الرسوم والضرائب السابقة التي لم تستوفَ بعد. وقد نصح بعض مستشاري الرئيس سليمان بعدم فرض اي رسوم او ضرائب جديدة نظرا لما ترتبه من اعباء اضافية على المواطنين، واقترحوا استيفاء الرسوم المفروضة في القوانين السابقة بدقة وصرامة، لما يمكن ان تجنيه من اموال للخزينة.وتشير الاوساط الى ان سليمان ما زال يضع نصب عينيه اجراء الاصلاحات والتعديلات اللازمة غير الجوهرية في اتفاق الطائف والتي سبق وتحدث عنها في مناسبات عدة لتحقيق التوازن بين السلطات لكنه ينتظر الظرف السياسي الداخلي المناسب لطرح الأمر.

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.