العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

ميشال المر لا يقبل بأقل من المتن دائرة واحدة

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

ينأى النائب ميشال المر بنفسه إعلامياً منذ أشهر طويلة ولا يعلق على قضايا السياسة اللبنانية إلا في ما ندر، ولو أنه يتابعها بأدق تفاصيلها اليومية، فالأولوية اليوم بنظره هي لكيفية تحقيق الاستقرار والامن واستكمال الحوار الوطني وقانون الانتخاب، ولا يفصل الوضع اللبناني عن الوضع السوري، ويرى ألا حل للأزمة السورية إلا بالحوار وبتسوية سياسية دولية إقليمية في نهاية المطاف.

يقول المر انه على اتصال دائم ومنتظم برئيس الجمهورية ميشال سليمان عبر زيارات دورية بعيدة عن الإعلام، للتداول في كل الامور المطروحة، ولا يقطع خيطاً مع «صديقه المحبب» الرئيس نبيه بري، ويتواصل دوريا مع عدد من السياسيين وبينهم رئيس الحكومة نجيب ميقاتي.

وبين بتغرين حيث يقضي معظم وقته، و«العمارة» (في جل الديب)، يواصل «ابو الياس» عمله المحبب وهو التواصل مع الناس، عامة الناس ورؤساء وأعضاء البلديات والمختارين، وهو يفضل أن يسميهم «القاعدة الشعبية». هؤلاء يستشيرونه ويستشيرهم في موقف أو خطوات، أو يقررون معه بالتشاور إجراءً ما حول منطقة المتن يفيد المواطنين، كما يتابع معهم أخبار السياسة المتنية وتحركات نواب المنطقة، لكنه لا يعلق ويفضل الابتعاد عن الإعلام في هذه المرحلة، «لأنها مرحلة حساسة ودقيقة، وكل موقف يجب أن يكون محسوبا بدقة»، وهو غير راضٍ عن أداء الحكومة ولا عن مقاربتها للأوضاع الامنية والسياسية والادارية والاقتصادية، لكنه لا يتوسع في التعبير عن تفاصيل موقفه.

ويقول المر إن هيئة الحوار ستستمر في الانعقاد لأن لا بديل لها لتحقيق الاستقرار حتى لو لم تصل الى نتائج قريبة، وفي الجلسة المقبلة اذا انعقدت من دون غياب بعض الاقطاب كما حصل في الجلسة الماضية، فسيطرح رئيس الجمهورية تصوره للاستراتيجية الدفاعية الوطنية، كما يؤكد المر انه يمتلك رؤية متكاملة للاستراتيجية الدفاعية وجمع السلاح من المدن، استنادا الى تجربته في مطلع التسعينيات عندما كان وزيرا للداخلية، وجرى تنفيذ قرار الحكومة بدمج الميليشيات في الدولة ونزع سلاحها، وهو سيطرح رؤيته في الوقت المناسب، ويتكتم بشدة على عناوينها وتفاصيلها. ويرى المر ان لا ضرورة للتغيب عن الجلسة المقبلة للحوار بسبب الوضع الامني لأن الجلسة ستعقد في قصر بعبدا وليس في قصر بيت الدين.

«ابو الياس» و«قاعدته الشعبية» حسموا موقفهم من قانون الانتخاب «لا نقبل إلا المتن دائرة واحدة كما كان تاريخيا من ستين سنة، أيا كان قانون الانتخاب الجديد نسبيا أو أكثريا، لأن في ذلك مصلحة المتنيين سياسيين وناخبين، ولأن المتن دائرة كبيرة أصلاً، يمكن تصغيره دائرتين أو ثلاثاً لكن لا يمكن توسيعه لا بضم بعبدا ولا حتى كسروان اليه، فلكل منطقة خصائصها».

ويرى المر ان قانون الانتخاب على الشكل الذي أقرته الحكومة لن يمر في المجلس النيابي، فأكثرية المسيحيين ستعارضه، إضافة الى أقطاب آخرين، خاصة في المناطق التي يطغى فيها صوت غير صوت المسيحيين.

وبين يدي المر إحصاءات ودراسات أجراها بعض المعنيين بالانتخابات في المتن من مسؤولي بلديات ومختارين ومراكز دراسات، خلاصتها أنه اذا بقيت التحالفات السياسية قائمة في العام 2013 كما كانت في العام 2009، ومع ضم الصوت الشيعي من بعبدا الى المتن (نحو 18 الف مقترع فعليا من أصل نحو ثلاثين)، مع أصوات الأرمن في المتن (نحو 12 الف ناخب فعليا)، فلن يفوز أي منافس لا بالنظام الاكثري ولا بالنسبي، لأن الفارق في عدد الأصوات سيكون 30 الف صوت مقابل صفر، حتى لو حازت اللائحة المنافسة ستين في المئة من أصوات المسيحيين، وهذا يعني إلغاء الآخر عملياً.

ويقول واضعو إحدى الدراسات للمر ان تقسيم الدوائر المتبع في القانون الحكومي المقترح يجعل الناخبين المسلمين السنة والشيعة في كل مناطق وجودهم بمثابة القوة المرجحة بينما يغيب كليا أو يضعف تأثير الصوت المسيحي، من عكار الى زحلة والمتن والبقاع الغربي وبيروت ودائرة صيدا – جزين – الزهراني – صور وصولا الى بعلبك – الهرمل وحتى دائرة عاليه – الشوف. ويمتلك هؤلاء إحصاء دقيقاً لعدد الناخبين في كل دائرة مقترحة تضم ناخبين مسيحيين، بما يفيد أن المسيحيين لا يستطيعون إيصال نوابهم بأصواتهم، إلا في دوائر قليلة متبقية وحيث تكون المنافسة قوية بين المسيحيين أنفسهم مثل دائرة زغرتا – بشري – الكورة – البترون، أو دائرة كسروان ـ جبيل.

ويرى بعض المقربين من المر أن العودة الى الدوائر الصغرى ستكون هو الأفضل، لضمان حسن التمثيل المسيحي، سواء بالنظام النسبي أو النظام الأكثري، وهنا يستعيد البعض مشروع «اللقاء الارثوذوكسي» (كل طائفة تنتخب نوابها وفق النظام النسبي في لبنان دائرة واحدة) أو يفضل مشروع لجنة بكركي للدوائر الصغرى.

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.