العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

أوساط حكومية تلاحظ انتقال الحملات من المحكمة إلى الوتر الطائفي بالتعيينات!

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

لاحظت اوساط حكومية انصراف قوى المعارضة الجديدة عن استخدام منصة المحكمة الدولية للتصويب على الحكومة ورئيسها نجيب ميقاتي، الى استخدام منصة التعيينات الادارية والأمنية ومحاولة اللعب على موضوع التوازنات الطائفية والمذهبية فيها، انطلاقا من اعادة تشـكيل اللجنة الوطنيـة الرسـمية للحوار مع القوى الفلسطينية برئاسة السفير السابق عبد المجيد قصير، واستبعاد احد الاعضاء المسيحيين من اللجنة القديمة التي كان يرأسها السـفير خليل مكاوي، بسبب احالة هذا العضو على التقاعد، والذي تبـين انـه مقرب من احد الوزراء المسيحيين السـابقين في الحكومة الماضية، اضافة الى محاولة المعارضة نبش كل كبيرة وصغيرة تتعلق بالتعيينات او اي خطوة تقوم بها الحكومة من اجـل تسـجيل المواقف ليس الاّ، ظنا من المعارضة ان مثل هذه الامور تشغل الحكومة عن المضي في برنامجها الانقاذي المقرر.

واشارت الاوساط الى ان لجنة الحوار اللبناني الفلسطيني هي لجنة تقنية ولا صلة لها بوظائف الفئـة الاولى او التعيينات الادارية لا من قريب ولا من بعيد، انما هي لجنة حكومية تقنية شكلها الرئيـس السـابق فـؤاد الســنيورة وهدفها اعادة الاتصال بالفصائل الفلسطينية وبعض المؤسـسات الدوليـة للبحـث في كـل ما يتصل بالشـأن الفلسـطيني، ومنه ما يتعلق بالسلاح خارج المخيمات، وكذلك البحث في العـلاقة اللبـنانية ـ الفلسـطينية ومطالـب الـشعب الفلسـطيني.

واوضحت الاوساط ان المعارضة لن تترك وسيلة الا وتستخدمها للطعن بالحكومة من دون اي مسوغ منطقي. لكن الحكومة ورئيسها بشكل خاص، لن يردا على هذه الحملات الصبيانية، لانها لن تجد لها صدى، لا سياسيا ولا شعبيا كما لن تؤثر على برنامج التعيينات المقرر، الذي تتحكم به فقط ضرورات انقاذ الادارات من الشلل واعادة تفعيل العمل الاداري والمؤسساتي، ومن ضمن التوزيع الطائفي المعتمد بالمناصفة لا سيما في وظائف الفئة الاولى.

واكدت اوساط رئيس الحكومة في هذا المجال ان قرار عدم الرد ما زال ساري المفعول، وان ابلغ رد سيكون ببرودة الاعصاب وبالعمل المنتج، الذي سيلمسه المواطنون تدريجا في كل قطاعات حياتهم.

وفي هذا السياق، اشارت اوساط الرئيس نجيب ميقاتي الى ان التعيينات الادارية ستتم وفق الآلية التي اقـرها مجلـس الوزراء في حكومة الرئيس سـعد الحريري، وان الحملة على الحكومة التي انطلقت من موضوع التعاطي مع المحكمة الدوليـة، وصلـت الى نهايـة مطافها، فكان لا بد من اللجوء الى حملة جديدة تتكئ على الموضوع الطائفـي ولا سـيما المسـيحي منه، وصـولا الى محـاولة اســتنهاض جو مسـيحي معارض للحكومة، لكن سـتثبت الايام ان اي طائفة لن تحرم من حقوقها الوظيفية في عهد الرئيس نجيب ميقاتي.

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.