العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

ميقاتي يتحدث عن تقدم مساعي التشكيل: لا أريد مقاطعات داخل الحكومة

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

بدا الرئيس المكلف نجيب ميقاتي اكثر تفاؤلا بتحريك المياة الراكدة في بحيرة التشكيلة الحكومية، بعد التحرك الذي قام به الرئيس نبيه بري والنائب علي حسن خليل والحاج حسين خليل، خاصة باتجاه النائب العماد ميشال عون، ولكنه تكتم على تفاصيل ما جرى والتقدم الذي تم احرازه، وسط معلومات عن ايجابية ما من قبل رئيس تكتل التغيير والاصلاح النائب ميشال عون لخصها مقربون من الأخير بأنه أعرب عن استعداده عن التنازل عن الوزير الماروني الخامس، لكن لصالح صيغة مفادها أن تتم تسميته بصورة مشتركة بينه وبين رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان.

وقال ميقاتي امام زواره امس إن الامور ليست متوقفة، وهناك صيغ عدة طرحت للخروج من الجمود، منها صيغة 14 وزيرا او 24 او 30، الى ان استقر الرأي على صيغة الثلاثين، وفق التوازنات التي جرى التوافق عليها في السابق، لكننا استبعدنا نهائيا صيغة حكومة التكنوقراط او حكومة الامر الواقع، إذ اننا لا نستطيع ان نواجه الاستحقاقات التي تتعرض لها المنطقة ولبنان بحكومة من هذا اللون، وهذه الاستحقاقات تفرض علينا التعجيل بتشكيل الحكومة.

وعن الاسباب الحقيقية التي تؤخر تشكيل الحكومة اربعة اشهر؟ قال ميقاتي لزواره: «ما اخّر التشكيل هو هل نريد حكومة كيف ما كان، ام حكومة منتجة متجانسة ناجحة، وانا متوافق مع رئيس الجمهورية على ذلك، نريد حكومة تنجح في انقاذ البلد، لكن كثرة الشروط والمطالب اخّرت التشكيل، وليس هناك من اسباب خارجية، فلماذا يلقون سبب التأخير على نجيب ميقاتي»؟.

ويتابع ميقاتي: «طلبنا اسماء نخبوية منتجة للوزارة وتستطيع ان تواجه الوضع القائم في لبنان والمنطقة ولم يردنا الجواب حتى الان، ونحن ننتظر لأننا لا نريد نظام مقاطعات داخل الحكومة بل نريد اشخاصاً اكفاء لحكومة منتجة».

وعما يُقال عن ان المطلوب تحديد الحقائب للاطراف السياسية ليتم اسقاط الاسماء عليها حسب الكفاءات؟ يرد ميقاتي: ليطرحوا علينا اكثر من اسم لكل حقيبة من الحقائب التي يفترضونها، ونحن نختار ومستعدون للنقاش وتغيير ما قد لا نجده مناسبا للاطراف المعنية.

ويتابع ميقاتي: يطالبونني بالاسراع بتشكيل الحكومة، لكنهم في الوقت ذاته لا يسهلون تشكيلها ولا يريدون حكومة امر واقع، فكيف نتصرف؟ لقد انجزنا التشكيلة التي نراها مناسبة ونطلب ردهم على الاقتراح، ونحن نرى ان الاجواء باتت اكثر ايجابية من قبل.

ويقول: انا مستعد للبحث في اي اقتراح يأتي ردا على ما نطرحه، ومستعد للنظر في الاسماء والحقائب وتعديل ما يمكن بالحوار مع الاطراف المعنية بالتشكيل، لكن المبدأ العام الذي يحكم تحركنا هو انني الرئيس المكلف وانا من يشكل الحكومة، وان الحكومة تعلن من القصر الجمهوري لا من اي مكان اخر.

ورفض ميقاتي الخوض في اي تفاصيل اخرى حول الحقائب التي يرفض او يقرر اعطاءها لتكتل التغيير والاصلاح، مكتفيا بالقول: اننا نبحث كل الامور ونأمل خيراً.

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.