العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

نقاش حكومي طويل يؤجّل عرسال والتعيينات إلى الخميس

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تجاوز مجلس الوزراء مرة اخرى قطوعا كبيرا، عبر التوافق على فصل ملف وضع بلدة عرسال وجرودها عن ملف التعيينات الامنية، ولكنه لم يخرج بصيغة توافقية لمعالجة وضع الحدود الشرقية، كما ان مشكلة التعيينات الامنية والعسكرية لم تجد لها حلا نهائيا، وتم تأجيل بت الملفين الى الجلسة العادية يوم الخميس المقبل، بعد عودة رئيس الحكومة تمام سلام من زيارته الى السعودية التي تبدأ اليوم وتستمر الى يوم غد، حيث يفترض ان يُجري اتصالات اضافية لتبريد الاجواء، خاصة اذا نفذ وزير الداخلية ما يتردد عن قراره بتأخير تسريح مدير عام قوى الامن الداخلي اللواء ابراهيم بصبوص الى شهر ايلول المقبل موعد انتهاء التمديد الحالي لقائد الجيش، ليتم البحث في سلة تعيينات عسكرية وامنية كاملة وقتها.

وذكرت مصادر وزارية ان سلام اقترح في بداية الجلسة فصل موضوع عرسال عن موضوع التعيينات الامنية، لأن الاخيرة لها طابع تقني وسياسي، بينما وضع عرسال له طابع عسكري ـ امني وسياسي، وحصل نقاش موسع للاقتراح ولوضع عرسال، حيث قدم كل من وزير الدفاع سمير مقبل ووزير الداخلية نهاد المشنوق معلومات وافية عن الحال السائدة في البلدة والجرود وجهوزية الجيش لتحمل مسؤولية حماية البلدة والحدود .

واشارت المعلومات الى ان وقت الجلسة، الذي استغرق اربع ساعات، ضاع في استعراض مواقف كل الوزراء حول الملفين، وبعضهم تكلم نصف ساعة. ووصفت المصادر الوزارية مواقف الوزراء داخل الجلسة بانها هي ذاتها التي يدلون بها للاعلام، وقالت: اعطى كل منا رأيه بشكل واضح وصريح بلا مواربة، لذلك لم يحصل توافق على اي من الموضوعين، اذ لم يوافق وزراء «8 آذار»، على مقاربة عامة لوضع منطقة جرود عرسال، واكدوا انهم يفصلون بين وضع بلدة عرسال وبين وضع المنطقة الجردية، وهم يتحدثون عن وضع ميداني عام عند الحدود الشرقية يجب على الدولة معالجته بشكل كامل. واوضح الوزير محمد فنيش «ان الحكومة مطالبة باتخاذ موقف حاسم لتحرير كل الأراضي المحتلة في الجرود من التكفيريين».

واشارت المصادر الى ان سلام وزع في نهاية الجلسة مشروع بيان رسمي حول معالجة وضع الحدود الشرقية، كان يفترض مناقشته لاقراره وتبنيه بصورة رسمية في حال التوافق على الصيغة التي طرحها، لكن ضيق الوقت حال دون مناقشة البيان، فتأجل بحثه الى جلسة الخميس المقبل. ورفضت المصادر التحدث عن مضمون البيان لأن سلام تمنى على الوزراء عدم تسريبه الى الاعلام قبل مناقشته والتوافق عليه.

اما بخصوص التعيينات الامنية فكان واضحا توجه وزير الداخلية لعدم طرح الموضوع، تاركا اياه الى اللحظة الاخيرة، كما قال قبل دخوله الجلسة. فيما قال وزير الدفاع سمير مقبل: «يجب الفصل بين تعيين المدير العام لقوى الامن الداخلي وبين قائد الجيش، وإذا لم نتّفق على التعيين فالتمديد هو الحل».

انتهت الجلسة قرابة الثامنة مساء، أوضح بعدها وزير الاعلام رمزي جريج أن الرئيس سلام أشار في مستهلها الى ذكرى استشهاد الرئيس رشيد كرامي «الذي بذل حياته دفاعاً عن لبنان وعن سيادته ووحدته الوطنية، وانه يجدر بنا أن نحيي ذكرى هذا الرجل الكبير».

وأعلن جريج أنه تقرر بنتيجة المناقشة المستفيضة التي استغرقت وقتاً طويلاً، متابعة النقاش في جلسة الخميس المقبل.

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.