العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

جلسة حكومية أخيرة «هادئة»: تأجيل الخلوي والتعيينات

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

أقرّت جلسة مجلس الوزراء العادية أمس، عشرات البنود الواردة على جدول الأعمال وعشرات البنود التي أُلحقت به خلال الجلسة، لكونها الجلسة الأخيرة للحكومة قبيل إنجاز الاستحقاق الرئاسي الاثنين المقبل.

ومن المنتظر أن ينتقل رئيس الحكومة تمام سلام بعدها الى دارة المصيطبة لتصريف الأعمال من منزله، «حتى لا يُقال إنه متمسك بالسلطة وبقي في السرايا يُصرّف الاعمال»، حسب المقربين منه. حتى ان سلام ألغى مشاركته في القمة الفرنكوفونية المقرّر عقدها أواخر الشهر المقبل في مدغشقر، ليقرر الرئيس الجديد من سيشارك فيها.

وخلافاً للتوقعات الوزارية حول الجلسة الرئاسية المقبلة الاثنين، قال وزير «تيار المردة» روني عريجي عند مدخل السرايا، إن كل الاحتمالات واردة.

استمرت الجلسة أكثر من خمس ساعات، في أجواء هادئة الى حد كبير، وكانت مكتملة النصاب العددي والسياسي بحضور وزير الخارجية جبران باسيل بعد أن قاطع الحكومة ثلاث جلسات، وغاب عنها فقط الوزير رمزي جريج لأسباب صحية.

إلا أن البند الأساس على جدول الأعمال والمتعلّق بدفتر شروط مناقصة تشغيل شركتي الهاتف الخلوي، لم يتمّ إقراره، بسبب طلب الوزير باسيل والوزيرين الياس بوصعب ومحمد فنيش تأجيله الى حكومة العهد الجديد.

وقدّم باسيل ملاحظات على دفتر الشروط، معتبراً انه لا يؤمن دخول شركات جديدة، فيما اعترض فنيش على المبدأ، وهو ما أثار استغراب وزير الاتصالات بطرس حرب الذي قال إن فنيش سبق ووافق في الجلسة الماضية على التعديلات التي ادخلت على دفتر الشروط ووصفها بالإيجابية، لكنها بحاجة الى درس فما الذي تغيّر حتى يرفضها؟ واتّهم حرب باسيل بأنه يريد إدخال شركات تخصّه واستبعاد شركات أخرى..

وتدخل وزير الداخلية نهاد المشنوق طالباً تأجيل البند «طالما اننا لن نصل الى نتيجة». فتقرّر تأجيله.

كذلك تأجلت التعيينات الإدارية التي كانت مدرجة، ومنها تعيين رئيس وأعضاء مجلس ادارة معرض رشيد كرامي الدولي في طرابلس، وعضوية المجلس الاعلى للجمارك (هاني الحاج شحادة المحسوب على فؤاد السنيورة).

وحصلت مشادة بين وزير الشؤون الاجتماعية رشيد درباس والوزير بوصعب بسبب رفض الأخير بند اعتبار بعض الجمعيات الاهلية ذات منفعة عامة، وألمح، حسب مصادر وزارية، إلى وجود مصالح مناطقية وطائفية خلف الطلب المقدّم من وزير الشؤون، فما كان من درباس إلا أن احتجّ غاضباً وغادر الجلسة قبل ساعتين من انتهائها.

واستهلّ سلام الجلسة بكلمة مقتضبة، تمنّى فيها تعزيز مواقع المؤسسات الدستورية وإنهاء الشغور الرئاسي بخاصة أن الحاجة كبيرة لأن تبقى البلاد في جو مستقر رغم الأجواء الملبدة في المنطقة.

ومن بين الأمور التي تم إقرارها في الجلسة:

بدء العمل فوراً بمشروع جسر منطقة جل الديب. وتم الطلب من مجلس الإنماء والإعمار تنفيذ الاستملاكات للجسر الغربي من مشروع منطقة جل الديب، وذلك من المبلغ المخصص لهذا المشروع في القرار الأساسي.

وإقرار تهذيب وتطوير المجاري المحاذية يميناً ويساراً للاوتوستراد العربي في إطار معالجة وتنظيف مجرى الليطاني، وذلك بقيمة 25 مليون دولار من اعتمادات القانون السابق.

وإقرار طلب وزارة الداخلية والبلديات الموافقة بإذن من الوزير للبلديات والاتحادات البلدية باستخدام شرطة وحراس مؤقتين بالفاتورة عند الحاجة خلال العام 2017.

كما تمّ السماح للمنطقة المحاذية لمكبّ ومطمر الناعمة سابقاً، بالاستفادة مجاناً من الإنتاج الكهربائي 24 ساعة على 24 ساعة، بناء لاقتراح من وزير الزراعة أكرم شهيب.

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.