العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

طرابلس: عرض عضلات سياسية.. قبل التوافق

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

ما زال حديث التوافق السياسي في طرابلس متقدما على ما عداه، لكن يبدو أن كل طرف من الأطراف المعنية بالانتخابات البلدية، يسعى للاستفادة من فترة المراوحة الحاصلة، لكي يعرض عضلاته السياسية عله بذلك يتمكن من فرض معادلة جديدة، أو على الأقل تحسين شروطه في حال أبصر هذا التوافق النور.

يمكن القول أن البحث في الأسماء الثلاثة التي عرضها الرئيس نجيب ميقاتي للتوافق قد توقف، بعدما انحصرت المنافسة بين إثنين هما الدكتور عزام عويضة وعمر الحلاب، مع تقدم واضح للدكتور عويضة الذي اقترح ميقاتي على النائبين سمير الجسر ومحمد كبارة السير به، وإطلاق يده في تشكيل لائحة تضم الكفاءات والخبرات وتمثل أغلبية العائلات والمناطق الطرابلسية ومن دون أية محاصصة سياسية، مؤكدا أنه مع حليفيه النائب أحمد كرامي والوزير السابق فيصل كرامي باتوا بكامل الجهوزية اللوجستية لدعمه مع لائحته، علما أن قيادة “الجماعة الاسلامية” لا تعترض على عويضة، وهي التقت ميقاتي أمس، وصدر بيان عن المجتمعين أكد أن وجهات النظر كانت متطابقة.

وينتظر ميقاتي جوابا من “تيار المستقبل” على اقتراحه، بعدما استمهله النائب الجسر لحين انتهاء الانتخابات في بيروت والبقاع، ومن المفترض أن يُتخذ القرار النهائي في اجتماع كتلة “المستقبل” النيابية الذي سيعقد اليوم الثلاثاء في بيت الوسط بمشاركة الرئيس سعد الحريري، فاما أن يسير “المستقبل” ضمن التوافق الطرابلسي على عويضة، أو أن يكون له خيار آخر، قد يكون قابلا للنقاش وربما لا من جهة ميقاتي، خصوصا أن بعض المطلعين يرون أن التوافق في طرابلس شبه حتمي، لأنه لا مصلحة لأي طرف في خوض معركة إنتخابية، لكن هذا التوافق يحتاج الى لقاء بين الرئيسين ميقاتي والحريري، وهذا اللقاء ما يزال حتى الآن في عالم الغيب.

وشكلت الأيام الماضية فرصة لبعض الأطراف لعرض عضلاتهم السياسية بهدف توجيه بعض الرسائل، وتأكيد جهوزيتهم في الوقت نفسه لخوض المعركة الانتخابية في حال فرضت عليهم، فحشد “تيار المستقبل” أنصاره من مختلف مناطق الشمال في الرابطة الثقافية في مهرجان إطلاق ماكينته الانتخابية، حيث رفض النائب سمير الجسر أية محاصصة سياسية، مؤكدا أننا مع التوافق، لكن في حال لم يحصل، عندها سنأخذ القرار المناسب، مشددا على أننا معنيون بالمعركة، ولا نشعر بالضعف أبدا.

وترك مهرجان “المستقبل” لغطا كبيرا في الأوساط الطرابلسية، لجهة الاعتراضات والانتقادات التي واجهها باختياره صرحا ثقافيا مستقلا لاطلاق ماكينة إنتخابية منه، خصوصا أن الرئيس ميقاتي الذي أعاد تأهيله على نفقة “جمعية العزم والسعادة” رفض يوم تدشينه الخوض في السياسة، الأمر الذي دفع إدارة الرابطة الثقافية الى التوضيح بأن الطلب كان لعقد اجتماع بين كوادر “المستقبل” وبين المنسق ناصر عدرة، لكنها فوجئت بمهرجان سياسي واطلاق ماكينة انتخابية، مؤكدة أن ابوابها سوف تظل مفتوحة لجميع المكونات التي تريد اقامة اي نشاط ذات طابع ثقافي او رياضي او اجتماعي او تربوي او فني، ولكنها تعتذر سلفا عن استقبال اي نشاط سياسي.

في غضون ذلك، يتجه الوزير أشرف ريفي، بعد إطلاقه ماكينته الانتخابية، الى دعم “لائحة المتضررين” برئاسة عضو المجلس البلدي الحالي أحمد قمر الدين، وهي تضم عدداً من الأعضاء من الذين يرفض السياسيون عودتهم الى المجلس البلدي، فضلا عن بعض الشخصيات، لكن أوساط ريفي تؤكد أن علاقته الشخصية الممتازة مع الدكتور عزام عويضة قد تحرجه وتدفعه الى عدم خوض أي معركة بوجهه في حال تم التوافق عليه.

وكذلك تهدد القوى الاسلامية بتشكيل لائحة في حال لم يتم إستشارتها بأمر التوافق، في حين يعلن النائب السابق مصباح الأحدب اليوم الثلاثاء في مؤتمر صحافي ترشيحه لرئاسة البلدية على رأس لائحة تحمل شعار “طرابلس عاصمة”، وأبلغ الأحدب “السفير” أن لائحته ستضم 18 شخصا، وأنه سيعلنها فور انتهاء الاتصالات مع كل الأطراف المجتمعية.

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.