العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

كرامي يزور ميقاتي.. ″تضامن طرابلسي″

حملت زيارة الوزير السابق فيصل كرامي الى الرئيس نجيب ميقاتي في مركز جمعية العزم والسعادة الاجتماعية في باب الرمل قبل ظهر أمس، معاني سياسية هامة في الشكل والمضمون.

 

في الشكل أظهرت الزيارة أن العلاقة بين الرجلين تزداد متانة على الصعيدين المحلي والسياسي، وأن التنسيق بينهما بلغ مراحل متقدمة جدا.

 

أما في المضمون فيبدو أن كرامي أراد من خلال زيارته ميقاتي، الوقوف الى جانبه في وجه الهجمة السياسية التي يتعرض لها، وذلك في إطار “تضامن طرابلسي” يحرص كرامي على أن يقدمه على أي مصلحة أخرى، ووفق قاعدة: “إنصر أخاك ظالما أو مظلوما.

 

الموقف الطرابلسي المتضامن مع ميقاتي، تجسد أيضا ميدانيا من خلال ردات الفعل الشعبية التي عبرت عن نفسها سواء من خلال غابة اليافطات والصور التي إجتاحت شوارع المدينة، أو من خلال الأغاني الخاصة بميقاتي التي بثت في بعض الأحياء، وعلى مواقع التواصل الاجتماعي التي شهدت حملات واسعة رافضة لهذه الهجمة، ومؤكدة أن مضمون الرسالة الى القمة العربية لا يوجد فيه كلمة واحدة غير وطنية، في حين شهد مركز العزم في باب الرمل أمس حشدا شعبيا إستثنائيا تضامنا مع ميقاتي مواقفه.

 

ميقاتي

وكان ميقاتي إستغرب في دردشة مع الصحافيين، أن يتم الهجوم على الرسالة التي أرسلناها الى القمة العربية قبل الاطلاع على مضمونها، معتبرأ أن ذلك يوحي بأن هناك من يضيق بأي رأي آخر، لافتا الانتباه الى أنها ليست المرة الأولى التي تراسل فيها جهة لبنانية الجامعة العربية أو المحافل الدولية.

 

ميقاتي أكد أن المذكرة حددت الثوابت الوطنية التي نؤمن بها، وتضمنتها معظم البيانات الوزارية، والبنود التي تضمنتها لا يعترض عليها أحد.

 

وأكد ميقاتي أنه لا يسمح لأحد أن يشكك بوطنيته، أو يدعي أنه تخلى عن الثوابت الوطنية، وأنه من المعيب التشكيك بالناس وما قاله البعض في لحظات انفعال مرفوض ولا يعبر بالتأكيد عن اخلاقيات سياسية تربينا عليها.

 

وشدد ميقاتي على أن مقاومة العدو الاسرائيلي، شيئ مقدس بالنسبة لي، وغير قابل للبحث، لكن في الشق الداخلي لي موقف مكرر وثابت وواضح يتركز على بسط سلطة الدولة والنأي بلبنان عن كل الصراعات الخارجية لحمايته وتحصينه.

 

ونفى ميقاتي أن يكون الهدف من الرسالة إستهداف موقع رئاسة الجمهورية، مؤكدا أن الرسالة ارسل نسخا منها الى رئيس الجمهورية وكل من رئيسي المجلس النيابي والحكومة. داعيا الى الكف عن الدس الذي يهدف الى التعمية، وتحوير الانظار عن مضمون المذكرة الذي يعبر عن ثوابتنا الوطنية التي لا ترتبط بأي إستحقاق إنتخابي، وهي نابعة من قناعاتنا.

 

وعما يتم تداوله من معلومات عن مقاطعة حزب الله له، قال ميقاتي: لم تكن علاقتي مع اي طرف لبناني ولن تكون الا على قاعدة الاحترام والثوابت الوطنية التي أومن بها. ومن يرغب بأي منحى آخر فهذا شأنه وقراره.

إعلان Zone 5

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.