العنكبوت الالكتروني
أخبار لبنان، أخبار أستراليا، أخبار الوطن العربي، أخبار عالمية، مقالات، أخبار إقتصادية، أخبار رياضية، أخبار المشاهير، صحة، الدفاع والأمن، منوعات، أخبار على مدار الساعة

Ad Zone 2

إنتخابات نقابة المعلمين غدا.. معركة لإلغاء النقيب نعمه محفوض!

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

تلتئم الجمعية العمومية لنقابة معلمي المدارس الخاصة في لبنان غدا الأحد لإنتخاب مجلس تنفيذي جديد، في معركة يغلب عليها طابع الالغاء حيث تجاوزت كل القوى السياسية صراعاتها وخلافاتها وتجاذباتها، وتوافقت على الاطاحة بنقيب المعلمين الحالي نعمه محفوض الذي يقلق السلطة باصراره على المطالبة بسلسلة الرتب والرواتب وبحقوق المعلمين، وذلك باستثناء حزب الكتائب الذي أعلن رئيسه سامي الجميل دعمه للنقيب محفوض الذي يرأس لائحة من المعلمين المستقلين، محذرا من أن سقوطه هو سقوط للنقابة، وسقوط للعمل النقابي في لبنان.

 

في مقابل ذلك أنتجت القوى السياسية مجتمعة لائحة برئاسة رودولف عبود وتضم ممثلين عن أحزاب السلطة والمعارضة على حد سواء وهي: تيار المستقبل، حزب الله، التيار الوطني الحر، القوات اللبنانية، حركة أمل، جمعية المقاصد، والجماعة الاسلامية، وتيار المردة، إضافة الى المؤسسات التربوية الكاثوليكية، كل ذلك من أجل مواجهة لائحة محفوض في الانتخابات التي يخشى نقابيون من أن تكون نسخة طبق الأصل عن الانتخابات التي أطاح فيها السياسيون بالنقابي حنا غريب، لكن ليس في كل مرة تسلم الجرة، حيث يؤكد محفوض أن قيادات التيارات السياسية والأحزاب تقف ضده، لكن جمهور المعلمين معه، وسنرى كيف سيكون التصويت يوم غد الأحد.

 

ويقول النقيب محفوض لـ”سفير الشمال”: كل السلطة اللبنانية تقف ضدي، لأنها سلطة يعشش فيها الفساد، ولا تريد أن تعطي المعلمين حقوقهم، وفي مقدمتها سلسلة الرتب والرواتب، وسلطة لا تحتمل أي صوت معارض جدي مستقل وديمقراطي، إنما تفتش عن صوت معارض يكون ألعوبة في يدها، وتمارس التكتيك السياسي من خلاله.

 

ويضيف: أنا أسعى لانتزاع حقوق المعلمين، وأسعى مع زملائي من اجل إقرار السلسلة، والسلطة لا تريد أن تعطي هذه السلسلة، لذلك تسعى لاسقاطي، من أجل الاطباق والاجهاز على آخر صوت نقابي في لبنان.

 

ويلفت محفوض النظر، الى أن بعض المعلمين قد يؤخذون بالقرار السياسي، لكن أغلبية المعلمين الذين ناضلوا على مدار خمس سنوات في الشارع سيصوتون في الانتخابات للسلسلة، ويوم الأحد سوف أفوز، وسوف أحصل على أرقام عالية، وسواء كنت في النقابة أو خارجها، سيبقى صوتي مرتفعا، في وجه هذه الطبقة السياسية التي يجب أن تعلم أننا نكشف أساليبها وألاعيبها.

 

ويؤكد النقيب محفوض أن أي عمل نقابي هو بطبيعته عمل معارض، وعندما يتحول الى مهادن أو موال ينتهي ولا يعود له أي معنى، وأنا أقول فليجتمع مجلس النواب ويعطي السلسلة للمعلمين أنسحب فوزا من هذه الانتخابات، أما غير ذلك، فانني سأبقى مرشحا، وسوف أترشح في كل الأمكنة وفي كل المواقع حفاظا على حقوق المعلمين.

 

ويختم محفوض مخاطبا المعلمين: دافعوا عن سلسلة الرتب والرواتب في إنتخابات يوم غد الأحد، ومارسوا حقكم الديمقراطي بالتصويت لنقابتكم، والتصويت لحقوقكم، والتصويت لنضالكم، والتصويت ضد السلطة التي تسعى الى مصادرة صوتكم وحقوقكم، معاهدا إياكم أن يبقى صوتي مرتفعا مطالبا بالسلسلة التي لن نتنازل عنها في أي موقع كنا.

إعلان Zone 5

احصل على تحديثات في الوقت الفعلي مباشرة على جهازك ، اشترك الآن.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.